اذهب الي المحتوي

المعالجة المحاسبية ورقابة الكمبيالات


المشاركات الموصى بها

الأخوة الكرام أرجو التكرم بشرح الآتي: المعالجة المحاسبية للكمبيالات رقابة ومتابعةالكمبيالات وشكراً

قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

أخي العزيز غالبية الكمبيالات تصدر مقابل أعتمادات مستندية مستحقة الدفع بعد فترة زمنية البعض يقوم بالأتي : من ح/ الأعتماد المستندي الي ح/ الكمبيالات الرقم --------------------------- من ح/ الكمبيالات الرقم الي ح/ البنك عند تاريخ أستحقاق الكمبيالة ------------------------------------ يتم متابعة هذه الكمبيالات بتدوينها على الأكسل او دفتر منفصل تاريخ رقم الكمبيالة الأعتماد تاريخ الكمبيالة مدتها مبلغها العملة تاريخ استحقاقها والله اعلم إذا كنا قد أصبنا

 

 

محمد بشارة - أبوعبدالله

أستغفر الله العظيم واتوب اليه

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

أخواني

أعتقد أن الأخ محمد يقصد بسؤاله عن الكمبيالة و خاصة تلك التي يتم التعامل بها بين الأفراد في مصر

في رأيي الشخصي الكمبيالة هي ورقة مضمونة القيمة بحكم القانون المصري و لكن تظل هذه الورقة من المنظور النقدي غير محصلة أو لا تكون في صورة نقدية مثلها مثل الشيك

هناك طريقتين للمعالجة المحاسبية

فالمعالجة الأولى من وجهة نظر المحاسبين تأخذ في الأعتبار عمل رقابة على هذه الكمبيالات من حيث العدد و القيمة و تواريخ الأستحقاق

و المعالجة الأخرى و هي التي أعتقد بها هو أن الكمبيالات المؤرخة بتواريخ لاحقة و الشيكات المؤرخة بتواريخ لاحقة و أي ورقة دفع مؤرخة بتواريخ لاحقة يمكن الرقابة عليها في دفاتر بيانية لأحصاء عددها و قيمتها و لكن من الناحية المحاسبية يتم أعتماد الكمبيالة عند تحصيلها فقط

أمثلة على ما سبق

كمبيالة تستحق الدفع بتاريخ 01/04/2007 قيمتها 100 جنيه تم أستلامها بتاريخ 01/12/2006

المعالجة الأولى

بتاريخ 01/12/2006

100 من حـ / أوراق قبض تحت التحصيل ( كمبيالات تحت التحصيل )

100 إلى حـ / العميل محمد

بتاريخ 01/04/2007

100 من حـ / البنك أو الصندوق

100 إلى حـ / أوراق قبض تحت التحصيل ( كمبيالات تحت التحصيل )

المعالجة الثانية

بتاريخ 01/04/2007

100 من حـ / البنك أو الصندوق

100 إلى حـ / العميل محمد

و لو لاحظت في المعالجة الثانية فسوف تجد أن حساب العميل لن يخفض إلا بالتحصيل الفعلي للورقة المالية و هذا يجنب الشركة مخاطر جمة من الممكن أن تحدث نتيجة لعدم تعبير الحساب في الطريقة الأولى عن الحقيقة الفعلية التي هي أن العميل في الفترة من تاريخ 01/12/2006 إلى 01/04/2007 لم يتم تحصيل إي مبلغ منه بأستثناء ورقة لها قوة قانونية فقط لا غير

في الطريقة الأولى يتم السيطرة على كل الكمبيالات بواسطة حساب أوراق قبض تحت التحصيل و هذه تعتبر ميزة

في الطريقة الثانية يمكن أيضاً السيطرة على الكمبيالات و لكن بشكل بياني و ليس بواسطة حساب أستاذ متخصص يفتح للسيطرة عليها كما في الطريقة الأولى

في حالة عدم تحصيل الكمبيالة أو في حالة قطعها لدى البنك أيضاً هناك حالات يمكن الرجوع إليها في أي كتاب للمحاسبة المالية في الجامعات المصرية و خاصة الكتب القديمة منها فسوف تجد حالات كثيرة عن الشيكات و الكمبيالات

و بالتوفيق

 

" وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا "

