اذهب الي المحتوي

منتديات محاسبة دوت نت

  1. قسم أستقبال مناقشات و مقالات الاعضاء الجديدة

    1. 3,783
      مشاركات
  2. قسم المحاسبة و التدقيق و المعايير المهنية الدولية و الضرائب

    1. 28,872
      مشاركات
    2. 4,011
      مشاركات
    3. 1,632
      مشاركات
  3. العلوم الاقتصادية و الإدارية و الكمية للمحاسبين

    1. 2,116
      مشاركات
    2. 1,185
      مشاركات
    3. 1,019
      مشاركات
  4. قسم علوم تكنولوجيا المعلومات و الحلول المالية لإدارة موارد المؤسسات

    1. 16,610
      مشاركات
    2. 378
      مشاركات
  5. قسم التدريب و التعليم المهني المستمر

    1. 2,428
      مشاركات
    2. 22
      مشاركات
  6. قسم أساتذة و طلاب الجامعات

    1. 2,785
      مشاركات
  7. قسم الاهتمامات المهنية الأخرى للمحاسبين و المراجعين

    1. 1,262
      مشاركات
    2. 125,572
      مشاركات
    3. 286
      مشاركات
    4. 4,393
      مشاركات
  8. قسم الاقتراحات و الشكاوى و إدارة الموقع

