اذهب الي المحتوي

ما هى المعالجة الصحيحة للهدايا والعينات المنصرفة من مخازن الشركة (بضاعة الشركة)


المشاركات الموصى بها

ما هى المعالجة الصحيحة للهدايا والعينات المنصرفة من مخاذن الشركة (بضاعة الشركة) هل تحسب على إنها مصاريف بيعية وهل إذا حسبت على إنها مصاريف بيعية هل تحمل تلك المصاريف البيعية على رقم المبيعات خلال العام وهل يتم حساب ضريبة مبيعات لها أنا ما أعرفة إنها لا تحمل على قيمة المبيعات ولا تحسب لها ضريبة مبيعات أفيدونى يا أخوتى الكرام

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

السلام عليكم اخي الكريم ان الهدايا و العينات المنصرفة من الشركة تعتبر مصاريف عينات او هدايا و اكراميات و مثلها مثل اي مصروف تاني من ح/ مصروف عينات او من ح/ هدايا و اكراميات الى ح/ المخزون او البضاعة

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

السلام عليكم اخى الكريم تحتسب الهدايا من ضمنالمصروفات البيعة لانها تعتبر من ضمن مصاريف التسويق للسلعة والله اعلم

((وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ))

 

 

 

محمد عبدالرحمن

 

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

بالنسبة للهدايا و العينات و مسحوبات صاحب الشركة يتم الإتفاق على كونها هل ستقيد بسعر البيع أم ستقيد بسعر الشراء و هذا يتوقف على سياسة الشركة في تقدير و تسعير هذا النوع من البضاعة الخارجة من المخازن . فإذا كان تسعيرها بسعر البيع فيكون القيد : ـ ×× من حـ / مصرفات عمومية و إدارية ( هدايا و إكراميات ) ×× إلى حـ / المبيعات و إذا كان تسعيرها بسعر الشراء فيكون القيد : ـ ×× من حـ / مصروفات عمومية و إدارية ( هدايا و إكراميات ) ×× إلى حـ / المشتريات و الحالة الأخيرة هي الحالة الوحيدة التي يتم فيها ورود بند المشتريات في الجانب الدائن من القيد و أعتقد أنه في حالة تسعير البضاعة المنصرفة كهدايا أو عينات بسعر البيع ينبغي إحتساب ضريبة مبيعات عليها و توريد الفرق بين الرصيد الدائن و الرصيد المدين لحساب جاري ضرائب المبيعات لمصلحة ضرائب المبيعات و أرجو الرد من أحد أساتذتنا الأفاضل حول ذلك و لكم جزيل الشكر .

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

في ظل التغيرات على القوانين المتعلقه بالضريبه الاضافيه او ضريبة المبياعت كما يطلق عليها بالاردن مثلا يفضل هنا صرفها بسعر البيع وبموجب فاتوره بيع اصوليه وضريبيه . *** من ح/ صاريف الهدايا والعينات *** الى ح/ الضريبه *** الى ح/ المبيعات

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

بالنسبة للهدايا و العينات و مسحوبات صاحب الشركة يتم الإتفاق على كونها هل ستقيد بسعر البيع أم ستقيد بسعر الشراء و هذا يتوقف على سياسة الشركة في تقدير و تسعير هذا النوع من البضاعة الخارجة من المخازن .

فإذا كان تسعيرها بسعر البيع فيكون القيد : ـ

×× من حـ / مصرفات عمومية و إدارية ( هدايا و إكراميات )

×× إلى حـ / المبيعات

و إذا كان تسعيرها بسعر الشراء فيكون القيد : ـ

×× من حـ / مصروفات عمومية و إدارية ( هدايا و إكراميات )

×× إلى حـ / المشتريات

و الحالة الأخيرة هي الحالة الوحيدة التي يتم فيها ورود بند المشتريات في الجانب الدائن من القيد

و أعتقد أنه في حالة تسعير البضاعة المنصرفة كهدايا أو عينات بسعر البيع ينبغي إحتساب ضريبة مبيعات عليها و توريد الفرق بين الرصيد الدائن و الرصيد المدين لحساب جاري ضرائب المبيعات لمصلحة ضرائب المبيعات

و أرجو الرد من أحد أساتذتنا الأفاضل حول ذلك و لكم جزيل الشكر .

