Jump to content

Search the Community

Showing results for tags 'عالمية'.



More search options

  • Search By Tags

    Type tags separated by commas.
  • Search By Author

Content Type


Forums

  • Section of new topics and articles
    • New topics and articles
  • Section of accounting, auditing, international standards and taxation
    • Accounting, auditing and financial reporting
    • International professional standards
    • Taxation and tax consultancy
  • Section of quantitative, economical and managerial sciences for accountants
    • Economical sciences section
    • Business administration section
    • Quantitative methods section
  • Section of information technology sciences and financial and ERP solutions
    • Information technology and financial and ERP solutions
    • Accounting solutions and data analytics development
  • Section of training and professional continues education
    • Professional certification
    • Training and continues education courses
  • Section of professors and students of business schools
    • Professors of business schools
  • Section of other professional interests for accountants and auditors
    • Common and commercial foreign languages skills and translation projects
    • Other interests for accountants and auditors
    • Consultancy and professional services requests from the site members
    • Site advertising services
  • Section of suggestions, complaints and site management
    • Suggestions, complaints and communication with the site management

Categories

  • مقالات علم المحاسبة
  • مقالات المعايير المهنية الدولية
  • مقالات العلوم الاقتصادية
  • مقالات علم التدقيق و المراجعة
  • مقالات تكنولوجيا المعلومات و التطبيقات المالية
  • مقالات العلوم الإدارية
  • مقالات الاساليب الكمية
  • مقالات الشهادات المهنية
  • مقالات لغات الأعمال التجارية
  • مقالات الموضوعات العامة
  • مقالات إصدارات الكتب الحديثة
  • مقالات التشريعات و القوانين التجارية

Find results in...

Find results that contain...


Date Created

  • Start

    End


Last Updated

  • Start

    End


Filter by number of...