Abdelhamid M

Auditor

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

الأخوة الكرام ... شكراً على مروركم بالموضوع أردت بطرح الاستفسار عن الكمبيالات إلقاء الضوء على المعالجات المحاسبية الخاصة بالأوراق التجارية من واقع تجاربنا العملية فى التطبيق المحاسبي بصورة تفيد الجميع ذو الخبرات المختلفة. بالطبع توجد المعالجات المحاسبية فى الكتب والمراجع المحاسبية ولكن كنت أرغب فى طرح موضوع للنقاش تتكامل فيه الرؤية حول الأوراق التجارية فمثلاً قد يوجد دور لهذه الأوراق عند إعداد الموازنة النقدية لفترة مقبلة خاصة أن تواريخ استحقاقها يكون فى المستقبل ..... وقد لاحظت من ردود الأخوة عدم تداول تلك الأوراق فى البلاد العربية بالرغم من وجودها فى كثير من المراجع المحاسبية الإنجليزية ... هل هذا صحيح أرجو أن نستمر فى النقاش حول هذا الموضوع الشيق والذي يفيد كثير من المحاسبين ربما فى مصر وخاصة الذين يعملون فى منشآت تتعامل بهذه الأوراق كثيراً وشكراً

قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

الأخوة الأفاضل

في دول الخليج نستعمل الشيكات المؤجلة حيث لها تبعيات قانونية في حالة عدم الآلتزام مصدر الشيك بسداد المستحق وهي تأخذ نفس الدورة المحاسبية التي طرحها الأستاذ حميد في تفسيره وطبعا إضافة هذه الشيكات تعتبر من ضمن الأصول المتداولة وتظهر في الميزانية العمومية ضمن النقد وشبيه النقد . احببت إضافة هذه النقطة حتى يتوسع النقاش في الموضوع .

في حالة رجوع الشيك من البنك تكون المعالجة المحاسبية سوف اترك هذه للأخرين للمشاركة مطلوب عمل قيد محاسبي عند عدم صرف الشيك لعدم وجود رصيد كفاية اوكون الحساب مغلق وما هي الخطوات الواجب إتباعها مع الزبون - القيد المحاسبي

 

 

محمد بشارة - أبوعبدالله

أستغفر الله العظيم واتوب اليه

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 2 شهور بعد ...

من ح / الشيكات تحت التحصيل إلى ح / العميل إسم العميل............ عند إرسالها للبنك من ح / بنك مصر حـ جاري إلى ح / شيكات تحت التحصيل عند الإستحقاق والتحصيل من مذكوين ح / بنك مصر حساب جاري- أو ودائع ح/ عمولة تحصيل ح/ م بنكيه إلى ح/ شيكات تحت التحصيل في حالة رفض اشيك من قبل البنك بسب عدم وجود رصيد أو غيره يكون القيد من ح / العملاء أو المدينين إسم العميل .......... إلى ح/ شيكات مرتده ش رقم ...... بتاريخ / / 07 ويتم إتخاذ الإجراءات القانونيه تجاه العميل ومقاضاته ومن الأفضل عند إستخراج أي شيك من عميل لحفظ حق الشركه أن نطلب شيك مقبول الدفع لتجنيب مبلغ الشيك لحسابنا

" اللهم إني أسألك عملاً خالصاً لوجهك الكريم وأعوذ بك من النفاق والرياء "

http://fmalaa.wordpress.com/

إسلبني كل شئ وأعطني الحكمه فبها أستطيع أن أرد كل شئ قد ضاع مني

skype

alaaaboulela@yahoo.com

اصنع الخير في اهله وغير اهله فان لم يكونوا اهله فانت اهله

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 2 أسابيع بعد ...
  • 2 سنوات بعد ...

وفي حالة ان الشيك سوف يحصل بعد شهر او شهرين كيف لك تتاكد ان حساب هذا العميل مسدد

حيث انة اي محاسب لو فتح كشف حساب العميل سيجده مسدد

علي سبيل المثال

ان تعمل بشركة لاتسلمك البضاعة الابسداد ما عليك

وانت بهذه الطريقة تسدد حساب العميل

من راي ان لاتسجل الشيك لو ان مددة تحصيل تستغرق مدة كبيرة او حل من طرفك

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 3 شهور بعد ...

وفي حالة ان الشيك سوف يحصل بعد شهر او شهرين كيف لك تتاكد ان حساب هذا العميل مسدد

حيث انة اي محاسب لو فتح كشف حساب العميل سيجده مسدد

أعتقد أن طرحك للموضوع مبهم بعض الشئ نرجو أكثر إيضاحاً ولكن من طرفي سأقوم بإيضاح ما جرى عليه العرف في مصر بين التجار وهو أنه كان يتم إصدار كمبيالات ولكن في ظل التغيرات في بيئة التجارة وتعسر بعض التجار وإفلاسهم وإنتشار كثير من حالات النصب فأصبح التجار حذرين من إستخدام الكمبيالات والسبب هو إن القوه القانونيه لها أقل بكثير من الشيكات مما دعى كثير من التجار بالتعامل بالشيكات بدلاً من الكمبيالات حفاظاً للحقوقهم .

