اذهب الي المحتوي

البحث في الموقع

Showing results for tags 'قديمة'.

  • البحث بالكلمات الدليلية

    اكتب الكلمات الدلالية بينها علامه الفاصله
  • البحث بالكاتب

نوع المحتوي


منتديات محاسبة دوت نت

  • قسم أستقبال مناقشات و مقالات الاعضاء الجديدة
    • المناقشات و المقالات الجديدة لمحاسبة دوت نت
  • قسم المحاسبة و التدقيق و المعايير المهنية الدولية و الضرائب
    • المحاسبة و التدقيق و التقارير المالية
    • المعايير المهنية الدولية
    • الضرائب و الاستشارات الضريبية
  • العلوم الاقتصادية و الإدارية و الكمية للمحاسبين
    • قسم العلوم الأقتصادية
    • قسم إدارة الأعمال
    • قسم الأساليب الكمية
  • قسم علوم تكنولوجيا المعلومات و الحلول المالية لإدارة موارد المؤسسات
    • تكنولوجيا المعلومات و الحلول المالية لإدارة موارد المؤسسات
    • تطوير مشاريع الحلول المالية و تحليل البيانات
  • قسم التدريب و التعليم المهني المستمر
    • قسم الشهادات المهنية
    • دورات التدريب و التعليم المهني
  • قسم أساتذة و طلاب الجامعات
    • منتديات أساتذة الجامعات لكليات التجارة
  • قسم الاهتمامات المهنية الأخرى للمحاسبين و المراجعين
    • تعليم مهارات اللغات الاجنبية العامة و التجارية و مشاريع الترجمة
    • اهتمامات المحاسبين و المراجعين
    • طلبات الخدمات الاستشارية و المهنية من اعضاء محاسبة دوت نت
    • الخدمات الاعلانية في موقع محاسبة دوت نت
  • قسم الاقتراحات و الشكاوى و إدارة الموقع
    • المقترحات و الشكاوى و التواصل مع إدارة الموقع

اقسام

  • مقالات علم المحاسبة
  • مقالات المعايير المهنية الدولية
  • مقالات العلوم الاقتصادية
  • مقالات علم التدقيق و المراجعة
  • مقالات تكنولوجيا المعلومات و التطبيقات المالية
  • مقالات العلوم الإدارية
  • مقالات الاساليب الكمية
  • مقالات الشهادات المهنية
  • مقالات لغات الأعمال التجارية
  • مقالات الموضوعات العامة
  • مقالات إصدارات الكتب الحديثة
  • مقالات التشريعات و القوانين التجارية

قم بإيجاد النتائج في ...

قم بإيجاد النتائج التي ...


تاريخ الانشاء

  • بدايه

    End


اخر تحديث

  • بدايه

    End


الفرز بواسطة عدد ...