Joined

  • Start

    End


Group


MSN


Website URL


Yahoo


Skype


Twitter


Mobile


Google+


Facebook


Youtube


Biography


Location


Interests


Occupation

Found 12 results

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوة للمشاركة في منتدى الإدارة والأعمال : إلى الأكاديميين والممارسين في عالم الإدارة والأعمال إلى أعضاء الجمعية السعودية للإدارة إلى رجال وسيدات الأعمال إلى المفكرين والمبدعين في مجال الإدارة والأعمال إلى القياديين في مختلف القطاعات إلى العاملين في قطاعات الأعمال المختلفة إلى المهتمين بعالم الإدارة والأعمال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,, تدعوكم نما المعرفية لتنظيم المعارض والمؤتمرات إلى المشاركة في منتدى الإدارة والأعمال الذي سيشارك فيه مختلف القطاعات من مؤسسات وشركات وأفراد ومهتمين ورجال أعمال من داخل المملكة وخارجها , هذا المنتدى الذي يهدف إلى تطوير قطاع الإدارة والأعمال على المستوى المحلي والعربي من خلال ما يطرح من فكر علمي وتجارب متميزة ورؤى عالمية . والدعوة مفتوحة للمشاركة بتقديم أوراق علمية وإستعراض النظريات والأطروحات المتخصصة في الإدارة والأعمال وإستعراض تجارب إدارية وعملية تثري هذا القطاع وكذلك تقديم المداخلات والمناقشات والإشتراك في ورش العمل والدورات التدريبية, علماً بأن المنتدى يشمل فعاليات متعددة تشتمل على برنامج علمي ودورات وورش تدريبية ومعرض تشارك فيه مؤسسات ومنظمات محلية وعربية ودولية . في المنتدى نلتقي بإذن الله .... رئيس منتدى الإدارة والأعمال د. عبدالله بن جلوي الشدادي المحاور الرئيسية للمنتدى : المحور الاول : البناء المفاهيمي والنظري للقيادة المحور الثاني : ادارة التغيير .... الاستراتيجيات والوسائل المحور الثالث : دور القيادة في التغيير المحور الرابع : تطبيقات القيادة والتغيير في البيئة العربية المحور الخامس : المتغيرات المحلية والاقليمية والعالمية وأثرها على القيادة واستراتيجيات التغيير المحور السادس : تجارب محلية وعربية وعالمية في القيادة والتغيير ومن أبرز المشاركين : الأستاذ / عبد الرحمن العبد القادر - السعودية نائب وزير الخدمة المدنية الأستاذ / حسين بن عبد الرحمن العذل - السعودية الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأستاذ الدكتور/ محمد بن إبراهيم التويجري - السعودية الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية الأستاذ الدكتور/ جون جيرارد Prof. John Girard الولايات المتحدة الأمريكية Associate professor of management at Minot State University - USA الدكتور / كارل ج. كولر - Dr. Karl J. Koller - سويسرا Managing director of the Institute for Total Quality Management (ITQM), Zurich, and CEO of TQM Consulting Group Inc. (TQMCG), with offices in Dusseldorf, Munich, and Zurich الأستاذة / هدى الخواجه – البحرين المدير التنفيذي للتعليم القيادي بالمعهد المصرفي – الرياض ومن أهم الرعاة : 1- STC 2- SEC 3- Saudi Bin Laden مكان وموعد المنتدى مكان الإنعقاد الرياض - فندق مداريم كراون التاريخ 28-30 ربيع الاول 1431هـ الموافق 14 - 16 مارس 2010م وللمشاركة ومعرفة المزيد يمكنكم زيارة موقعنا : http://www.managementforumksa.com/ar/ يشرفنا حضوركم ,,
