اذهب الي المحتوي

علاج سرطان بطانة الرحم


المشاركات الموصى بها

تبدأ معظمُ سرطانات الرحم في بطانة الرحم (endometrium) وبشكلٍ أكثر دقة تسمّى السرطان البطاني الرَّحمي (كارسينومة carcinoma). في الولايات المتحدة، يُعدّ هذا السرطانُ السرطانَ النسائي الأكثر شيوعًا والسرطان الرَّابع الأكثر شيوعًا بين النساء؛ حيث تُصاب امرأةٌ من كلِّ خمسين امرأة بالسرطان البطاني الرَّحمي. يحدُث هذا السرطانُ بعد انقطاع الطمث عادةً، وذلك عند النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 و 60 عامًا. تحدث أكثر من 90٪ من الحالات عند نساءٍ تجاوزت أعمارهنَّ 50 عامًا.

تكون أكثر من 80٪ من السرطانات البطانيَّة الرَّحميَّة سرطاناتٌ غُدِّيَّة adenocarcinomas، تنجم عن خلايا الغدة. وتكون أقل من 5٪ من السرطانات في الرَّحم من نمط السَّاركومة. تنشأ هذه السرطاناتُ من النَّسيج الضَّام، وتميل إلى أن تكون أكثرَ عدوانية.

يوجد نوعان من السرطانات الغدّية البطانيَّة الرَّحميَّة:

سرطانات النوع الأول هي السرطانات الأكثر شيوعًا، وتستجيب لهرمون الإستروجين، وليست شديدة العدوانية. وهي تميل إلى أن تُصيبُ النساء الشابَّات أو اللاتي يُعانينَ من السمنة أو النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث (السنة التي تسبق فترة الحيض الأخيرة والسنة التي تليها).

تكون سرطانات النوع الثاني أكثرَ عدوانية، وتميل إلى أن تُصيبُ النساء الأكبر سنًّا. وتكون حوالي 10٪ من السرطانات البطانيَّة الرَّحميَّة من النوع الثاني.

يعدُّ السرطان البطاني الرَّحمي أكثرَ شيوعًا في الدول المتقدمة، حيث يكون النظام الغذائي غنيًّا بالدهون.

وأهمّ عوامل خطر الإصابة بالسرطان البطاني الرَّحمي هي:


  • السمنة
  • داء السكَّري
  • ارتفاع ضغط الدَّم hypertension

تزيد عوامل أخرى من المخاطر، لأنها تؤدي إلى ارتفاع مستوى الإستروجين وليس البرُوجستيرونِ. وهي تشتمل على ما يلي:


  • بَدء الدورة الشهريَّة (الحيض) مبكرًا، أو الوصول إلى سنِّ اليأس بعد سن 52، أو كليهما
  • وجود مشاكل في الدَّورة الشَّهريَّة مرتبطة بتحرُّر البيضة (الإباضة انظر المشاكل في الإباضَة)، والتي تتزامن عادةً مع ظهور أعراضٍ مثل النزف الشديد خلال فترة الحيض أو التبقيع بين فترات الحيض أو الفواصل الزمنية الطويلة بين فترات الحيض
  • عدم إنجاب أطفال
  • الإصابة بأورام تُنتج الإِسترُوجين
  • استعمال أدوية تحتوي على الإستروجين، مثل العلاج بالإستروجين من دون البروجستين (دواء اصطناعي مماثل لهرمون البروجستيرون)، بعد انقطاع الطمث
  • يُعزِّز الإِسترُوجين نموَّ الأنسجة، ويُسرِّع الانقسام الخلوي في بطانة الرحم (endometrium). يُساعد البروجستيرون على موازنة تأثيرات الإِسترُوجين. تكون مستويات الإِسترُوجين مرتفعة خلال جزء من الدورة الشهرية. وبذلك، فإنَّ زيادة فترات الحيض خلال العمر قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان البطاني الرحمي. يقوم تاموكسيفين tamoxifen، وهو دواء يستخدم لعلاج سرطان الثدي، بحجب تأثيرات الإِسترُوجين في الثدي، إلَّا أنَّ له نفس تأثيرات الإِسترُوجين في الرحم. وبذلك، قد يزيد استعمالُ هذا الدواء من خطر الاصابة بالسرطان البطاني الرحمي. يبدو أن استعمالَ موانع الحمل الفموية المحتوية على الإستروجين والبروجستين يَحُدُّ من خطر الإصابة بالسرطان البطاني الرحمي.


أنواع سرطان الرحم

  نوعان رئيسيان، وهما:
1- سرطان بطانة الرحم

سرطان بطانة الرحم (endometrial cancer) وهو الأكثر شيوعاً بنسبة 95%، ويحدث في بطانة الرحم، وينقسم لنوعين:

النوع الأول، يرتبط عادة بفرط إنتاج الأستروجين وينمو ببطء وقابل للعلاج بشكل سهل، وهو شائع.
النوع الثاني، لا يرتبط بالأستروجين، وينتشر وينمو بسرعة ويتطلب علاجاً صعباً ومكثفاً، وهو أقل شيوعاً.

