اذهب الي المحتوي

الدور المتوقع للمحاسبين الإداريين في ظل إستخدام تقنيات المعل


المشاركات الموصى بها

الدور المتوقع للمحاسبين الإداريين في ظل إستخدام تقنيات المعلومات.

في ظل التغيرات والتطورات الكبيرة والعديدة التي يتوقع أن تحصل في مجالي تكنولوجيا المعلومات وبيئة الأعمال الحديثة ( التجارية والصناعية ) في القرن الحادي والعشرين ، ونظراً لأزدياد حاجة الوحدات الأقتصادية من البيانات والمعلومات التي يقع على عاتق نظام المحاسبة الأدارية ضرورة توفيرها بآعتباره النظام الشامل على مستوى الوحدة الأقتصادية ، فإن هناك عبئاً كبيراً سوف يُلقى على عاتق المحاسبين الإداريين يتطلب منهم الأهتمــام بالآتي ـ

1ـ تطوير المهارات المحاسبية .

حيث يتطلب من المحاسب الأداري ضرورة تطوير مهاراته المحاسبية التي تشتمل على كافة فروع المعرفة المحاسبية والعمل على دراسة كافة المستجدات في كل منها ، إضافة الى ضرورة توافر الكفاءة اللازمة لدراسة وفهم العلاقات المتشابكة مع فروع العلوم الأخرى التي لها علاقة بالتأثير في بيئة الأعمال الحديثة ، وبما يمكَن المحاسب الأداري من إجراء عمليات التحليل للبيانات المختلفة التي يمكن أن يقوم بتشغيلها وتجهيزها الى المستخدمين المتوقعين سواء من داخل الوحدة الأقتصادية أو خارجها ، إضافة الى ضرورة تطوير قدراته في إمكانية عرض محتويات التقارير والقوائم المالية بالسرعة الممكنة ووفق الشكل الذي يمكن أن يؤثر في زيادة الفائدة لدى المستخدمين .

2ـ تطوير المهارات الأدارية .

نظراً للحاجة الكبيرة من قبل إدارة الوحدة الأقتصادية الى ما يمكن أن يقدمه المحاسب الداري من بيانات ومعلومات تساعدها في إتخاذ القرارات المختلفة والمتعددة بالسرعة والدقة اللازمة في ضوء التغيرات والتطورات العديدة المتوقع استمرارية حدوثها خلال القرن الحادي والعشرين ، فإن المحاسب الأداري سوف يمثل جزءاً رئيسياً ومهماً ـ بصورة أكبر ـ ضمن الفريق الأداري في الوحدة الأقتصادية بصفته المسؤول الأول عن المعلومات فيها ، وبما يعني أن : على المحاسب الأداري أن يكون جزءاً من الأدارة الأساسية يمكن أن يضيف قيمة الى العمل الأداري وليس بقائه مجرد مجهز للمعلومات ، وأن يقيَم ـ بحذاقة ـ عوامل إتخاذ القرار ويشجَع ويعمل على تقدم مدخلات المعرفة من خلال التفكير الأبداعي وبما يؤدي الى أن يكون البديل الذي يقدمه هو أفضل ما يمكن أن يؤدَى نحو تحقيق الأهداف الأستراتيجية للوحدة الأقتصادية ، وأن يتتبَع ويفحص المؤشرات والأغراض ليتبيَن شكل الأشياء في المستقبل والتغيرات المؤسسية والتشريعية والمفاهيمية في أُطر العمل لينصح بالأجراءات الفاعلة إزاءها.

3ـ تطوير المهارات ومجالات المعرفة في الحاسبات الألكترونية وأغراضها .

بما أن التوجه المتوقع أن تكون عليه مختلف الأعمال ( في بيئة الأعمال الحديثة ) خلال القرن الحادي والعشرين هو نحو " الألكترونية " فإن الأمر يتطلب من المحاسب الأداري : ـ

أ ـ تطوير مهاراته في إستخدامات الحاسبات الألكترونية والتواصل المستمر في معرفة آخر التطورات التي تحدث في هذا المجال سواء من حيث إمكانيات الأستخدام أو البرمجيات أو وسائل الأتصال ، إضافة الى متابعة التحديث المستمرة للمعرفة في المجالات المرتبطة بإستخدامات الحاسبات الألكترونية وخاصة ما يتعلق بمستجدات التعامل مع الأنترنيت والمواقع التي يمكن أن تُفتح فيها خاصة تلك التي لها علاقة ببيئة العمال الحديثة ومجالات التعامل مع الوحدة الأقتصادية التي يعمل فيها .

ب ـ التحول التدريجي نحو الأنتشار عبر الشبكات المحوسبة (O N – L I N E ) ، والعمل على إدخال معايير مشفرة للممارسات الأستراتيجية ( للتكاليف والمحاسبة الأدارية والتدقيق والخدمات الأستشارية ) ، ـ وهو ما بدأ العمل به فعلاً من قبل جمعية المحاسبين الإداريين والقانونيين في كندا ـ .

ج ـ العمل نحو التوسع في إستخدام الحاسبات الألكترونية في الوحدة الأقتصادية التي يعمل فيها المحاسب الأداري ، خاصة بما يتعلق بإمكانية برمجة القرارات .

4ـ العمل على زيادة القدرة التنبؤية .

وذلك من خلال إمكانية دراسة " إدارة التوقعات بخصوص المهنة في السوق العملي " ، إضافة الى زيادة القدرات الذاتية فيما يتعلق بالقدرة على ربط تحليلات البيانات والمعلومات وإمكانية الأستفادة منها في دراسة المستقبل والتنبؤ بالأحداث اللاحقة المتوقع حدوثها وبما يمكن أن يؤدي الى تحقيق فائدة أكبر من المعلومات التي يقدمها الى مجموعة المستخدمين للقوائم المالية .

سبحان الله والحمد لله ،اللهم إجعل هذا العمل علم ينتفع به

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

سوف يتم تحويل هذا المقال للنشر في قسم المحاسبة الأدارية في الموقع العام بإذن الله و بعد أذن الدكتور زياد و سوف يذيل بأسمه

و السلام عليكم و رحمة الله

" قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"

مدير الموقع

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

تمت أضافة الموضوع في الموقع العام و يمكنكم أستعراضه و حفظه من الرابط التالي

http://www.infotechaccountants.com/index_files/Page2481.htm

" قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"

مدير الموقع

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

بارك الله فيك يا أخي ، وكلي أمل أن تحظى كل المواضيع بالنقاشات العلمية الجادة من قبل الأعضاء ، لكي تبقى هذه المواضيع حية ومتفاعلة

سبحان الله والحمد لله ،اللهم إجعل هذا العمل علم ينتفع به

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...