يكون القيد كالاتى :-

من مذكورين

ح/مصروفات عمومية و ادارية

ح /تكلفة المشتريات

الى مذكورين

ح/المبيعات

ح/ البضاعة

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

نوع المصروف هوه مصروف بيعي او مصروف تسويقي من وجهت نظري فقط لاغير ان معالجة مثل هذه الحاله من خلال توسيط حساب المبيعات يتسبب في زيادة الاعباء الضريبيه هذا من ناحية التاثير الذي يمس الشركه اما من ناحية توسيط حسابات في امر بسيط وواضح هو زيادة عمل قد يؤدي الي فقدان المتابعه الصحيحه للحركة الحسابات ( يعني ودنك منين يا جحا ) ببساطه بضاعه كانت في المستودع طلعت منه بغرض انهه هديه مش بيع يبقه تزود مصاريفك البيعيه وتخفض مخزونك وكان الله بالسر عليم من ح- مصروفات بيعيه رأيسي ح- هدايا - او - بونص - او الخ فرعي الي ح/ المستودعات وكل سنه وانته طيب

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

اول يجب ان نعرف ما هي طبيعة وقيمة الهدايا إذا كانت الهدايا ذات قيمة " صفر" أو ذات قيمة يعني عندما يتم إحضار البضاعة وإدخالها المخازن العينات تكون قمتها مجانا من المورد ولا يفرض عليها جمارك . ولكن في حالة إعطاء هدايا من البضاعة الرئيسية والتي لها سعر مسعر حسب النظام المتبع من الشركة فهذه لها معالجة ثانية الشركات تقوم بعمل : نوعين من المخازن في السجلات - مخزن بضاعة مجانية - مخزن بضاعة رئيسية من ح/ مصاريف هدايا وتوزيع إلى ح / المخزون المعالجة المحاسبية الصحيحة في كل الحالاتين ولكن هناك شركات تقوم برفع المصاريف والبوانص الي المستوى الخط الأول وهو ما يعرف upper line يعني تحت المبيعات وتظهر هذه البضاعة من ضمن تكلفة البضاعة المباعة المبيعات تكلفة البضاعة -------------- هامش الربح قبل البونص --------------- البونص ----------------- هامش الربح بعد البونص وهذه المعالجة الصحيحة بصراحة انا عاتب على الأخوة الذين حملوا المصاريف للمبيعات او المشتريات ماهو وجه العلاقة بين المصاريف والأيرادات والمشتريات الرجاء وهذا من أخوكم الكبير عدم التسرع في عمل القيد المحاسبي حيث له إبعاد خطيرة جدا دعونا نفكر في القيد الذي ذكر من ح/ المصاريف الي ح/ المبيعات قيد خطأ لماذا كيف تحقق الأيرادات من عملية منح هدايا الي الزبون هل هناك مبيعات فعليا انت مصاريف وإيرادات قلنا سابقا القيد المحاسبي لعملية المبيعات كالاتي : من ح/ الذمم المدينة من ح/ تكلفة البضاعة المباعة إلى ح/ المبيعات إلى ح/ المخزون -------------------------- لذا الرجاء من الأخوة الأحبة عدم التسرع في عمل القيد المحاسبي والتفكير به من كافة الجوانب وأبعاد القيد على الحسابات وتأثيرها على الحسابات القيد أعلاه : لنفرض اننا سوف نصرف بضاعة كهدايا هل هناك حساب ذمم سوف يتم تحميله المبلغ طبعا لا بذلك لا ذمم ولا مبيعات هنا فهي مجانيا يكون القيد المحاسبي من ح/ تكلفة البضاعة ( مصاريف بضاعة مجانية ) الي ح/ المخزون أتمني اننا استطعت إيصال الفكرة المرادة ومن اراد توضيح اكثر انا على أتم الأستعداد لنقاش فهذا الموضوع شيق

 

 

محمد بشارة - أبوعبدالله

أستغفر الله العظيم واتوب اليه

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

لي رأي ربما هو ما يقصده الأستاذ محمد بشارة أو لا يقصده لا أعلم و لكن سوف أكتبه

في حالة الجرد الدوري

عند أستلام بضائع مجانية ( هدايا) من المورد

يكون القيد المحاسبي كالتالي و هو يحدث عندما يتم أستلام فواتير بقيمة صفر من المورد في حالة أمساكه حسابات منتظمة

صفر من حـ / المشتريات

صفر إلى حـ / الموردين

أستلام بضائع بسند تسليم رقم ××× و فاتورة رقم ×××

و يسجل سند التسليم الخاص بالبضائع في موديل المخازن ( للرقابة البيانية )

و في حالة عدم وجود مستندات للهدايا يتم تحرير سند أستلام بضائع من خلال أمين المخزن و يدرج فيه التكلفة الخاصة بالبضاعة المستلمة على أنها صفر و تدخل في النظام

بالطبع عند إدخال سند تسليم البضاعة المستلمة في موديل الرقابة المخزنية بالكميات و التكاليف المصفرة

و عند تشغيل الحل المالي في نهاية الفترة المحاسبية سوف يقوم الحل المالي بمعالجة هذه التكاليف طبقاً لطرق التكاليف المتبعة لتسعير المخزون في نهاية الفترة المحاسبية مثل الوارد أولا صادر أولا أو المتوسط المرجح