انضم

  • بدايه

    End


مجموعه


ام اس ان


الموقع الالكتروني الخاص


ياهو


سكايب


تويتر


رقم الموبايل


جوجل بلس


فيسبوك


يوتيوب


السيرة الذاتية


البلد أو المكان


الاهتمامات


الوظيفة

تم العثور علي 16 نتائج

  1. مرفق الحقيبة التدريبة لإختبارت زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (مادة المحاسبة) مع مراعاة أن النسخة قديمة فى حالة الرغبة للتقدم للإختبار يجب التأكد من التحديثات المحاسبة.part1.rar المحاسبة.part2.rar المحاسبة.part3.rar المحاسبة.part4.rar المحاسبة.part5.rar
  2. مرفق الحقيبة التدريبة لإختبارت زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (مادة الأنظمة التجارية) مع مراعاة أن النسخة قديمة فى حالة الرغبة للتقدم للإختبار يجب التأكد من التحديثات الأنظمة التجارية.pdf
  3. مرفق الحقيبة التدريبة لإختبارت زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (مادة الزكاة والضريبة) مع مراعاة أن النسخة قديمة فى حالة الرغبة للتقدم للإختبار يجب التأكد من التحديثات الزكاة والضريبة.part1.rar الزكاة والضريبة.part2.rar الزكاة والضريبة.pdf
  4. مرفق الحقيبة التدريبة لإختبارت زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (مادة فقه المعاملات) مع مراعاة أن النسخة قديمة فى حالة الرغبة للتقدم للإختبار يجب التأكد من التحديثات فقه المعاملات.pdf
  5. الحمد لله الممتن علينا بفضلة المتفضل علينا بنعمه ،، و أصلي و أسلم على خير من بعث هاديا و مبشرا و نذيرا و داعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا نلاحظ أنه يوجد إهتمام شديد من قبل الشركات كبيرة الحجم و حتى متوسطة الحجم بالإهتمام بتعيين المحللين المالين و يتطلعوا للخبرات و إمكانيات هؤلاء المحللين ، و نلاحظ الإرتفاع الكبير في إجور المحللين الماليين مقارنة بنظرائهم المحاسبين مما يعطي إنطباع لدى المحاسب أن المحلل المالي هو أعلى منه و ظيفيا. و يلاحظ أيضا أن كثير من المحللين الماليين ليسوا على درجة كبيرة من الخبرة بعلوم المحاسبة و دهاليزها و الأجزاء الفنية . إلى جانب إنتشار إستخدام بعض الأساليب مثل البرمجة الخطية و السلاسل الزمنية و فدفعني ذلك للبحث عن هذه الأساليب فوجدتها أساليب حديثة في التحليل المالي و لكن المشكلة تكمن أن ما يتم تدريسه في الجامعات العربية هى أساليب قديمة بالرغم من أنها أساسيات التحليل المالي و لا يمكن الإستغناء عنها. كما نلاحظ عدم إهتمام الجامعات العربية حتى الآن بالتحليل المالي و عدم إفراد قسم خاص به في كليات التجارة أو الكليات التي تختص بدراسة العلوم المالية إنما ما زال يدرس كمادة عابرة و سط عشرات المواد التي يدرسها الطالب ، فإن لم الطالب ذو قوة ذاكرة و نابه فإنه لا يكاد يعي أنه قد درس التحليل المالي في الكلية و خاصة أن الكورس المدرس لا يكاد يعطي أي مفهوم عن التحليل المالي إنما هي أفكار و مفاهيم مختصرة لا يمكن أن تخرج محلل مالي مؤهل للعمل في السوق. و من هنا أقول إن الوطن العربي بحاجة إلى محلل مالي متمكن من