    1. 925
      مشاركات
  • مشاركات

    • المحاسبة في الشركات النفطية م.م عباس جمعه الوائلي

      تمثل عملية صناعة النفط عدة عمليات ونشاطات تمر بعدة مراحل قبل ان تصل الى المستهلك الأخير المراحل هي :-
      1. مرحلة الأستطلاع والاستكشاف :-
      ان الخطوة الأولى في عملية البحث عن النفط الخام هي تحديد المنطقة الجغرافية التي ستجري بها نشاطات البحث بعد الحصول على حقل يسمى حقا الاستكشاف بموجب عقد مع الجهة المالكة للارض ولغرض تحديد المنطقة يتم الأستعانة بمعلومات جيولوجية عن المنطقة الجغرافية وبعد تحديد المنطقة وحصول الشركة على أذن بمباشرة عمليات الأستكشاف فيها يتم تحديد الجزء أو الأجزاء من المنطقة التي ستتركز فيها عمليات الأستكشاف والتنقيب .
      2. مرحلة التنقيب والحفر:-
      بعد تحديد المواقع المحتمل وجود النفط فيها يجب الحصول على عقد يسمى عقد الأمتياز من الجهة المالكة للارض تخول الشركة فيه حق التنقيب عن النفط في المنطقة التي تم اختيارها وبعد ذلك يتم حفر آبار تجريبية وعند التاكد من وجود النفط يتم حفر آبار أستخراجية وتبدأ نشاطات الحفر .
      3. مرحلة الأنتاج او الأستخراج :-
      تتمثل مرحلة الأنتاج باستخراج النفط من خارج الأرض وتوصيله الى سطح الأرض بأستخدام أجهزة خاصة . وان طرق أستخراج النفط الخام هي :-
      أ‌- الرفع بطريقة طبيعية:- وهذه الطريقة تتم عندما يكون الضغط في داخل البئر كافي لدفع النفط الخام الى سطح الأرض .
      ب‌- الرفع بواسطة الغاز :- وتتم هذه الطريقة عن طريق حقن كميات كبيرة من الغاز تحت ضغط عالي وتستخدم هذه الطريقة عندما يكون هناك كميات كبيرة من الغاز مستخرجة من آبار مجاورة .
      جـ- الرفع بواسطة الماء :- وتتم هذه الطريقة عن طريق حقن كميات كبيرة من الماء في البئر حتى 
      يمكن لضغط الناتج عن حقنها ان يدفع النفط الخام الى أعلى البئر .
      د- الرفع بواسطة المضخات :- وتتم هذه الطريقة بتركيب مضخات على البئر لضخ النفط الخام الى اعلى البئر .
      4. مرحلة التخزين والنقل : - بعد فصل الزيت الخام عن الغاز ومعالجته من الماء والشوائب الأخرى يخزن في صهايج التخزين لغرض شحنه الى المستثمرين أو الى معامل التكرير.
      5.مرحلة التكرير :- وتتم هذه الطريقة بمعاملة خاصة حيث يتم استلام النفط الخام لتحويله الى مشتقاته أبتداءاً ببنزين الطائرات وانتهاءأَ بالاسفلت .
      الطرق الرئيسية لمعالجة نفقات الأستطلاع والاستكشاف :-
      1. طريقة المصروفات الجارية :-بموجب هذه الطريق يتم أعتبار جميع نفقات الأستطلاع والأستكشاف مصروفات أيرادية تخصم من الدخل في الفترة التي انفقت فيها أي انها تغلق بحساب الأرباح والخسائر.
      2. طريقة المجهودات الناجحة : - أهم الطرق حيث يتم اعتبار الجزء المنفق على المناطق المنتجة مصروفات راسمالية تؤجل الى الفترات المستقبلية والجزء المنفق على المناطق غير المنتجة مصرفات ايرادية تخصم من دخل الفترة التي انفقت فيها .
      3. طريقة التكلفة الكلية :- بموجب هذه الطريقة يتم اعتبار جميع نفقات الأستكشاف مصروفا راسمالية بغض النظر عما انفق عنها في مناطق منتجة او غير منتجة .
      أنواع نفقات الأستطلاع والاستكشاف :-
      يمكن التميز بين ثلاثة انواع من المصروفات التي تنفقها شركات النفط في هذه المرحلة :-
      أولاً :- تكلفة الحصول على حق الأستكشاف .
      1. الكاليف التراخيص الأستطلاع الابتدائي :-:-
      قبل البدء بعملية الاستكشاف الأولي لابد من الحصول على تصاريح او تراخيص من الجهة المالكة 
      للارض وغالبا ماتكون هذه الجهة هي الدولة مقابل رسم معين ولغرض معالجة هذه المصروفات 
      تتبع احدى الطرق التالية .:-
      أ- في حالة اعتبار المصروفات ايرادية :-
      عند الاتفاق يكون القيد :-
      ×× من حـ / مصاريف استكشاف جارية 
      ×× الى حـ / البنك ، الصندوق ، الدائن (هذا القيد يثبت سواء وجد النفط او لم يجد)
      ــــــــــــــــــــ
      وفي نهاية السنة :-
      ×× من حـ ارباح وخسائر 
      ×× الى حـ / مصاريف استكشاف جارية 
      ــــــــــــــــــــــ
      ب-طريقة المجهودات الناجحة : - ( في حالة اعتبار جزء راسمالي وجزء ايرادي )
      بموجب هذه الطريقة تحمل مصاريف الأستطلاع المبدئي على حساب وسيط او معلق الى ان يتقرر الاحتفاظ بالمنطقة بعد اكتشاف النفط فيها بكميات تجارية او التنازل عنها لقلة النفط وانعدانه . 
      القيود المحاسبية :-
      1. عند الاتفاق :- 
      ×× من حـ / عقود امتياز معلق 
      ××الى حـ / البنك ،الدائنون ،الصندوق 
      ـــــــــــــــ
      2. عند الحصول على عقد امتياز :- 
      ×× من حـ / عقود امتياز غير معد 
      ×× الى حـ / عقود امتياز معلق
      ــــــــــــــ
      3- في حالة وجود النفط :- 
      ×× من حـ / عقود امتياز متنازل عنها 
      ×× الى حـ / عقود امتياز معلق 
      ــــــــــــــــ
      4. في نهاية السنة :- 
      ×× من حـ / ارباح وخسائر 
      ×× الى حـ / عقود امتياز متنازل عنها 
      ــــــــــــــــ
      5. في حالة التنازل الجزئي :-
      من المذكورين 
      ×× حـ / عقود امتياز متنازل عنها 
      ×× حـ / عقود امتياز غير معدة 
      ×× الى حـ / عقود امتياز معلق 
      ـــــــــــــــــ
      6. في نهاية السنة :- 
      ×× من حـ / ارباح وخسائر 
      ×× الى حـ / عقود امتياز متنازل عنها 
      ________________
      7. في حالة وجود النفط :-
      ×× من حـ / عقود امتيز منتجة 
      ×× الى حـ / عقود امتياز غير معدة 
      _________________
      ملاحظة / أن كافة المصاريف التي تنفق خلال مرحلة الاستطلاع والاستكشاف تحمل على حساب عقود امتياز معلق .
      مثال /أستطاعت احدى شركات النفط الحصول على تراخيص للقيام باعمال استطلاع والاستكشاف المبدئي عن النفط في منطقة مساحتها 90000 كمتر مربع مقابل رسم مقداره 20000 دينار .