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوة للمشاركة في منتدى الإدارة والأعمال : إلى الأكاديميين والممارسين في عالم الإدارة والأعمال إلى أعضاء الجمعية السعودية للإدارة إلى رجال وسيدات الأعمال إلى المفكرين والمبدعين في مجال الإدارة والأعمال إلى القياديين في مختلف القطاعات إلى العاملين في قطاعات الأعمال المختلفة إلى المهتمين بعالم الإدارة والأعمال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,, تدعوكم نما المعرفية لتنظيم المعارض والمؤتمرات إلى المشاركة في منتدى الإدارة والأعمال الذي سيشارك فيه مختلف القطاعات من مؤسسات وشركات وأفراد ومهتمين ورجال أعمال من داخل المملكة وخارجها , هذا المنتدى الذي يهدف إلى تطوير قطاع الإدارة والأعمال على المستوى المحلي والعربي من خلال ما يطرح من فكر علمي وتجارب متميزة ورؤى عالمية . والدعوة مفتوحة للمشاركة بتقديم أوراق علمية وإستعراض النظريات والأطروحات المتخصصة في الإدارة والأعمال وإستعراض تجارب إدارية وعملية تثري هذا القطاع وكذلك تقديم المداخلات والمناقشات والإشتراك في ورش العمل والدورات التدريبية, علماً بأن المنتدى يشمل فعاليات متعددة تشتمل على برنامج علمي ودورات وورش تدريبية ومعرض تشارك فيه مؤسسات ومنظمات محلية وعربية ودولية . في المنتدى نلتقي بإذن الله .... رئيس منتدى الإدارة والأعمال د. عبدالله بن جلوي الشدادي المحاور الرئيسية للمنتدى : المحور الاول : البناء المفاهيمي والنظري للقيادة المحور الثاني : ادارة التغيير .... الاستراتيجيات والوسائل المحور الثالث : دور القيادة في التغيير المحور الرابع : تطبيقات القيادة والتغيير في البيئة العربية المحور الخامس : المتغيرات المحلية والاقليمية والعالمية وأثرها على القيادة واستراتيجيات التغيير المحور السادس : تجارب محلية وعربية وعالمية في القيادة والتغيير ومن أبرز المشاركين : الأستاذ / عبد الرحمن العبد القادر - السعودية نائب وزير الخدمة المدنية الأستاذ / حسين بن عبد الرحمن العذل - السعودية الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأستاذ الدكتور/ محمد بن إبراهيم التويجري - السعودية الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية الأستاذ الدكتور/ جون جيرارد Prof. John Girard الولايات المتحدة الأمريكية Associate professor of management at Minot State University - USA الدكتور / كارل ج. كولر - Dr. Karl J. Koller - سويسرا Managing director of the Institute for Total Quality Management (ITQM), Zurich, and CEO of TQM Consulting Group Inc. (TQMCG), with offices in Dusseldorf, Munich, and Zurich الأستاذة / هدى الخواجه – البحرين المدير التنفيذي للتعليم القيادي بالمعهد المصرفي – الرياض ومن أهم الرعاة : 1- STC 2- SEC 3- Saudi Bin Laden مكان وموعد المنتدى مكان الإنعقاد الرياض - فندق مداريم كراون التاريخ 28-30 ربيع الاول 1431هـ الموافق 14 - 16 مارس 2010م وللمشاركة ومعرفة المزيد يمكنكم زيارة موقعنا : http://www.managementforumksa.com/ar/ يشرفنا حضوركم ,,
  3. يمكنك الحصول على الماجستير والدكتوراه وشهادات أخرى من أمريكا في تخصصات مختلفة وكثيرة http://www.SuperLearn12345.com/Mandphd.htm لمن يريد التعلم والتحدث بإتقان الإنجليزية الفرنسية الألمانية الإيطالية الأسبانية عليه بالموقع الناطق المترجم http://www.SuperLearn12345.com الموقع ناطق و مترجم و مميز و به موضوعات محادثة وموضوعات متنوعة و كم هائل من الحوارات و المفردات و به أيضا قواعد نحوية للغات و يوجد به طريقة كيفية التعلم من الموقع مذكورة فى الموقع فى صفحة المعاينة على المتعلم من هذا الموقع اتباع هذه الطريقة فإنها مميزة و تأخذ المتعلم الى الطريق الصحيح لتعلم المحادثة بطريقة سهلة و شيقة و ممتعة إن شاء الله احرصوا على زيارته