عند تسليم بضائع مجانية ( هدايا ) للعميل

يتم عمل فاتورة مبيعات مصفرة القيمة لإثبات الحدث

و سند التسليم الخاص بالشركة يثبت أن البضائع تم خروجها مصفرة القيمة و هذا الأمر سوف يتم معالجته بشكل ضمني ضمن طرق تسعير المخزون في نهاية الفترة المحاسبية و الفرق الذي سيظهر لمن يستخدمون أنواع التحليلات المتقدمة في الحلول المالية هو أن تحليل ربحية الفاتورة سيظهر صافي خسارة بالفرق بين القيمة البيعية للبضائع المهداة و قيمة السعر المثبت للبيع

في حالة الجرد المستمر

عند أستلام بضائع مجانية ( هدايا ) من المورد

في هذه الحالة يتم أثبات البضاعة بالقيد التالي ( و ذلك بإدخال فاتور الشراء في حالة أمساك حسابات منتظمة )

صفر من حـ / المخزن

صفر إلى حـ / المورد

عند تسليم بضائع مجانية ( هدايا ) للعميل

في هذه الحالة يتم عمل فاتورة مصفرة و التي من خلالها سيكون هناك قيد كالتالي

صفر من حـ / العميل

صفر إلى حـ / المبيعات

؟؟؟ من حـ / تكلفة البضاعة المباعة

؟؟؟ إلى حـ / المخزون

و لقد وضعت لكم هنا علامة أستفهام دلالة على أن البضاعة المنصرفة تحسب تكلفتها طبقا لطرق حساب التكاليف المعتمدة مثل الوارد أولا صادر أولا تحت نظام الجرد المستمر على سبيل المثال

و بالتالي فإن تكلفة البضاعة المباعة سوف تختلف من طريقة لأخرى

خلاصة قولي في هذا الأمر أنه في حالة وجود هدايا بضائع سواء مستلمة من المورد أو منصرفة إلى العميل يجب أن يكون هناك فواتير شراء و بقيم مصفرة و بالطبع الكميات مدرجة في الفواتير و سندات الأستلام و التسليم و ذلك للمساعدة على الرقابة المخزنية

التأثير سيكون في نظام الجرد الدوري و المستمر في نهاية الفترة المحاسبية ذو شقين

الشق الاول : تأثير الهدايا الموردة على تكلفة المخزون في نهاية الفترة المحاسبية و على تكلفة البضاعة المباعة أيضاً

الشق الثاني : تأثير الهدايا المباعة على الأرباح و الخسائر في نهاية الفترة المحاسبية و على تقارير ربحية الفاتورة في خلال الفترة المحاسبية

هذا و الله أعلم

 

" وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا "

Abdelhamid M

Auditor

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوه والأخوات في الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

بخصوص الفاتورة الصفرية أو القيد الصفري

أعتقد أن برامج الكمبيوتر تتجاهل القيم الصفرية

يعني إنها لا تؤثر و تظهر في الحسابات

أما بخصوص معالجة الهدايا

من حـ/ المصاريف - هدايا

إلى حـ / البضاعة

بسعر التكلفة

وفي حالة الدعم التسويقي - بضاعة - يتم توسيط حـ/ العميل لمراقبة الدعم التسويقي

أما إذا كانت الهدايا ممنوحة للشركة

فتسجل على بند الإيرادات

لبيك اللهم لبيك

لبيك لا شريك لك لبيك

إن الحمد والنعمة لك والملك

لا شريك لك

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

الأمر يحتاج إلى بحث أكثر من ذلك

هناك حالات كثيرة في هذه المشكلة منها على سبيل المثال مسحوبات صاحب الشركة و الهدايا المنصرف للعملاء و لغير العملاء

و في كل حالة هناك أيضاً أنظمة متبعة مثل نظام الجرد الدوري و نظام الجرد المستمر و تحت كل نظام من الأنظمة السابقة توجد أنظمة تسعير مختلفة مثل الوارد أولا صادر أولا و الوارد أخيرا صادر أولا و نظام المتوسط المرجح و المتوسط المتحرك و نظام التعريف المحدد

لذا أرجوا منكم البحث حول هذا الأمر

 

" وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا "

Abdelhamid M

Auditor

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

بسم الله الرحمن الرحيم

اؤيد كلام الأستاذ - حميد

أعتقد إننا نبدأ من طبيعة المصروف المحمل علية البضاعة اللي خرجت من المخزن

- هدايا

- عينات

- دعم تسوقيقي

- مسحوبات شريك

- بضاعة للموظفين

الجرد المتبع

- جرد دوري

- جرد مستمر

وكذلك

أنظمة التسعير

لبيك اللهم لبيك

لبيك لا شريك لك لبيك

إن الحمد والنعمة لك والملك

لا شريك لك

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 3 أسابيع بعد ...

