اذهب الي المحتوي

طبيعة ونطاق المحاسبة الأدارية


المشاركات الموصى بها

المقدمة

يعتبر النظام المحاسبي من أهم نظم المعلومات في أغلب المشروعات الحديثة ويهدف هذا النظام إلى أمداد إدارة المشروع بالمعلومات لخدمة ثلاثة اإراض رئيسية هي :

أعداد التقارير الداخلية للأدارة واليت تشتمل على البيانات اللأزمة لتخطيط ورقابة الأعمال الروتينية الدورية

اعداد التقارير الداخلية للأدارة والتي تشتمل على البيانات اللآزمة لاتخاذ القرارات غير الروتينية واعداد الخطط والسياسات الهامة للمشروع

اعداد التقارير المطلوبة الي الجهاب الخارجية وخاصة ملاك المشروع والمستثمرين فيه والحكومة ....وغيرها من الجهات الخارجية

وتهتم إدارة الشركة والمشروع والجهات الخارجية بتحقيق النظام المحاسبي لأهدافه الثلاثة هذه إلا ان درجة الأهتمام تختلف فيما بينهم فأعداد التقارير للجهات الخارجية يتعلق بصفة رئيسية بالفرض الثالث وهو التقارير عن الأداء الماضي للمشروع ويسمى هذا المجال " بالمحاسبة المالية " التي تخضع بشكل واضح لقيود المبادئ المحاسبية المتعارف عليها والمقبولة عموما

أما أعداد التقارير الداخلية فيركز على الفرضين الأول والثاني -التخطيط والرقابة وأتخاذ القرارت - ويسمى هذا المجال " بالمحاسبة الأدارية " التي تخضع لقيود اقل بكثير من تلك التي تخضع لها المحاسبة المالية

الحاجة إلى البيانات والمعلومات المحاسبية :

في ظل العصر السريع والتطور ولمواكبة ضروف المجتمع الحديث الدائم الحركة والتغير المستمر والسريع ومن خلال هذه الظروف االأقتصادية المعاصرة التي تتصف بالتنافس الحاد والمستمر عن الأداء الأفضل لم تعد المحاسبية بوظائفها التقليدية قادرة على تلبية احتياجات الأدارة في مجالات التخطيط والرقابة وتقييم أداء مختلف أوجه نشاط المشروع .

ماذا نعني بالتخطيط . التخطيط يعرف على انه " تحديد للأهداف والتنبؤ بالنتائج المحتمل تحقيقها في ظل بدائل تحقيق هذه الأهداف وأتخاذ القرارات اللآزمة للحصو ل على النتائج "

أما الرقابة فتعرف بأنها " عملية التحقق من تنفيذ قرار الخطة وتقييم الأداء وما ينتج عنها من تغذية عكسية للمعلومات ، تستخدم في التخطيط وأتخاذ القرارت في المستقبل " سوف نكمل هذا في الحلقة القادمة أن شاء الله وأن كان لنا في العمر بقية

 

 

محمد بشارة - أبوعبدالله

أستغفر الله العظيم واتوب اليه

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 1 سنة بعد ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واجبات المحاسبة الادارية اعداد مجموعة المؤشرات عن الاداء الحالي والمستقبلي للمؤسسة فضلا عن اعداد مؤشرات ترشد الادارة في اتخاذ القرارات في التوسعات او الاستثمارات المستقبلية ويعد التخطيط واعداد الموازنات التي هي من ادوات ونتائج عمليات التخطيط من الواجبات التي على المحاسبة الادارية القيام بها وتفعيلها من خلال عقد المقارنات اولا بأول وقياس الانحرافات ، ولا يتوقف عمل المحاسب الاداري في عملية القياس والتقويم بل يبحث في اسس واسباب حدوث هذه الانحرافات مما يقدم حلولا لتلافي هذه الانحرافات مستقبلا. واخص بالذكر هنا الانحرافات السلبية إذ ان هناك انحرافات ايجابية يجب ايلاءها الاهتمام الكبير لأن هذه الانحرافات تعطي مؤشرات في عدد من النواحي منها ان الخطط والموازنات الموضوعة غير سليمة ولم تتوخى الدقة في استخدام الادوات او ان الادوات المستخدمة والمؤشرات غير سليمة اصلا لأنها مأخوذة عن مؤسسات تعمل في نفس القطاع ولكن حجم نشاطها اوتوجهاتها تختلف عن حجم النشاط الخاص بالمؤسسة فضلا عن ذلك يمكن ان تكون هناك نقاط ايجابية في المؤسسة في عامليها وهم من الموارد المهمة في الوقت الحاضر التي قد تؤدي الى حدوث الانحرافات في المؤشرات المالية وسبب الاهتمام بالمؤشرات الايجابية هو لتنمية هذه المؤشرات وتدعميها .

د. حسان عثمان

الكلية التقنية الموصل

العراق

hassanomtawfiq@yahoo.com

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 2 أسابيع بعد ...
  • 2 سنوات بعد ...

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...