اذهب الي المحتوي

العولمه واثرها في ازدياد معدلات البطاله في مصر


المشاركات الموصى بها

قال ان تحرير تجارة الخدمات ليس هدفاً وإنما هي عملية مصلحية بحتة مؤكداً أن ضرورة حصول مصر علي حقها ازاء ماقدمته من عروض سابقة لتحرير الخدمات في قطاعات مثل الاتصالات والبنوك والتشييد والاستشارات الهندسية والتعليم والسياحة.

قال إن حق مصر لم يضع بعد وهناك فرصة للحصول عليه في المفاوضات الدائرة في منظمة التجارة العالمية والمفاوضات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي والدول العربية والكوميسا.

أضاف أنه علي رأس هذه الحقوق هو حق المصريين في البحث عن العمل في الدول الأخري وهو الملف الرابع الأكثر أهمية في تحرير تجارة الخدمات.

قال ان الشركات الأجنبية هي المستفيدة من تحرير الخدمات حيث تجد الشركات المصرية صعوبة في دخول أسواق بعض الدول للعمل بها فيما تعمل شركات هذه الدول بمصر بدون قيود.

دعا إلي التحرك بسرعة لتحرير تجارة الخدمات لأنه ينعكس ايجابياً في الأداء التصديري وارتفاع التجارة البيئية قال إن تحرير تجارة الخدمات لا يعني عدم وجود ضوابط تحكم نشاط الشركات الوافدة.. ولابد أن يكون هناك دور للدولة في التنظيم والتسعير ووضع قواعد تحكم نشاط الخدمات بحيث لا يكون هناك فوضي.

هذا ما صرح به المهندس محمد رشيد وقد وضع يده علي مكمن الداء في تحرير تجاره الخدمات في مصر التي استوعبت عماله اجنبيه كثيره في قطاعات هامه مثل البترول والمعلومات والمواني وذلك مقابل تحرير التجاره وفتح الاسواق امام الشركات المصريه التي لم ولن تجد لها موضع قدم في اسواق الدول الاخري. ولذا فعلي الاقل لابد من افساح المجال للمواطن المصري باعطاؤه الحق القانوني والطبيعي والشرعي في البحث عن فرصه عمل خارج وطنه وذلك قبل ان تستنفذ مواردنا ويصبح موضوع العولمه في خبر كان ويضحي موضوع العولمه اكبر نصبه اقتصاديه في تاريخ البشريه

لا دار للمـرء بعد الموت يسكنهاإلا التي كان قبل الموت يـبنيها

فإن بناها بخيرٍ طاب مسكنهاوإن بناها بـشـرٍ خاب بانيها

علي بن أبي طالب رضي الله عنه

اللهم اعنا علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...