المحاسبة و متعمق في التحليل المالي و لديه رؤيه و نظرة بعيدة في نتائح التحليل المالي !!!!!!!! وسوف نتناول في هذا البحث البحث الكثير من الطرق و الأساليب المستخدمه في التحليل المالي ثم نتعبها بأمثله علمية. و لنتحاور في تطبيق الأسس النظرية على قوائم مالية فعلية و نتوصل إلى نتائج تمكننا من إيجاد بيئة عملية للتدريب و كأننا في الواقع العملي فعلا . و سوف نتسخدم برامج الأوفيس و خاصىة الاكسل.
  6. وينكم شباب .... يا اعضاء ... يا مشرفين ... انا شايف انو المنتدى مش زي زمان ... من قبل كان كل يوم في شغلات حلوة وشيقة ومشاركات رائعه ا المنتدى ألو فترة وقف ع حالو
  7. هناك حكمة قديمة لدى قبائل الهنود الحمر تقول ’’إذا اكتشفت أنك تركب حصاناً ميتاً ( أو على وشك الموت) فإن أفضل استراتيجية هي أن تنزل عنه‘‘. إلاّ أن الشائع في بيئة العمل هو اتباع استراتيجيات أخرى فيما يتعلق بالحصان الميت، وهذه قائمة ببعض منها : وهذه الاستراتيجيات معتمدة وباصرار في بعض الدول العربية شراء سوط أقوى . تغيير الفارس . قول أشياء مثل إن هذه الطريقة هي التي نتبعها دائماً في ركوب هذا الحصان . تشكيل لجنة لدراسة الحصان . الترتيب لزيارات ميدانية لشركات أخرى لمعرفة كيف تقوم هذه الشركات بركوب الحصان الميت . رفع معايير ركوب الأحصنة الميتة . تشكيل فريق عمل حيوي لإنعاش الحصان الميت . إيجاد دورة تدريبية لتقوية مقدراتنا في ركوب الخيل . إجراء مقارنة لحالة الخيول الميتة في بيئة الحاضر . تغيير متطلبات إعلان ’’ هذا الحصان ميت‘‘. التعاقد مع جهات خارجية لركوب الحصان الميت . ربط عدة خيول ميتة مع بعضها بعضاً من أجل زيادة سرعتها . تقديم مخصصات مالية إضافية لزيادة أداء الحصان . القيام بدراسة جدوى اقتصادية لمعرفة ما إذا كان التعاقد مع جهات خارجية سوف يكون أقل كلفة في ركوب الحصان . شراء أدوات تستطيع أن تجعل من الحصان الميت يجري بسرعة أكبر. رفع شعار أن الحصان يكون’’ أفضل وأسرع وأرخص ‘‘ إذا كان ميتاً . تشكيل جهة خاصة للبحث في استخدامات مجدية للحصان الميت . إعادة النظر في متطلبات الأداء للخيول الميتة . الإعلان بأن هذا الحصان قد تم اقتناؤه بتكلفة ضمن بنود المتغيرات المستقلة. ترقية الحصان الميت إلى منصب استشاري . تسجيل الحصان في جمعية الخيول الأمريكية
  8. اخواني الاعزاء بناء على سؤال وجه لي من احد الاخوة بهذا المنتدى الطيب يتعرض الطالب وبدقة أكثر الراغب في طلب العلم وخصوصا في مراحل الدراسة العليا الى العديد من الصعوبات التي تعترض طريقه , ويجد نفسه أمام مفترق طرق اما أن يكمل أو أن يختار طريق العمل العادي لتغطية حاجاته المادية , يا ترى ما هو رأيك بهذا الموضوع وبماذا تنصح طالب العلم ؟ الاجابة: بصراحة هذا السؤال اثار لدي احاسيس قديمة واجهتها عام 1989 حين انهيت دراسة الماجستير، فقد كنت من عائلة فقيرة ورغم اني احب العلم واريد اكمال الدكتوراه الا ان الصعوبات المادية وقفت حائلا امامي ، فقررت العمل اولا والانتظار عملا بقول الله تعالى ان الله مع الصابرين، وبعد ان عملت وساعدت اهلي واخوتي وتزوجت بدأت الامور تنفرج في عام 2000 اي بعد 11 سنة ولم انسى حلمي القديم وفعلا بدأت ادرس الدكتوراه وانا رب اسرة والحمد لله انهيت دراستي في عام 2003 وكنت من المتفوقين بل الاول على دفعتي وكنت اول اردني يحصل على الدكتوراه تخصص محاسبة من الجامعات الاردنية واكتشفت امر مهم جدا وهو ان الخبرة العملية لها دور لا يستهان به مكنني من المضي بدراسة الدكتوراه بشكل تفوقت به على زملائي وبعد ان اصبحت في منتصف العمر ادركت لحقيقة ان الشباب وكما كنت انا يوما ما شابا مثلهم نريد الامور بسرعة متناهية وننسى ان الظروف احيانا تقيد الايادي فنصيحتي لكم يا ابنائي وخصوصا لمن ظروفهم المادية صعبه التروي وخوض الجانب العملي اولا والتمكن من هذا العلم والتكسب من ورائه ومن ثم لا بد لمن يحب هذا العلم اكمال المشوار ولتكن ثقنتنا بالله عالية
  9. المحاسبة البيئية شاع استخدام هذا المصطلح في دنيا الإعلام وخرج في العقد الأخير من مجال المؤتمرات المتخصصة في البيئة للهيئات الدولية ليدخل اهتمامات الكتاب أو ببعضهم علي الأقل في الصحافة . وهو باختصار يدل علي حساب التكلفة البيئية لأي من الأعمال الاقتصادية علي مساحة البلد الواحد أو الإقليم أو العالم بأسره . والمقصود بالتكلفة البيئية درجة استخدام الموارد الطبيعية مياه عذبه وأراضي خصبة وغابات وحيوانات أو تلويثها أو الوصول بها إلي حد الضياع والإسراف أو حتى الفناء نتيجة للقيام بالمشروعات الزراعية والصناعية والخدمية المختلفة. وقد نشأ هذا المصطلح أو المفهوم في خضم الاهتمام والقلق علي البيئة علي المستوي العالمي وتعرض هذه البيئة للتلف الذي لا يمكن تعويضه نتيجة للآثار المترتبة علي النشاط بل الحياة الإنسانية نفسها ليس فقط علي النشاط الاقتصادي بمعناه الدارج . والمصطلح يعد ترجمة لهذا الاهتمام ونقله من لغة الاصطلاح الأخلاقي أو السياسي إلي لغة الاقتصاد حيث تسود الأرقام بدل المفاهيم العامة الموصوفة بالمجردة. وهذا النقل يعكس في الواقع تركيز الاهتمام في الغرب بالذات علي الجانب الاقتصادي المادي وابتعاده عن الجانب الأخلاقي الإنساني التوجه الذي كانت بواعث القلق البيئية تجد التعبير عنه في البداية من جانب جماعات معينة ومحدودة في الغرب . إن ظهور هذا المفهوم يدل في الواقع علي نوع من التضحية قامت بها الجماعات البيئية لكي تؤمن نقل الاهتمام بالبيئة من المجال الضيق العلمي والنخبوي والأخلاقي إلي المجال الواسع في الغرب وهو المجال المصبوغ بالاهتمام المادي الاقتصادي الرقمي الكمي. ويؤدي مفهوم المحاسبة البيئية علي المستوي العملي والفعلي والتفصيلي إلي إدخال تكلفة الموارد البيئية المستخدمة أو المستهلكة في النشاط الإنساني لتضاف إلي عناصر التكلفة الأخرى التقليدية التي يدخلها الاقتصاد في حسبانه عند وضع الميزانيات للمشاريع . وليس بالضرورة أن تترجم هذه التكلفة إلي أرقام مالية مباشرة ومحددة بل يمكن حسابها بشكل عام أو تصوري كما أنها توضع في الاعتبار علي أساس مستقبلي لأن الكثير من الموارد الطبيعية المستهلكة في النشاط الإنساني المتنوع لا تتجدد بحيث أن الأجيال القادمة سوف تخسرها لم تكون متاحة لهم مما قد يعرقل نشاطهم الإنتاجي أو الخدمي أو حتى المعيشي ذاته لآن هذه الموارد البيئية تدخل في هذا النشاط وهو يقوم عليها . والموارد ليس فقط ذات طابع إيجابي مياه أشجار معادن...