      المطلوب :- تسجيل القيود المحاسبية لكل حالة من الحالات لمعالجة نفقات الاستكشاف والاستطلاع المبدئي .
      1. تم التنازل عن المنطقة كلاً لعدم وجود اية بوادر للنفط .
      2- حصلت الشركة على عقد امتياز للتنقيب عن النفط في جزء من المنطقة مساحتها 67500 كم وتم التنازل عن الباقي .
      الحــــــــــــــــــــــــل :- النقطة الاولى من السؤال
      1. طريقة المصروفات الجارية :-
      عند الاتفاق :- 
      20000من حـ / مصروفات استكشاف جارية 
      20000 الى حـ / الصندوق 
      ______________
      في نهاية السنة :- 
      20000 من حـ / الصندوق 
      20000 الى حـ / مصروفات استكشاف جارية
      ــــــــــــــــــــ
      2. طريقة التكاليف الكلية :-
      عند الاتفاق:- 
      20000من حـ / عقود امتياز معلق 
      20000 الى حـ / الصندوق
      ــــــــــــــــــــ
      3. طريقة المجهودات الناجحة :- 
      عند الاتفاق :- 
      20000 من حـ / عقود امتياز معلق 
      20000 الى حـ / الصندوق 
      _______________
      عند التنازل :-
      20000 من حـ / عقود امتياز متنازل عنها 
      20000 الى حـ/ عقود امتياز معلق 
      _______________
      في نهاية السنة :- 
      20000 من حـ / ارباح وخسائر 
      20000 الى حـ / عقود امتياز متنازل عنها 
      ــــــــــــــــــــ
    • الحسابات خارج الميزانية  هى الحسابات التى لم تدرج فى الميزانية عن قصد  مثل التمويل خارج الميزانية .بمعنى الحصول على قرض طويل الاجل او متوسط الاجل ولم يدرج لتحسين صورة المنشأة امام المستثمرين الحاليين او المرتقبين او مستخدمى القوائم المالبة بصفة عامة لتقليص الرفع المالى والمخاطرةوالمخاطرة. تقوم الشركة الاصلية بعمل شركة تابعة لها ولكن لا تدرجها بالحسابات فى حالة الحصول على القرض التمويلى . ايضا مثل عمليات التعهيد. او التأجير التمويلى  ( التشغيلى) فمثلا عقود الايجار التشغيلية المؤجر بيثبت الاصل عنده بالميزانية لكن المستأجر بيثبتها عنده نفقات ايجار فقط .  فلانشطة خارج الميزانية هى ابتكارات الهندسة المالية ومن اكثر ادواتها شيوعا  خدعة محاسبية لتحسين صورة الميزانية للمنشأة. وشاع استخدامه خلال افلاس شركة انرون .
    • ربنا يبارك في حياتكم  خيركم من تعلم العلم و علمه
    • السلام عليكم و شكرا مسبقا لكن للاسف الرابط لا يعمل عفوا هناك مشكله . الصفحه المطلوبه غير موجوده كود الخطاء : 1S160/2
    • الحوكمة الرشيدة
       Rational  Governance 
      ________________________________
      بقلم : المستسار الدكتور / فياض حمزه رملي يتعاظم الاهتمام في الوقت المعاصر بمفاهيم وأغراض الحوكمة الرشيدة في العديد من الاقتصاديات الدولية المتقدمة والناشئة وبخاصة في أعقاب الانهيارات والأزمات الاقتصادية  التي شهدتها العديد من الدول  بمؤسساتها المختلفة نتيجة  للفساد المالي والإداري ونقص الشفافية  وعدم الاهتمام بالتطبيقات المعيارية السليمة للمحاسبة ، وسوء الإدارة لغياب التطبيقات السليمة لمفاهيم الإدارة العلمية الحديثة ونقص الخبرات، فضلا عن ضعف الرقابة المالية والإدارية في مجالات الإشراف والمتابعة.