هناك حالة تستطيع فيها إستخدام الشيك ككمبياله تماما وهي حالة تسطير الشيك أي إنه يتم الإشاره في أعلى الشيك بعدد 2 سلاش // بمعنى لا يتم سداد هذا الشيك من البنك قبل تاريخ إستحقاقه شهر أو شهرين أو أكثر .

أعتقد أن حساب العميل حتى لو تم توسيط حساب الكمبيالات وظهوره مسدداً بإقفال ح/ العملاء في حساب أوراق القبض أو الكمبيالات فهناك حل أخر لمتابعة المدينين وهو فتح حساب مراقبة المدينين أو حساب مراقبة أوراق قبض يتم من خلاله متابعه الكمبيالات وأثناء قيد الكمبيالات سواء في اليوميه يتم الإشاره إلى حق الكمبياله أو تاريخ الإستحقاق كبيان إضافي لمعرفة الديون والمتأخرات وأعمار الديون والتي تساعد في عمل مخصص الديون المشكوك فيها ومخصص الديون المعدومه .

" اللهم إني أسألك عملاً خالصاً لوجهك الكريم وأعوذ بك من النفاق والرياء "

http://fmalaa.wordpress.com/

إسلبني كل شئ وأعطني الحكمه فبها أستطيع أن أرد كل شئ قد ضاع مني

skype

alaaaboulela@yahoo.com

اصنع الخير في اهله وغير اهله فان لم يكونوا اهله فانت اهله

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

علي سبيل المثال

ان تعمل بشركة لاتسلمك البضاعة الابسداد ما عليك

وانت بهذه الطريقة تسدد حساب العميل

من راي ان لاتسجل الشيك لو ان مددة تحصيل تستغرق مدة كبيرة او حل من طرفك

في ظل بيئة المنافسه وشراستها ظهر بل وإنتشر التعامل بالأجل بل والتسارع على منح الخصومات سواء الخصم التجاري أو النقدي لجذب نصيب أكبر وحصة أكبر من السوق ففي بعض المجالات قليلاً ما تجد التعامل النقدي ففي مجال مثل مجال الأدويه يحصل العميل على بضاعه أجله بالإضافة إلى خصم كبير تشجيعاً على سحب كميات أكبر ليحصل على بوانص .

أنا لا أسدد حساب العميل وإنما أقوم بجدوله أو حساب إحصائي للشيكات أو الكمبيالات وتواريخ سدادها في حالة التعسر أو السداد يتم نقل العميل إلى فئه أخرى أو البلاك ليست أو تخفيض السقف الإئتماني الخاص به أو حتى منع إدارة البيع والتسليم أو إدارة التوزيع من تنفيذ أوامر بيع وتسليم طلبيات جديده للعميل المتأخر في السداد وذلك بناءاً على تقرير يقدمه قسم الحسابات للإدارة للإفاده بموقف العملاء والتسديدات أو الكمبيالات المستحقه غير المسدده وأعمارها أو فترة تأخرها

الحل هو

  1. تقديم خصومات نقديه على تعجيل الدفع
  2. تقديم بوانص على دفعات السداد
  3. تطبيق غرامات تأخير على المتأخرين في سداد مديونياتهم .
  4. المتابعه الجيده من إدارة المبيعات لحسابات المدينين
  5. التحري جيداً عن العميل وسلوكه من الشركات ومندوبي البيع للشركات المنافسه وإن كان بطريق غير مباشر .
  6. إجراء جرد على البضاعه الأجل طرف العميل وإضافة بند البضاعه بصفة أمانه لحين سداد ثمنها بالفاتوره وإذن التسليم يحفظ حق الشركه في إسترادادها في حالة عدم سداد العميل لمديونياته .

" اللهم إني أسألك عملاً خالصاً لوجهك الكريم وأعوذ بك من النفاق والرياء "

http://fmalaa.wordpress.com/

إسلبني كل شئ وأعطني الحكمه فبها أستطيع أن أرد كل شئ قد ضاع مني

skype

alaaaboulela@yahoo.com

اصنع الخير في اهله وغير اهله فان لم يكونوا اهله فانت اهله

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...