  4. [CENTER]الجنية الاسترليني بعد بيان الفائدة Thu 10 2009 Sep , palfx شهد الاسترليني ارتفاعاً كبيراً في أعقاب قرار البنك المركزي البريطاني بالإبقاء على معدل الفائدة دون تغير عند المستوى 0.50% و لا يزال البنك قائم على برنامج شراء الأصول و الذي قدر بنحو 175 مليار استرليني ، واستطاع الزوج اختراق منقطة 1.6610 بعد ان صمدت هذه النقطة لأكثر من اسبوعين هذا و قد أبقى البنك المركزي على صافي تكاليف الإقراض عند أدنى مستوى لها كما أبقى أيضاً على برنامج شراء الأصول كما هو في ظل توقعات النمو و التضخم التي تمضي قدما في وتيرة تحسنها ، هذا و من المتوقع أن يبقي البنك على سياسته الحالية خلال الفترة المقبلة حيث يتوقع صانعي السياسة النقدية أن الاقتصاد سوف يعاود التعافي من جديد و حتى نهاية العام الحالي . و مع ذلك ، فكما يوقع بلانشفلاور أن البنك في طريقه لمد برنامجه لشراء الأصول تزامناً مع سياسة التسهيل النقدي التي قد تؤثر بدورها على سعر الصرف في ظل تحسن معنويات السوق . في الوقت نفسه ارتفعت توقعات مؤشر كريدي سويسيه لتقترب من 90 نقطة في سبتمبر في ظل توقعات المستثمرين على أن يواصل البنك المركزي البريطاني سياسته المتشدده خلال الـ 12 شهر القادمة ، مما رفع بدوره توقعات الفائدة في النصف الأول من العام 2010 و مما قد يقود الزوج ( استرليني /دولار) إلى الارتداد عن التراجع الذي انتابه خلال الشهر السابق على المدى القريب . في الوقت نفسه ارتفعت أسعار المنازل البريطانية للشهر الثاني على التوالي في أغسطس ، تزامناً وارتفاع مؤشر هاليفاكس بواقع 0.8% مقابل قراءة الشهر السابق و كذلك مقابل التوقعات التي سجلت 1.0% ، هذا ومن المتوقع أن تواصل الحكومة مساعيها الاستثنائية لدعم سوق الإسكان في ظل تحسن الثقة الاقتصادية . أما عن اليورو فبرغم الانخفاض الذي حدث له هذا اليوم إلا اننا نشاهد نقطة 1.4520 صامده وكسرها يفتح المجال لوصول السعر إلى نقطة 1.4450 وهي النقطة المهمة في مسيرة الزوج خلال هذا الاسبوع . هذا و قد صرح البنك المركزي الأوروبي في تقريره الشهري أن الانتعاش الاقتصادي من المرجح أن يتم بوتيرة تدريجية في ظل تراجع خطط التحفيز الحكومية ، و كذلك تزامناً وتوقعات التضخم التي لا تزال متراجعة على ضوء تراجع معدل الطلب . في الوقت نفسه ، أضاف البنك أن نمو الأسعار من المتوقع أن ينتهج الجانب الإيجابي من جديد خلال الأشهر المقبلة ، كما تعهد بأن يوفر المزيد من الدعم إلى الانتعاش الاقتصادي في ظل الأسر التي لا تزال تواجه أوضاع ائتمان متشددة للغاية ليقترن ذلك بسوء أوضاع سوق العمل . و على الرغم من ذلك إلا أن توقعات كريدي سويسيه قد ارتفعت بنحو 43 نقطة في سبتمبر في أعقاب الارتفاع الذي بلغ 80 نقطة خلال الشهر السابق ، و أن تراجع توقعات الفائدة قد يؤدي إلى تراجع العملة الموحدة على المدى القريب في ظل توقعات التضخم الخاصة بالبنك المركزي الأوروبي أن يستقر المعدل السنوى دون المستوى 2% في العام 2010 . المصدر : PalFX | مجلة العملات الاجنبية | أسواق عالمية بملامج عربيه
  5. اين نحن من تركستان التى يذبح ابناؤها قبل ان يرو نور الدنيا كما قال دكتور فى مستشفى بعاصمة تركستان الذى يعمل بقسم التوليد يقول انة عندما تدخل امراة الى المستشفى للولادة ويعلمون انها مسلمة يقتلون وليدها قبل ان يرى النور وقبل ان تراه امة ويقولون لها انها ولد ميت ويعطونها حقنة لمنع الحمل حتى لا تلد نهائيا يريدون ان يطفئو نور الله والله متم نورة اين نحن من تركستان التى يمنع من هم اعمارهم دون العشرون من الصلاة اين نحن من تركستان التى هدم فيها اكثر من 49الف مسجد اين نحن من تركستان التى يسجن معلمو الدين فيها لمدة عشر سنوان اذا تبين للصينيون انه معلم دين ويسومون تلاميذة سوء العذاب الاحتلال الصيني وجحيم تركستان سقط في الأيام الأخيرة أكثر من 140 مسلمًا، وجُرح أكثر من 800 آخرين في تركستان، في مواجهات مع قوات الاحتلال الصينية، التي ألقت