ما هى المعالجة الصحيحة للهدايا والعينات المنصرفة من مخاذن الشركة (بضاعة الشركة)

هل تحسب على إنها مصاريف بيعية وهل إذا حسبت على إنها مصاريف بيعية هل تحمل تلك المصاريف البيعية على رقم المبيعات خلال العام وهل يتم حساب ضريبة مبيعات لها

بسم الله الرحمن الرحيم

بالنسبة للهداية والعينات يتم إحتسابها كمصروف طبقاً للغرض منه

فإذا كانت الهدايه والعينات تصرف كهدية لتخليض إجراءات "رشوه" فإنها تحمل على المصروفات العموميه

من ح / م عموميه

...... إكراميات وهدايا.

إلى ح / المخزن .

إما إذا صرفت كهدايا عينية لترويج المبيعات وزيادة المبيعات فإنها تحمل على المصروفات التسويقيه والبيعيه تحت إسم م ترويج مبيعات

ويكون القيد

من ح / م بيعيه وتسويقيه " م ترويج "

إلى ح/ المخزون " حسب التكلفة "

لا تحمل على قيمة المبيعات حيث أنها في هذه الحاله لا تحقق إيراد وإنما هي مصروف أياً كان إسمه أو مسماه

والله الموفق

" اللهم إني أسألك عملاً خالصاً لوجهك الكريم وأعوذ بك من النفاق والرياء "

http://fmalaa.wordpress.com/

إسلبني كل شئ وأعطني الحكمه فبها أستطيع أن أرد كل شئ قد ضاع مني

skype

alaaaboulela@yahoo.com

اصنع الخير في اهله وغير اهله فان لم يكونوا اهله فانت اهله

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 8 شهور بعد ...

ندعونا نتفق على شئ واحد ان صرف الهدايا والعينات وحتى البضاعة المجانية تصرف بناءا على قرار اداري بحت حسب السياسية التسويقية للشركة وعلى هذا يجب ان تبين المعالجة المحاسبية وجهة نظر الادارة من اتخاذ قرار اعطاء الهدية او العينة او الكمية المجانية بمعنى ان المسمى الذى تخرج به البضاعة سيكون مؤثر من ناحية المسمى فى القيد لكن له نفس التاثير المحاسبى سواء اننا خصمنها من المبيعات فى قائمةالدخل للوصول لصافى المبيعات او اعتبرنها مصروف بيعى وتسويقى بما ان الذي يحكمنا من جهة هو قرار الادارة والحل المحاسبى الذى نعمل علية حتى نصل الى التسوية الملائمة فى النهاية .

((وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ))

 

 

 

محمد عبدالرحمن

 

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

ما هى المعالجة الصحيحة للهدايا والعينات المنصرفة من مخاذن الشركة (بضاعة الشركة)

هل تحسب على إنها مصاريف بيعية وهل إذا حسبت على إنها مصاريف بيعية هل تحمل تلك المصاريف البيعية على رقم المبيعات خلال العام وهل يتم حساب ضريبة مبيعات لها

أنا ما أعرفة إنها لا تحمل على قيمة المبيعات ولا تحسب لها ضريبة مبيعات أفيدونى يا أخوتى الكرام

اري ان الهدايا والعينات تعالج بالشكل التالي

من ح/ مصاريف بيعية وتسويقية (اذا كانت لغرض الترويج للمبيعات )

او من ح /مصاريف الهدايا والعينات (اذا كانت بناءا علي قرار اداري وليست للغرض السابق )

الي ح / المخزون (ويحدد السعر حسب سياسة الشركة التسعيرية ) وان كنت اميل لتحديد السعر هنا حسب التكلفة الفعلية لقيمة البضاعة الخارجة

**********

-------

{{{ رَبِّ قَدۡ ءَاتَيۡتَنِى مِنَ ٱلۡمُلۡكِ وَعَلَّمۡتَنِى مِن تَأۡوِيلِ ٱلۡأَحَادِيثِ‌ۚ فَاطِرَ ٱلسَّمَـٰوَٲتِ وَٱلۡأَرۡضِ أَنتَ وَلِىِّۦ فِى ٱلدُّنۡيَا وَٱلۡأَخِرَةِ‌ۖ تَوَفَّنِى مُسۡلِمً۬ا وَأَلۡحِقۡنِى بِٱلصَّـٰلِحِينَ }}}

_____________________

‏"‏ رَبَّنَا اتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ‏"

-------

محاسب/أشرف عبدالواحد

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

ندعونا نتفق على شئ واحد ان صرف الهدايا والعينات وحتى البضاعة المجانية تصرف بناءا على قرار اداري بحت حسب السياسية التسويقية للشركة وعلى هذا يجب ان تبين المعالجة المحاسبية وجهة نظر الادارة من اتخاذ قرار اعطاء الهدية او العينة او الكمية المجانية بمعنى ان المسمى الذى تخرج به البضاعة سيكون مؤثر من ناحية المسمى فى القيد لكن له نفس التاثير المحاسبى سواء اننا خصمنها من المبيعات فى قائمةالدخل للوصول لصافى المبيعات او اعتبرنها مصروف بيعى وتسويقى بما ان الذي يحكمنا من جهة هو قرار الادارة والحل المحاسبى الذى نعمل علية حتى نصل الى التسوية الملائمة فى النهاية .