الخ. وكذلك ذات طابع سلبي بمعني أنها تتمثل في إهدار مصادر أو في تلويث واسع النطاق يحد من النشاط الإنساني أو يمنعه تماما. والميزة الأساسية لمفهوم المحاسبة البيئية هي أنه عندما نقل الاهتمام بالبيئة إلي دنيا الاقتصاد والمال وعالم المحسوس والتفصيلي كشف في الواقع مدي رفض الدول الغربية الكبرى وعلي رأسها الولايات المتحدة لتحمل التكلفة البيئية لرفاتها الاقتصادي وربحيتها العالية التي أوضح هذا المفهوم أنها تتحقق ليس فقط علي حساب السنوات الأخرى من ناحية بخسها حقها الاقتصادي واستغلالها حسب مفاهيم الفكر اليساري القديم بل تتحقق علي حسابها من ناحية إضاعة موارد هي ملك البشرية كلها ومن ناحية تلويث بيئة يعيش فيها الناس كلهم بعد ثبوت أن التلوث لا يقتصر أثره علي بيئة محددة أو حتى إقليمية بل يصل ليغطي العالم كله ومثال علي ذلك ثقب الأوزون وارتفاع درجة حرارة الأرض وتأكل الغابات الاستوائية واستهلاك موارد المياه العذبة والبترول . ولم تقف الدول الكبرى وحدها متهمة ومكشوفة في هذا الإطار بل إن دولا مثل الصين والهند والبرازيل كانت توصف حتى وقت قريب بالنامية تقوم الآن في بناء سبيل قوتها الجديدة باستغلال الموارد الطبيعية وتلويث البيئة إلي حد كبير كما تفعل الهند في حالة الوقود الأصفوري (الفحم) وكما تفعل البرازيل في حالة الغابات الاستوائية وكما تفعل الصين في حالة مياه الأنهار الكبرى . وهذه الأفعال وبالذات في حالة الهند والبرازيل كانت تثبت في أنها تؤثر علي مستوي التغيرات البيئية العالمي . وهي بالطبع تفعل ذلك متأسية بالدول الغربية التي بنت رفاهيتها وأوضاعها الاقتصادية علي حساب نهب واستهلاك الموارد الطبيعية غير القابلة للتجدد وعلي حساب تلويث البيئة العالمية بشكل يصعب أو يستحيل إصلاحه. وقد حدث تحول غريب في مصطلح المحاسبة البيئية لأنه بعد أن بدأ بالفعل تطبق بعد جوانبه في بلدان غربية أوروبية أدلي ذلك إلي رفع تكاليف المنتجات وبالتالي أسعارها مما أضعف القدرات التنافسية لتلك البلدان ودفعها للمطالبة بفرض نفس المعايير علي البلدان النامية . وأثار ذلك احتجاجات علي تلك الدول التي خشيت علي مواردها وصادرتها بجانب تأثرها بارتفاع أسعار وارداتها . وهنا لاحت نذر المزيد من الحروب التجارية . لكن الدول النامية أخذت بدورها ترفض مبدأ المحاسبة البيئية رغم أنها هي الأشد تضررا من تلوث البيئة واستهلاك الموارد الطبيعية علي المستوي العالمي . وتظل البلاد العربية متخلفة بمراحل عن أنماط التفكير هذا في البيئة العالمية ومصيرها . ولا نتحدث هنا عن المحاسبة البيئية بل عن مجرد المحافظة علي الموارد الطبيعية ولا سيما المياه وإهدارها والإسراف في استخدامها علي أنماط متخلفة من النشاط الاقتصادي الصناعي والخدمي بجانب إضاعة الأراضي الصالحة للزراعة في استهلاك لا طائل من ورائه سوي تقليد ومحاكاة الغرب . وقد أظهرت تقارير أخيرة من مصر مثلا إلي فزع ورعب في أوساط الخبراء والمثقفين من جراءة ما ذكر حول التآكل السريع للتربة الزراعية الخصبة نتيجة لأعمال البناء فضلا عن إهدار مياه النيل التنمية في مشاريع صناعية قديمة ومتخلفة من أيام الستينات . المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ) المؤلف: د . محمد يحي التقييم:
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الى ادارة الموقع والمشرفين على المنتدى المحترمين انا طالب في المعهد العربي فرع الموصل / اساس ولقد ارسلت رسائل كثيرة للأخوة الذين علمت انهم طلاب في المعهد ولكن دون اي جدوى ، كما تعلمون ان الاسئلة مركزية واننا نريد التعرف على مناهج بغداد وتدريسهم والاساتذة مع اننا نملك محاضرات بغداد لسنة 2005 ولكن ارسلنا احد الاخوة فقال يقولون ان هذه المحاضرات قديمة والمناهج تغيرت والتدريسون تبدلوا وقال لنا لاتذهبون الى بغداد لأني لم احصل على شيء ، ونحن بحيرة من امرنا ونريد التواصل مع احد الطلاب بصورة خاصة عن طريق الانترنت والمبايل وكلنا اخوة وابناء وطن واحد ونجاحنا هو نجاح لكم ارجو الرد السريع وعذرا على الاطالة
  11. الاستاذ الدكتور: محمد توفيق تحية طيبة وبعد أنا أحمد من فلسطين حاصل على درجة الماجستير في المحاسبة واحضر مقترح للحصول على درجة الدكتوراة في المحاسبة وحيث أنني لا أفضل الكتابة في موضوعات قديمة قتلت بحثا، فضلت أن أكتب في موضوع محاسبة البيئة وأفكر في اقتراح طريقة لحساب التكاليف التي تتحملها الشركات الصناعية نتيجة للتأثيرات الخارجية لمنتجاتها من خلال نظام محاسبة التكاليف على أساس الأنشطة كأسلوب حديث ودقيق في قياس التكاليف، حيث أن معظم المصانع التي ناقشتها في الموضوع تبين أنها تهتم في بيئتها الداخلية فقط ( العاملون داخل المصنع ) ولا يهتموا للتأثيرات التي تصيب محيط هذه المصانع بحيث لا يذكروا أي شي عن هذه التأثيرات، والسبب في ذلك يُبرر بعدم إمكانية قياس هذه التأثيرات ماديا وبالتالي عدم ذكرها في تقاريرها المالية. بداية أود أن أعرف رأيك في هذا الموضوع كمقترح للحصول على درجة الدكتوراة، كما واحتاج مساعدتك للحصول على معلومات أو مراجع خاصة بهذا الموضوع وشكرا جزيلا لك أحمد العفيفي فلسطين E-mail: zeko_afifi@hotmail.com
  12. الأعضاء الكرام ... أسعد الله اوقاتكم بالخير ... وصل الى سؤال من إحدى العضوات الكريمات بالمنتدى يطلب استفسار وبعد ان إستأذنت العضوة وقد وافقت على طلب اقوم بنشر السؤال والاجابة بالمنتدى وانتظار مشاركتكم به من اجل الافادة الكبرى والسؤال هو كما جاء بالرسالة . [table] مساء الخير أستاذ وليد كيف الحال ؟ إن شاء الله تكون بخير لدى سؤال ممكن تساعدني ، و مهم بالنسبة لي سؤالي هو : أنا خريجة جديدة ، وأعمل حاليا ً في مؤسسة فردية وأتو لي بفواتير ( مصروفات مختلفة ) ولكنها بتواريخ قديمة فهل عند تسجيلها في الدفاتر أقوم بتسجيلها بنفس تاريخ الفاتورة ( التاريخ القديم ) أم بتاريخ الحالي ( تاريخ إستلامي للفاتورة ) ؟ فإذا قمت بتسجيلها مثلاً بتاريخ الحالي ، يكون هناك إختلاف بين تاريخ الفاتورة وتاريخ تسجيل القيد المحاسبي ، وأما إذا قمت بتسجيلها بنفس تاريخ الفاتورة ستكون القيود المحاسبية المسجلة في الدفاتر غير متسلسة في التواريخ فما هو الحل الصحيح ؟؟؟ جميع المصاريف التي ذكرتها لك تمت في نفس السنة ، على سبيل المثال تم إنفاق وسداد مصاريف في تاريخ 5/ 10/ 2008م وهو نفس تاريخ الفاتورة الخاصة بهذة المصاريف ، ولكني لم أعلم بوجود هذة المصروفات ولم أستلم الفاتورة إلا في تاريخ 8/ 11/ 2008م واريد أن أسجل هذة المصاريف في الدفاتر ، فبأي التاريخين أسجل القيد المحاسبي ؟؟؟ بمعنى أي تاريخ القيدين صحيح ؟؟ القيد الأول : من حـ / المصاريف 5/10/ 2008م إلى حـ / النقدية القيد الثاني : من حـ / المصاريف 8/ 11/ 2008م إلى حـ / النقدية فلو أنني سجلت القيد الأول ، سوف يتطابق تاريخ الفاتورة مع تاريخ القيد المحاسبي المسجل في الدفاتر ولكن سوف يكون هناك إختلاف في تاريخ تسلسل القيود في الدفاتر بين القيد المحاسبي الذي قمت بتسجيلة وبين القيود الأخرى الموجودة سابقاً وأما في حالة إذا سجلت القيد الثاني ، سوف يختلف تاريخ الفاتورة عن تاريخ تسجيل القيد المحاسبي في الدفاتر ، فما هو الحل ولك مني جزيل الشكر [/table] ألاجابة بالمرفق وشكرا االاجابة.doc
  13. الأخوة الأفاضل بعد الكارثة الأقتصادية التي حدثت في اكتوبر اصبحنا نواجه معضلة كبيرة في كيفية تقييم إستثمارات الشركة في الأسهم المتوفر للبيع والتي كانت تظهر بسعر التكلفة حيث أن هذه لا يوجد له قيمة عادلة حيث انها ليست مدرجة في اسواق المال ولا يوجد لها تقييم صحيح وحتى لو أخذنا الميزانية العمومية لتقييمها كما كنا نفعل في السابق فهي لن تعطي الوضع الحقيقي حيث ان السوق انهار في اكتوبر والميزانية تكون قديمة وهي لسنة المنصرمة 2007 وحتى لو أخنا التقارير الأدارية لربع الثالث فهي غير مجدية وذلك لسبب نفسه ان الكارثة حدثت بعد ذلك فما هو التقييم الصحيح لهذه الشركات وكيف نواجه هذا في الميزانية العمومية هل من افكار وكيفية تقييم الأستثمارات في هذه الحالة لتظهر في القيمة العادلة Fair Value هل احد يستطيع التقدم بأفكار لمواجهة هذه التحديات الجديدة
  14. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله هل فكر أحد ما في تجربة النظام الذي يعمل علي و ترحيل عدد ضخم من الأسطر مثلا فاتورة بها 300 سطر مبيعات ونقوم بحفظها أو ترحيلهامثلا ترحيل عدد 1000 فاتورة مبيعات من إلى الأستاذ العاممثلا ترحيل قيد في الاستاذ العام ذو 1000 سطرهذة قيود تجريبية و أثناء ذلك إسحب كهرباء السيرفر و من الكيبل و إبحث عن الأثر و ما هي نتيجة الهبوط الاضطراري في النظام تجربة تستحق العناء أعلم أن السيرفر به مانع لقطع التيار UPS و أن هذا نادر جدا و لكنه قد يحدث خاصة لو تزامن مع فشل في نظام الطاقة بعض النظم عالجت هذا الشيء لأنها نظم قديمة واكبت أيام تلك الأحداث العارضة, و لكن بعض النظم و منها الحديث لم تتحسب لهذا. شكرا أخوكم حسن