باللائمة على جهات خارجية؛ هروبًا من الاعتراف بوجود مشكلة، تتمثل في الاحتلال والاضطهاد والقمع، الذي تمارسه في تركستان، حيث تواصل ـ ومنذ عدة عقود ـ تغيير الخرائط "الجيوديموغرافية"، وكذلك إبعاد المسلمين عن دينهم المحرك الرئيسي لنضالاتهم وبطولاتهم التاريخية، وكذلك تطلعاتهم المستقبلية في الحرية والازدهار والتقدم. وقد كشف حجم الجريمة الصينية عن مدى استخفاف الصين بأرواح المسلمين، بعد مشاريع تجفيف الينابيع التي اعتمدتها سلطات الاحتلال في الحقبة الماضية، ومشاريع توطين الصينيين في مناطق المسلمين، ومصادرة أراضيهم لصالح النازحين من مناطق الصين المختلفة، وتمكين الوافدين الجدد على تركستان من كل الإمكانات المادية والتكنولوجية والاقتصادية، في حين يعيش أصحاب الأرض بوسائل العصر الحجري؛ كنقل المياه على الأكتاف وعلى ظهور الحمير وغير ذلك، بينما يسيطر الصينيون على 95% من الوظائف في المؤسسات المقامة على أرض تركستان الشرقية. وتعتبر الصين وروسيا من أكبر الأعداء الإقليميين للمسلمين في المنطقة، حيث احتلتا تركستان، فهي مقسمة حاليًا بين تركستان الغربية التي تحتلها روسيا، وتركستان الشرقية والتي تحتلها الصين، وتقع تركستان الشرقية في وسط آسيا، حيث تحدها روسيا من الشمال، وقزاخستان وغيرغيستان وطاجيكستان من الغرب، وباكستان والهند من الجنوب، والصين من الشرق، ومنغوليا من الشمال الشرقي، وتبلغ مساحتها 640 ألف ميل مربع، أي ثلاثة أضعاف مساحة فرنسا، فيما يبلغ عدد سكان تركستان الشرقية 25 مليون نسمة، منهم 10 ملايين من الإيغور، ومليونان من القزاق، ونحو مليون من التركمانيين، والبقية من التتار والطاجيك. وكانت تركستان ولا تزال تتمتع بأهمية تجارية عالمية كبرى، حيث كان طريق الحرير يمر بها، ومن الناحية الاقتصادية تمتلك تركستان الشرقية احتياطيًّا كبيرًا من النفط، يصل إلى 8 مليار طن، ويجري استخراج 5 ملايين طن في العام من مناطق كراماي، وواقبولاغ، وقيزيل طاغ وغيرها. ويتم نقل خيرات تركستان إلى الصين، إذ لا يتمتع أهلها بأي من ثرواتها المعدنية، كما تنتج تركستان نحو 600 مليون طن من الفحم الحجري، الذي يستخرج من مساحة تبلغ 900 ألف كيلومتر مربع، وبها 6 مناجم يستخرج منها أجود أنواع اليورانيوم، ويستخرج من أراضي تركستان الشرقية 118 نوعًا من المعادن؛ من بينها الذهب والكريستال والملح والحديد، إلى جانب أكثر من 50 ألف كيلومتر مربع من الأراضي الخصبة. دخول الإسلام: ترى بعض المصادر أن الإسلام دخل إلى تركستان في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، على يد الصحابي الجليل الحكم بن عمر الغفاري، بيد أن مرحلة الفتح الحقيقية كانت في عهد عبد الملك بن مروان، على يد أحد فرسان الإسلام عبر التاريخ، قتيبة بن مسلم الباهلي، في الفترة ما بين 83 و94 هجرية، الموافق لـ 702م و712 م. حيث انتشر الإسلام بشكل شبه شامل في تركستان الشرقية عام 934م، عن طريق الإيجور "ستاتوك بورجرخان"، الذي اعتنق الإسلام قبل أن يتولى العرش، ويصبح حاكم ولاية إيجور، وبعد أن أصبح حاكمًا اتخذ لنفسه اسمًا مسلمًا، هو "عبد الكريم ستاتوك"، وبإسلامه أسلم معظم التركمان من السكان، وسكان وسط آسيا، لتصبح بعد ذلك تركستان مركزًا رئيسيًّا من مراكز الإسلام في آسيا، وقد استمرت تلك الحضارة زهاء ألف عام. ومن خيرة علماء المسلمين عبر العصور، الأئمة: البخاري والترمذي والزمخشري وغيرهم، وفي الألفية الهجرية الثانية، لمعت أسماء علماء منهم، مثل الشيخ "وانج داي يو"، و"مافوتشو"، الفقيه المرموق، وغيره. الاضطهاد الصيني: كان الاحتلال الصيني لتركستان أكبر كارثة حلت بتركستان، وقد احتل الصينيون تركستان الشرقية في 1174 هجرية، 1760م، ويُقدر عدد المسلمين الذين قُتِلوا آنذاك بمليون