الأخ الفاضل / محمد

في الشركات الكبري القرار لا يكون قرار إداري من الأدارة العليا او اصحاب الشركة بل من مديري المبيعات او حتى من البائع نفسه يعتمد على القيمة المادية للهدية يجب ان نوضح هنا في شركات التسويق من اجل تسويق السلعة لا بد من تقديم بضاعة مجانية " هدايا " وهي ذات قيمة مادية لماذا لا نخصم هذه البضاعة مباشرة من المبيعات هو لمعرفة حجم المبيعات الحقيقي للشركة . يعني ان للوصول لصافي المبيعات لا بد من معرفة المرتجعات اوالخصومات الممنوحة مقابل هذه المبيعات في التحليل المالي وفي الشركات هذه مهم من باب كم أحتاج من الخصومات Discount لتحقيق المبيعات ماهي نسبة الخصم الي المبيعات هذه النسب لها دلالة على مدى قوة المبيعات مدى قدرة الشركة على تسويق الصنف وكذلك في حالة البضاعة المجانية الممنوحة مقابل كل بيع تقوم به الشركة ماهي نسبة البضاعة المجانية مقابل هذه المبيعات . في شركات التسويق وخاصة في الأدوية حيث المنافسة قوية بين الشركات المحلية والشركات الأجنبية هناك نوع ما يعرف أشتريى 100 كرتون وأحصل على 50 مجانا هذا من باب المنافسة انت كمشتريى مستفيد من هذه من باب ان تكلفة البضاعة سوف تنخفض لديك بقيمة 50 حبة المجانية يعني هامش الربح لديك سوف يرتفع . لكن كبائع انت بعت 100 كرتون حقيقة ولكن خرج من عندك من المخزن 150 يعني حصلنا على خصم 50% على البضاعة ولكن بضاعة مجانية الهدف من هذه هو المحافظة على سعر المنتج وعندما يصبح المنتج معروف في السوق او مقبول تجد نسبة البضاعة المجانية تقل من 50 الي 30 وهكذا حتى تصل نسبة مقبول انت في حساب الأرباح والخسائر هل تريد ان تظهر مبيعاتك 100 او 50 كرتون طبعا تريدها ان تظهر 100 لذلك لا يحبدذا ها هنا خصمها من المبيعات بل تظهر ضمن التصنيف بعد خط المبيعات وليس من ضمن تكلفة البضاعة حيث ان تكلفة البضاعة تكون ثابتة تظهر في الخط الثالث وهي بعد هامش الربح قبل البضاعة المجانية . وفي بعض الحالات تظهر ضمن المصاريف التسويقية الهدف هو تحليلي وفيه مصداقية اكثر من خصمها مباشرة من المبيعات

نحن في الشركة لنا تصنيفات كثيرة للبضاعة المجانية والهدايا وهذه كله حسب الرغبة في التحليل وممكن ان نسرد في هذا أمور كثيرة . يعني التطبيق الأفضل ان لا تخصم من المبيعات مباشرة وتظهر ضمن الخطوط أسفل المبيعات لمعرفة أجمالي المبيعات وصافي المبيعات والتأثيرات التي إدث لصافي المبيعات

 

 

محمد بشارة - أبوعبدالله

أستغفر الله العظيم واتوب اليه

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

أستاذ/ بشاره مشكوراً تفضل وغطى الجانب التسويقي في الموضوع طيب تعالوا نغطي الجانب الإداري والجانب الضريبي والمحاسبي .

الجانب الضريبي

ودوافع خصم الهدايا من المبيعات وصولاً لصافي المبيعات بإعتبار إن ت الهدايا والعينات تحملتها الشركه مقابل بيع منتجاتها وتسهيلاً على مأموري الضرائب فيتم ربط الإيراد بمسبباته وايضاً المصروف بالغرض منه للوصول لنتيجة العمليه وبطريقة أسهل وممارسات المحاسبين بهذا الصدد من ربط المبيعات بالمسموحات والهدايا بحيث يتم خصمها السبب من ذلك أن صرف الهدايا والعينات ويكون بغرض تسهيل الإجراءات أحياناً كما سبق ذكره وبالتالي يكون المستند داخلي أو العمليه كلها قد لا تكون مؤيده بمستند سوى إذن صرف يعني أن العمليه ترجع لتقدير المأمور وكل ذلك في حدود الــ 7% من الربح الخلاصه إن الموضوع تقديري بحت طيب إزاي يحكم المأمور على جديه الموضوع ؟؟؟ وإن الهدايا والعينات بالفعل خرجت ؟؟؟وحيث أنه ليس هناك ما يثبت سوى مستند داخلي لا يعتد به بدرجة المستندات الخارجيه

الطريقة الوحيد التي يثبت بها المأمور وحسب التعليمات التنفيذيه للمصلحه إن يكون هناك أثر لتلك الهدايا والعينات على رقم المبيعات خلال الفتره من زيادة في رقم المبيعات .