  15. شكرا على هذه المواضيع الشيقة غزة تحت الحصار الخانق "قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَاعَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُالْحَكِيمُ" صدق الله العظيمتبقى الذكرى هي ما يربطنا بالماضي وتبقى الابتسامة هي مفتاح هذهالذكرى ولن يكون لنا ولن يبقى منا كلنا الا الذكرى وأسال الله ان تكونالذكرى الطيبة هي ذكرانا جميعآساعدوا أهلكم في غزة يا مسلمين بكلمة الله أكبرإن يوجد فيكم من يقول لا إله إلا الله أحيوا السنةبقول الله أكبر الله أكبر يا عرب أين أنتم من قبلة المسلمين الأولى . القضية الفلسطينية هي قضية كل الشعوب العربية المسلمة وهي قضية قديمة وقد سقط على أعتابها كل الغزاة و الطامعين قديما وحديثا ، كلنا ولد لأم عربية مسلمة أو من أم فلسطينية ورضع من أم فلسطينية وكثير منا قرأ عن الإرهاب القديم لغزوات الفرجنة والكل منا شاهد الذعر والألم الذى يتتكرر يوميا مرات ومرات ، وكثيرا من أطفال الحجارة كبروا في ظل هذه المشاهد المرعبة التي هزت الميت قبل الحى. الى متى ستبقون بقلوب ميتة الا يهزكم موت الأطفال والشيوخ والنساء أم يعجبكم ان تعيشوا في بيوت الدعارة الأمريكيةولا تريدون أن تموتوا وأنتم مسلمون هذا الوقت هو وقت المسلمين وليس وقت الذاهاب الى بيوت الدعارة الصهيوأمريكية يا عرب هبوا هبة شعب واحد لنصرة إخوانكم في فلسطين والعالم العربي من قيود الأنظمة الفاسدة.فبدلا من مقارعة بعضنا البعض علينا ان نقوم بعملية الإصلاح والتقدم لما هو أفضل لنا جميعا ولكل الأطفال في الدول الإسلامية والعربية ، لأن الاحتلال الصهيو أمريكى البريطانى (هذا الثلوث الملعون والحاقد) هو المجرم الوحيد وهو المسؤول عن الضياع والتشرد وعدم الحصول على حريتنا وعلى الحقوق المشروعة بإقامة الوطن العربي المسلم و الدولة الفلسطينية المستقلة. مالكم يا أيها الشعوب العربية والمسلمة أين انتم تحركوا لنصرة إخوانكم في غزة كسروا دمروا كل القيود والحدود ألا يوجد عندكم كرامة أم أنتم تريدون الهلاك لأنفسكم .... أفيقوا قبل الغضب من الله عليكم ..
  16. الاستاذ الدكتور: ظاهر القشي المحترم تحية طيبة وبعد أنا أحمد العفيفي من فلسطين حاصل على درجة الماجستير في المحاسبة واحضر مقترح للحصول على درجة الدكتوراة في المحاسبة وحيث أنني لا أفضل الكتابة في موضوعات قديمة قتلت بحثا، فضلت أن أكتب في موضوع محاسبة البيئة وأفكر في اقتراح طريقة لحساب التكاليف التي تتحملها الشركات الصناعية نتيجة للتأثيرات الخارجية لمنتجاتها من خلال نظام محاسبة التكاليف على أساس الأنشطة كأسلوب حديث ودقيق في قياس التكاليف، حيث أن معظم المصانع التي ناقشتها في الموضوع تبين أنها تهتم في بيئتها الداخلية فقط ( العاملون داخل المصنع ) ولا يهتموا للتأثيرات التي تصيب محيط هذه المصانع بحيث لا يذكروا أي شي عن هذه التأثيرات، والسبب في ذلك يُبرر بعدم إمكانية قياس هذه التأثيرات ماديا وبالتالي عدم ذكرها في تقاريرها المالية. بداية أود أن أعرف رأيك في هذا الموضوع كمقترح للحصول على درجة الدكتوراة، كما واحتاج مساعدتك للحصول على معلومات أو مراجع خاصة بهذا الموضوع وشكرا جزيلا لك أحمد العفيفي فلسطين E-mail: zeko_afifi@hotmail.com
×
×
  • اضف...