      ونتيجة لهذه الاهتمام المتزايد بمفاهيم الحوكمة الرشيدة وأغراضها فقد حرصت العديد من المؤسسات على دراسة هذه المفاهيم والأغراض وتحليلها ونشر منتوجاتها وتبنيها علمياً والحرص على سوادها مهنياً في المؤسسات الدولية المختلفة بقطاعاتها العامة والخاصة ، فضلا عن التوصيات  بتبنيها من قبل السلطات التشريعية والتنفيذية الدولية ، ومن أهم تلك المؤسسات الراعية : صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ، والمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة وغيرهما لاحقا عبر الزمن من المؤسسات العلمية والأكاديمية والأخرى المتعددة.
      يقصد بالمفاهيم والأغراض الضمنية المجتمعة للحوكمة الرشيدة صنع نظام للرقابة والتوجيه والأشراف على المستوى المؤسسي ، ويشتمل هذا النظام على مجموعة محددات وآليات المسئوليات والصلاحيات وطبيعة الإجراءات وطرق إدارة العلاقات الداخلية والخارجية وذلك على كافة المستويات الإدارية الداخلية والخارجية  ، والآليات الإجرائية لصنع القرارات الرشيدة المتعلقة بعمل المؤسسة ، وبالتالي فهو نظام يدعم العدالة والشفافية والمساءلة المؤسسية والحد من استقلال السلطة في غير المصلحة العامة ، كما يعزز الثقة والمصداقية في بيئة العمل.
      وتسعى ألمؤسسات المختلفة  في الوقت المعاصر وهي بصدد ممارساتها المهنية للارتكاز بشكل أساسي على تطبيق توصيات المنظومات المختصة بسواد مفاهيم الحوكمة المعيارية  وذلك في سبيل في إرساء  مطلوبات الحوكمة الرشيدة وتكريس ثقافتها بمؤسساتها والتوعية والمطالبة بذلك  لمنسوبيها، وفي سبيل تحقيق ذلك تضطلع  بالأتي :  1/ الموازنة بين المسؤوليات الإستراتيجية والتشغيلية بطريقة منظمة ومدروسة .
      2/ القيادة الإدارية العلمية الرشيدة من خلال التأكد من أن المنظمة أو الوحدة يتم إداراتها وتسيير وتوجيه نشاطها بالشكل المخطط والفعال والدقيق .
      3/ تبني مجموعة النظم والعمليات المعنية بضمان التوجيه الكلي وفعالية الأشراف والمساءلة والمحاسبة وسواد العدل و سيادة القانون .
      4/ العمل  المستمر على تطوير مهارات المدراء  في كافة المستويات الإدارية وفق كافة السبل المعلومة  في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة واتخاذ القرارات الرشيدة .
      5/التأمين المستمر على العمل بالقوانين المالية والإدارية وتطبيقها كما يجب في إطار المنظومة.
      6/صياغة خطوط السلطات والمسئوليات والصلاحيات بشكل واضح ودقيق ومتابعة ذلك بشكل مستمر لضمان عدم التداخل أو الإخلال.
       7/ تعزيز الثقة والمصداقية وبناء العلاقات المهنية المتميزة في إطار المنظومة وحيال تطبيقات المنظومة مع الجهات الأخرى.
      8/ صياغة الاستراتيجيات  دوما ً بشكل واضح ودقيق.
      9/ العمل بشكل دقيق وصارم على تنفيذ توجيهات المنظومات الأكاديمية و المهنية  ذات الصلة  في مايتعلق بمجالات الحوكمة الرشيدة.
      10/ توثيق كل ما يتعلق بالأعمال في إطار مفاهيم العمل كنظم.
      .... تم بحمد الله ...
    • كتاب قيم في التحليل المالي ودراسة صافي رأس المال العامل أساسيات الاستثمار وتكوين وإدارة محافظ الأوراق المالية  المصدر https://drive.google.com/file/d/1mSEjO_-ueBIw5ZN8UPMntYm1w3LR0J4S/view     Finance_Ar.pdf
×