الجانب الإداري

لايتعدى الجانب الإداري في موضوع الهدايا والعينات سوى أمرين

  • الأول : وهو مدى الحاجه إلى تسيير الأمور وهل سيكون للهدايا والعينات على رقم المبيعات وربحية الشركه وفي نفس الوقت هل سيتم تغطيه تكاليف الترويج والمبيعات والهدايا والعينات ؟؟؟
  • الثاني : وهو الرقابة على تلك العمليه من صرف الهدايا والعينات وحيث إنه ليس هناك مستند خارجي ويرجع مصداقية تلك الأمور لمدى الترويج وأثره على مبيعات الشركه
ومن الغريب في ذلك أن كثير من المعارض الدوليه ستجد شركات تواجدها فقط بغرض دعائي وليس لتحقيق مبيعات فشركه كميكروسوفت أو إنتل وشركات الإتصالات أو الرعاه الرسميين لكثير من المهرجانات الدوليه سواء المهرجانات الفنيه أو المهرجانات الرياضه والدورات والإحتفاليات الكبرى كل التواجد فقط بغرض دعائي في الوقت الذي تتحمل فيه هذه الشركات الكثير من الأموال وليس هناك علاقة مباشره لصيقة وثيقة حتى ما بين الإحتفاليه أو المهرجان ومبيعات الشركه وفي كل هذه الأمور ينظر لها على إنها حملات دعائيه يتم رسملتها أو تحمليها للفتره

" اللهم إني أسألك عملاً خالصاً لوجهك الكريم وأعوذ بك من النفاق والرياء "

http://fmalaa.wordpress.com/

إسلبني كل شئ وأعطني الحكمه فبها أستطيع أن أرد كل شئ قد ضاع مني

skype

alaaaboulela@yahoo.com

اصنع الخير في اهله وغير اهله فان لم يكونوا اهله فانت اهله

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 2 سنوات بعد ...

اول يجب ان نعرف ما هي طبيعة وقيمة الهدايا

إذا كانت الهدايا ذات قيمة " صفر" أو ذات قيمة يعني عندما يتم إحضار البضاعة وإدخالها المخازن العينات تكون قمتها مجانا من المورد ولا يفرض عليها جمارك .

ولكن في حالة إعطاء هدايا من البضاعة الرئيسية والتي لها سعر مسعر حسب النظام المتبع من الشركة فهذه لها معالجة ثانية

الشركات تقوم بعمل : نوعين من المخازن في السجلات - مخزن بضاعة مجانية - مخزن بضاعة رئيسية

من ح/ مصاريف هدايا وتوزيع

إلى ح / المخزون

المعالجة المحاسبية الصحيحة في كل الحالاتين ولكن هناك شركات تقوم برفع المصاريف والبوانص الي المستوى الخط الأول وهو ما يعرف upper line يعني تحت المبيعات وتظهر هذه البضاعة من ضمن تكلفة البضاعة المباعة

المبيعات

تكلفة البضاعة

--------------

هامش الربح قبل البونص

---------------

البونص

-----------------

هامش الربح بعد البونص

وهذه المعالجة الصحيحة

بصراحة انا عاتب على الأخوة الذين حملوا المصاريف للمبيعات او المشتريات ماهو وجه العلاقة بين المصاريف والأيرادات والمشتريات

الرجاء وهذا من أخوكم الكبير عدم التسرع في عمل القيد المحاسبي حيث له إبعاد خطيرة جدا

دعونا نفكر في القيد الذي ذكر

من ح/ المصاريف

الي ح/ المبيعات قيد خطأ لماذا كيف تحقق الأيرادات من عملية منح هدايا الي الزبون هل هناك مبيعات فعليا انت مصاريف وإيرادات

قلنا سابقا القيد المحاسبي لعملية المبيعات كالاتي :

من ح/ الذمم المدينة

من ح/ تكلفة البضاعة المباعة

إلى ح/ المبيعات

إلى ح/ المخزون

--------------------------

لذا الرجاء من الأخوة الأحبة عدم التسرع في عمل القيد المحاسبي والتفكير به من كافة الجوانب وأبعاد القيد على الحسابات وتأثيرها على الحسابات

القيد أعلاه :

لنفرض اننا سوف نصرف بضاعة كهدايا

هل هناك حساب ذمم سوف يتم تحميله المبلغ طبعا لا بذلك لا ذمم ولا مبيعات هنا فهي مجانيا

يكون القيد المحاسبي

من ح/ تكلفة البضاعة ( مصاريف بضاعة مجانية )