مسلم، ويروي محمد إركن، في كتابه (اضطهاد المسلمين التركمان في تركستان الشرقية): "لقد ألغى الشيوعيون الكتابة بالعربية التي كان المسلمون يستخدمونها لمدة ألف عام، وأتلفوا 730 ألف كتاب بالعربية، بما في ذلك نسخ من القرآن الكريم، وذلك تحت شعارات لا يزال يروج لها البعض في ديار المسلمين حتى هذه الأيام، وهي محاربة مخلفات الماضي، أو القطع مع الماضي، أو تجفيف الينابيع، أو التقدمية، أو اللحاق بركب الدول المتقدمة، وغيرها من العناوين الخداعة التي لم تُخرج الأمة من التخلف، ولم تُفْضِ إلى أي تقدم تكنولوجي أو سياسي أو ثقافي أو اقتصادي، وإنما زيادة التبعية للغرب، وتحويل المجتمعات إلى سوق لخردته، وترديد مفاهيمه للحياة وتمثلها.، مما زاد مجتمعاتنا رهقًا على رهق. وصادر الاحتلال الصيني أراضي المسلمين تحت شعار "الإصلاح الزراعي"، وها هو يوزعها منذ عقود على مراحل، على المستوطنين الصينيين الذين يدفع بهم كالقطعان إلى تركستان، وأغلق الاحتلال الصيني الكتاتيب الملحقة بالمساجد، وأغلق 29 ألف مسجد، وأجبر المسلمين على إدخال أبنائهم للمدارس التي تركز على الإلحاد وتكفير المسلمين، على الطريقة الإلحادية. وقضوا على الأوقاف بمصادرتها، والتي كانت توفر أكثر من 20 في المائة من لوازم التعليم، وتم اعتقال 54 ألف إمام، تعرضوا داخل المعسكرات الصينية للتعذيب والأشغال الشاقة، وتنظيف المجاري وتربية الخنازير. وقد ثار المسلمون في تركستان الشرقية ضد الاحتلال الصيني في عام 1241 هجرية 1825م لمدة عامين، حيث كان العالم الإسلامي غارقًا في مشاكله مع الاحتلال الغربي، كما نظم المسلمون ثورات أخرى، منها ثورة 1272 هجرية، 1855م، واستمرت 20 عامًا، بقيادة يعقوب بك، تمخضت عن نيل تركستان الاستقلال في 1282 هجرية 1865م. ولم تعترف الدول الكبرى ولا أية دولة أخرى باستقلال تركستان؛ مما شجع الصين على غزوها واحتلالها مرة أخرى في 1292 هجرية، 1875م، وفي 1350 هجرية 1931م ثار المسلمون مجددًا ضد الاحتلال الصيني، واستعان الصينيون بالروس؛ لإخماد ثورة المسلمين، وفي 21 رجب 1352 هجرية، الموافق لـ12 نوفمبر 1933م أعلن المسلمون قيام "الجمهورية الإسلامية في تركستان الشرقية"، وقد اختير "خوجا نياز" رئيسًا للدولة، لكن التحالف الصيني الروسي أجهض تلك الدولة الوليدة في 6 جمادى الآخرة 1356 هجرية الموافق لـ15 أغسطس 1937م. وهو ما تكرر في مناسبة أخرى بقيادة علم الدين علي خان، وفي 1366 هجرية، 1946م حصلت تركستان الشرقية على الحكم الذاتي، لكن صعود الشيوعيين للحكم أعاد الأوضاع إلى نقطة الصفر، وفيما بين 1950م و1972م أعدمت سلطات الاحتلال الصينية 360 ألف مسلم، وعلى إثرها هاجر أكثر من 100 ألف مسلم إلى الدول المجاورة، وقد زادت حدة الاستيطان في تسعينات القرن الماضي، كما تقوم الصين بإجراء تجاربها النووية في تركستان الشرقية، وقد أجرت أكثر من 48 تجربة أدت إلى تلويث البيئة، وإصابة مئات الآلاف بأمراض وبائية. الاستيطان الصيني: يُعد الاستيطان أشد أنواع الاحتلال خطرًا ـ ليس على هوية وثقافة الأمة المنكوبة فقط ـ وإنما على بقائهم البيولوجي، والجيوسياسي بالدرجة الأولى، لاسيما في ظل سياسة تهجير واستيطان متواصلة. وقد بدأت الصين سياسة نقل المستوطنين إلى تركستان الشرقية، بعد وصول الشيوعيين إلى السلطة سنة 1949م، ويقدر عددهم حاليًا بأكثر من 7 ملايين مستوطن صيني، ولم يتحرك العالم لمساعدة المسلمين في تركستان، ولا أحد داخل الأمم المتحدة أو الغرب يتحدث عن استفتاء في تركستان الشرقية، التي تحيط قضيتها جميع أنواع التعتيم، وتواجه صرخات أهلها بصمت مريب. ويشعر الشعب التركستاني بالغبن والاضطهاد من قِبل السلطات الصينية والمستوطينين الصينيين، الذين يحصلون على الامتيازات والدعم