اذهب الي المحتوي
Dr. Mohamed Sherif Tawfik

يرمجة الاهداف- منهج الامثلية في ظل تعدد وتعارض الاهداف : بحث وبرنامج الحاسب الالي

المشاركات الموصى بها

برمجة الاهداف: منهج الادارة لامثلية التخطيط في ظل تعددد وتعارض الاهداف

د. محمد شريف توفيق

استاذ المحاسبة – كلية التجارة – جامعة الزقازيق - مصر

توفر النماذج الكمية للمدراء امكانية اتخاذ افضل القرارات. وعندما يحتاج هؤلاء المدراء لاتخاذ قرار امثل يمكن ان تستخدم نماذج البرمجة الرياضية احادية الهدف

Single criterion or objective (مثل نماذج البرمجة الخطية لتعظيم الربح لحد اقصي، او خفض التكاليف او الزمن للحد الادني مع الوفاء بكل قيود المشكلة). الا

اننا غالبا ما نبسط الامور لان الكثير من الاوضاع والمواقف الواقعية تدخل تحت ظل تعدد الاهداف بل وربما تعارضها. فقد ترغب الادارة في اتخاذ قرار بشأن موقع

مصنعها الجديد، فتكلفة الارض والبناء قد تمثل عامل وحيد في الاختيار وهنا يسهل اتخاذ القرار، الا انه قبل اتخاذ مثل هذا القرار قد ترغب الادارة ان تأخذ في الاعتبار

عنصر تكاليف نقل العمالة والانتاج بالنسبة للموقع المختار. وفي مثل تلك الحالات تزداد درجة تعقد المشكلة بسبب تعدد الاعتبارات او الاهداف وربما تعارضها، حيث

قد يكون موقع مرغوبا في ظل احد الاعتبارات واقل رغبة في ظل اعتبار او اعتبارات اخري يتعين بالضرورة مراعاتها multiple criterion لتحقيق الامثلية.

وفي ضوء ذلك سنتناول في هذا البحث نموذج برمجة الاهداف Goal Programming Model كأهم النماذج الرياضية لتحقيق الامثلية في ظل تعدد الاهداف او

الاعتبارات وتعارضها خصوصا عند وضع الموازنات. وفي هذا الشأن سنتناول اساسيات صياغة نموذج برمجة الاهداف وحله خصوصا بالحاسب الالي، ثم تطبيقه

عمليا وحله في مشاكل تخطيط الانتاج وفي تخطيط ساعات عمل رجال التسويق.

(انظر محتويات فك الملف المضغوط المرفق)

GP.zip

تم تعديل بواسطه Dr. Mohamed Sherif Tawfik

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان


×