الي ح/ المخزون

أتمني اننا استطعت إيصال الفكرة المرادة ومن اراد توضيح اكثر انا على أتم الأستعداد لنقاش فهذا الموضوع شيق

بصراحة أعجبني كلامك جدا ومقنع بعضا ما

انا موضفه جديده في العمل وخريجه جديد

يوم امس واجهتني نفس هذه المشكله (بضاعه منصرفه كهدايا ) قام المدير بأعطاء جهاز (واي ماكس) لزميل له

قمت بتصنيف الهدايا في الدليل الحسابات من ضمن المصرفات البيعيه و أعددت به قيد بألتكلفه

من ح\مصروفات البيعيه

إلى ح\الهدايا

وأنا اعتقد أن هناك خطأ ما

فأرجو المساعده اصدقائي

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

بصراحة أعجبني كلامك جدا ومقنع بعضا ما

انا موضفه جديده في العمل وخريجه جديد

يوم امس واجهتني نفس هذه المشكله (بضاعه منصرفه كهدايا ) قام المدير بأعطاء جهاز (واي ماكس) لزميل له

قمت بتصنيف الهدايا في الدليل الحسابات من ضمن المصرفات البيعيه و أعددت به قيد بألتكلفه

من ح\مصروفات البيعيه

إلى ح\الهدايا

وأنا اعتقد أن هناك خطأ ما

فأرجو المساعده اصدقائي

الاخت الفاضلة .

نعم هناك خطاء .

ولكن وكما اوضح الاساتذة الافاضل آنفاً .يجب اولا النظر هل هذه الهدية لزميل المدير لها تأثير مباشر على تنشيط المبيعات ام انها علاقات شخصية .

الحالة الاولى .يمكن ان يكون القيد

من ح/الهدايا ------>وذلك بما انك قمتى بتصنيفها ضمن المصاريف البيعية

الى ح/المخزون .------>بالتكلفة

الحالة الثانية

من ح/مسحوبات المدير الشخصية

الى ح/ المخزون ---->اذا كان المدير مالك المحل وتم تسجيل الجهاز بسعر التكلفة

او

من مزكورين

ح/زمم الموظفين (مدير المحل )-------->بسعر البيع

ح/تكلفة المبيعات ------------>بالتكلفة

الى مزكورين

ح/المبيعات -------->سعر الجهاز بسعر البيع

ح/المخزون -------->بالتكلفة

وذلك ان لم يكن المدير هو المالك للمحل ولم تكن للهدية علاقة بالمبيعات

**********

-------

{{{ رَبِّ قَدۡ ءَاتَيۡتَنِى مِنَ ٱلۡمُلۡكِ وَعَلَّمۡتَنِى مِن تَأۡوِيلِ ٱلۡأَحَادِيثِ‌ۚ فَاطِرَ ٱلسَّمَـٰوَٲتِ وَٱلۡأَرۡضِ أَنتَ وَلِىِّۦ فِى ٱلدُّنۡيَا وَٱلۡأَخِرَةِ‌ۖ تَوَفَّنِى مُسۡلِمً۬ا وَأَلۡحِقۡنِى بِٱلصَّـٰلِحِينَ }}}

_____________________

‏"‏ رَبَّنَا اتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ‏"

-------

محاسب/أشرف عبدالواحد

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

علاقة الهدايا بالمبيعات

الترويج في الغالب لا يكون إلا في فترات الإضمحلال او دخول منافس جديد وذلك بهدف ترويج وتنشيط المبيعات وهناك مثال واقعي ملموس مثل شركات الإتصالات ومهرجانات العروض المقامه في مصر

شركات المشروبات المثلجة والستيك لا تزيد من خصوماتها إلا في الشتاء شركات التكييف لا تعطي خصومات سوى في اشهر الشتاء وخصومات كبيرة تغري بها عملاؤها حيث انها بغير حاجه لتنشيط مبيعاتها في الصيف حيث الحر يدفع العملاء لشراء التكييف

شركات السياحه تقدم عروض مذهله في اشهر الشتاء بمصر وتمنح خصومات واحيانا أقامة مجانية لفترة محدوده ولا تحمل العميل سوى بتكاليف الأعاشة من وجبات وخلافه وخدمات اخرى من مغسلة ونوادي و خلافه

والخلاصة انه احياناً لا يكون التأثير لتلك التكاليف البيعية والتسويقة إلا في فترات تاليه واثرها لا يظهر وقتي

دور المحاسب هو تحليل وايجاد علاقه بين المبيعات وت المبيعات كما ذكر أ/بشارة

" اللهم إني أسألك عملاً خالصاً لوجهك الكريم وأعوذ بك من النفاق والرياء "

http://fmalaa.wordpress.com/

إسلبني كل شئ وأعطني الحكمه فبها أستطيع أن أرد كل شئ قد ضاع مني

skype

alaaaboulela@yahoo.com

اصنع الخير في اهله وغير اهله فان لم يكونوا اهله فانت اهله

 

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 3 شهور بعد ...