2- الساركوما الرحمية

الساركوما الرحمية (uterine sarcoma) هو أحد أنواع سرطانات الرحم الأقل شيوعاً، ويصيب عضلة الرحم نفسها أو العضلات الداعمة للرحم، وينقسم لثلاثة أنواع:

النوع الأول (leiomyosarcoma)، نوع نادر وقابل للانتشار بشدة لباقي أجزاء الجسم.
النوع الثاني (undifferentiated sarcoma)، نوع نادر من السرطانات الرحم.
النوع الثالث (endometrial stromal sarcoma)، نوع نادر من السرطانات وبطيء النمو.

أعراض سرطان الرحم

تختلف أعراض سرطان الرحم بعض الشيء تبعاً لنوع السرطان، وهذه هي أعراض النوعين المذكورين أعلاه:
1- أعراض سرطان بطانة الرحم

هذه هي أهم الأعراض التي عليك الانتباه إليها:


  • نزيف في غير موعد الدورة الشهرية.
  • نزيف غير معتاد بعد بلوغ سن انقطاع الطمث.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية وخالية من الدم.
  • ألم أو صعوبة في التبول.
  • ألم أثناء الجماع.
  • الشعور بكتلة أو ألم في منطقة الحوض.
  • خسارة وزن غير مقصودة ومفاجئة.

2- أعراض الساركوما الرحمية

هذه أهم الأعراض التي عليك الانتباه إليها:


  • نزيف مهبلي غير معتاد أو ظهور نقط دم لا سبب لها.
  • نزيف غير معتاد بعد بلوغ سن انقطاع الطمث.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية وخالية من الدم.
  • تبول متكرر.
  • ألم في البطن.
  • كتلة أو ورم في الرحم.
  • شعور غير معتاد بالشبع طوال الوقت.

وعموماً قد تشعر المرأة في المراحل المتقدمة بشكل خاص بأعراض مثل: التعب والغثيان، وألم في الظهر والرجلين وفقدان للشهية.

الفئات الأكثر عرضة لسرطان الرحم

مع أن أسباب سرطان الرحم لا زالت غير معروفة، ولكن توصل العلماء إلى معرفة مجموعة من العوامل التي قد تساهم في زيادة فرص الإصابة، وهذه أهمها:


  • النساء فوق عمر 50 عموماً.
  • بلوغ سن انقطاع الطمث.
  • الإصابة بمتلازمة الأيض.
  • إصابة المرأة مسبقاً بمرض فرط تنسج بطانة الرحم (حالة تزداد فيها سماكة بطانة الرحم بسبب فرط الأستروجين).
  • عدم إنجاب المرأة للأطفال أو إصابتها بالعقم.
  • بدء الدورة الشهرية في عمر مبكر عند المرأة (قبل بلوغها سن 12 عاماً).
  • الوصول لسن انقطاع الطمث في وقت متأخر (أي بعد بلوغ المرأة 55 عاماً).
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالسكري.
  • السمنة أو الوزن الزائد.
  • إصابات سابقة في تاريخ المرأة العائلي بسرطانات المبيض أو الرحم أو الثدي أو الأمعاء.
  • الإصابة بأمراض وراثية معينة، مثل: متلازمة لينش، متلازمة كاودن.
  • الإصابة بأورام على المبيض أو بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • تناول مكملات بديلة لهرمون الأستروجين دون بروجسترون.
  • خضوع المرأة سابقاً لعلاج إشعاعي في منطقة الحوض بهدف علاج سرطان معين.
  • تناول أدوية خاصة تستعمل لعلاج سرطان الثدي.


ولكن يجدر بنا التنويه هنا إلى أن توافر أي من هذه العوامل في المرأة لا يعني أنها قد تصاب على الأكيد بسرطان الرحم، كما أن بعض من يصبن بسرطان الرحم قد لا تتواجد لديهن أي من العوامل المذكورة أعلاه.

التشخيص والعلاج

هناك عدة طرق لتشخيص سرطان الرحم، وأهمها القيام بأخذ خزعة من الرحم أو عمل صورة ألتراساوند للرحم وللتشخيص المبكر دور هام جدا فى علاج سرطان بطانة الرحم (الرحم).

ومن الممكن الكشف عن مدى انتشار سرطان الرحم عبر إجراء الفحوصات والصور التالية:


  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • صور الالتراساوند.


ويتضمن العلاج مجموعة من الخيارات تبعاً للحالة، مثل: العلاج بالأشعة، العلاج الهرموني.

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

مؤرشف

تمت ارشفه هذا الموضوع و سيغلق اما الردود الجديده.

×
×
  • اضف...