الاخت الفاضلة .

نعم هناك خطاء .

ولكن وكما اوضح الاساتذة الافاضل آنفاً .يجب اولا النظر هل هذه الهدية لزميل المدير لها تأثير مباشر على تنشيط المبيعات ام انها علاقات شخصية .

الحالة الاولى .يمكن ان يكون القيد

من ح/الهدايا ------>وذلك بما انك قمتى بتصنيفها ضمن المصاريف البيعية

الى ح/المخزون .------>بالتكلفة

الحالة الثانية

من ح/مسحوبات المدير الشخصية

الى ح/ المخزون ---->اذا كان المدير مالك المحل وتم تسجيل الجهاز بسعر التكلفة

او

من مزكورين

ح/زمم الموظفين (مدير المحل )-------->بسعر البيع

ح/تكلفة المبيعات ------------>بالتكلفة

الى مزكورين

ح/المبيعات -------->سعر الجهاز بسعر البيع

ح/المخزون -------->بالتكلفة

وذلك ان لم يكن المدير هو المالك للمحل ولم تكن للهدية علاقة بالمبيعات

استاذ اشرف ماهى المعالجة السليمة فى حالة اتباع نظام الجرد الدورى يرجى الاجابة

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

  • 3 شهور بعد ...

العينات المجانية لها حالتين :

اولا : اذا كانت هذه العينات قد تم اخراجها من المستودع الذي يخص الشركة يتم فيها اصدار سند اخراج بضاعة لأن في الاساس قد تم ادخال البضاعة الى المستودع من واقع فاتورة شراء بالقيد التالي (الجرد المستمر) :

من ح / المستودع

ح / امانات ضريبة المبيعات

الى ح / المورد

هذا القيد يبين دخول البضاعة الى المستودع .

وبما انه يراد اعطاء البضاعة الى عميل ك عينات مجانية يتم اعداد سند اخراج للبضاعة و من ثم فاتورة مبيعات لحساب مصاريف عينات و يتم قيد القيمة بالكلفة كما يلي :

القيد الاول : من ح / مصاريف عينات

الى مذكورين

ح / امانات ضريبة المبيعات

ح / المبيعات

القيد الثاني : من ح / كلفة البضاعة المباعة

الى ح / المستودع

ثانيا : اذا تم الحصول على البضاعة من المورد كهدية او عينة .

في هذه الحالة لا يوجد مستند من المورد يبين قيمة البضاعة ، و اذا اراد المشتري (مستلم البضاعة) ان يبيع هذه البضاعة يترتب عليه القيام باعداد سند استلام بضاعة و التعرف على كلفة البضاعة من السوق و اعداد بها فاتورة شراء بالقيد التالي :

من ح / المستودع

الى ح / ايرادات عينات مجانية

بسعر الكلفة .

هذا القيد يبين ان البضاعة دخلت المستودع و هي ناتجة من الحصول على عينات مجانية .

و الله ولي التوفيق ،،،،، و الحمد لله رب العالمين .

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

السيد فيقونا المحترم :

حساب كلفة المبيعات لا يظهر في الحسابات الا اذا كانت الشركة تتبع نظام الجرد المستمر فعند ادخال البضاعة الى المستودع يكون القيد كما يلي : من ح / المستودع الى ح / المورد طبعا يتم ادخال البضاعة من واقع فاتورة شراء ، هذا القيد يتم تاثيره على جانبين :

اولا : الدفاتر المحاسبية حيث في النظام المحاسبي يبين لنا ان المستودع قد زاد بمقدار مبلغ معين و ليس كمية .

ثانيا : نظام المستودعات حيث ان المستودع قد زاد بكمية و مبلغ .

عندها يجب ان يكون ح / المستودع في الدفاتر مساويا لنظام المستودعات .

لكن عند اخراج البضاعة كعينات (دون مقابل) هذه العينة تمثل خسارة ، و الخسارة تكون ناتجة عن ان المصروف اكبر من الايراد .

و عند اخراج هذه العينات من المستودع لا يتم خروجها من المستودع الا عن طريق اصدار فاتورة مبيعات (القيمة بالكلفة) ، فاتورة المبيعات يتم فيها نقصان قيمة المستودع في النظام المحاسبي كقيمة و ليس كمية و يتم فيها ايضا نقصان قيمة المستودع في نظام المستودعات بنفس القيمة ، فالقيد الذي قمت باعداده و المتمثل في من ح / الكلفة الى ح / المخزون هذا يبين انك قمت بتخفيض قيمة المستودع في المحايبة و لم تخفضه في نظام المستودعات .

و الحمد لله رب العالمين .

و الله اعلم .

رابط هذا التعليق
شارك على مواقع اخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...