المتواصل، بينما لا يلقى أهل الأرض سوى التجاهل والإمعان في إفقارهم، وقد ساهم المستوطنون الصينيون في قمع ثورة بارين، عام 1990م، وحادثة 7 يوليو 1995م، وثورة غولجا عام 1997م. ويسعى المسلمون في تركستان الشرقية، لنقل قضيتهم للمحافل الدولية، والتعريف بمظلمتهم التاريخية، ولاسيما قضية المستوطنين، وتقرير المصير. واجب المسلمين: واجب المسلمين كبير اليوم حيال قضية إخوانهم في تركستان الشرقية، تجاه أرضها وجبالها ومياهها العذبة، وتجاه أجيالها ومساجدها، ومنها مسجد كاشغار، ذلك المسجد الكبير الذي كان مفخرة من مفاخر العمارة الإسلامية، وهو المسجد الذي خرَّج العلماء الأفذاذ، وهو اليوم مغلق في وجه المسلمين. وتمثل هذا الواجب أيضًا في أهمية وضرورة مقاطعة البضائع الصينية، التي تغزو أسواقنا، فهي تفتقد للجودة، وتنطوي على أمراض كثيرة، كالتي عُثر عليها في دمى ولعب الأطفال، وفي الحليب المستورد من الصين، وغيرها من الصناعات الصينية البائسة. ثانيًا: التعريف بقضية المسلمين في تركستان وآسيا الوسطى والقوقاز، بنفس قدر تغطية أحداث العالم الإسلامي. ثالثًا: محاولة الضغط على الصين بالقدر المتاح لتخفيف ضغطها على المسلمين في تركستان الشرقية وغيرها، فمن غير اللائق أن تستمر الصين في اضطهادها للمسلمين، ونحن نساعدها بشراء سلعها التي تذهب أثمانها لتمويل العدوان على المسلمين، فالمسلمون هناك لا يريدون أكثر من أن يعيشوا بكرامة وحرية في أرضهم، فهم ليسوا صينيين، وتركستان ليست سينكيانغ. وعلى أحرار العالم كسر الحصار المفروض على تركستان، إعلاميًّا واقتصاديًّا وسياسيًّا، فهناك يتعرضون لإبادة ثقافية ولغوية واقتصادية وعلى كل الأصعدة.
  6. القيمة العادلة للأسهم تعتمد المؤسسات المصرفية والجهات ذات الاختصاص، أربعة معايير علمية عالمية عند عزمها على إخراج حساب للقيمة العادلة لأي سهم من أسهم الشركات. ويمكن تحديد المعايير وفق المعلومات التي حصلت عليها «الجريدة» من خبراء في التحليل الأساسي، كالتالي: التوزيعات النقدية مما لا شك فيه، إن التوزيعات النقدية التي تعلنها الشركات تعتبر ابرز المعايير التي تعتمدها الجهات المصرفية، لدى حسابها القيمة العادلة لأي سهم من الأسهم. نمو التوزيعات ويلي هذا المعيار من حيث الأهمية معيار النمو السنوي في التوزيعات النقدية، وهذا يجعل من الضروري الأخذ في الحسبان معدل النمو في التوزيعات، إذا كانت تسير وفق خط منتظم رسمته الشركة في خططها، اما إذا كان النمو في التوزيعات متذبذبا وغير مستقر على منهج معين، فحينئذ هذا الأمر يصعّب من مهمة الحاسبين للقيمة العادلة للسهم. درجة المخاطرة اما المعيار الثالث، فإنه من الأهمية بمكان يجعل اعتباره أساسا في حساب القيمة العادلة للسهم، وهو درجة المخاطرة في الشركة، فعلى سبيل المثال في الكويت، فإن البنوك الكويتية كشركات مصرفية أداؤها متماسك ومتزن ومتنام، وهي إذ ذاك محافظة على مر السنوات على أدائها، كما إن هناك شركات في قطاعات أخرى أداؤها عبر سنوات متواترة ضمن مستوى معين يجعل مخاطرها منخفضة. وثمة شركات لم يثبت أداؤها على حال طيلة سنوات عديدة، وهذا ما يجعله متذبذبا، وبالتالي يزيد من درجة المخاطر لديها. وتقاس درجة المخاطرة وفق أمور عديدة أبرزها: إن استخدام السوق في قياس المخاطرة يجعلنا ندخل ضمن علاقة السوق مع مؤثر السوق، او ما يقال له اصطلاحا بـ «معامل بيتا في قياس المخاطرة»، وهذا نوع من القياس يحدد السوق به حجم ونوع المخاطر. ومن الناحية العلمية يعتبر هذا النمط من القياس مختصرا لجميع أنواع المخاطر التي تتعرض لها الشركات، وحينئذ فإن سعر السهم هو الذي يعكس تلك المخاطر. والأمر الآخر الذي لا يقل أهمية عن استخدام السوق الذي يحدد نوع وحجم ودرجة المخاطر، هو إن المتخصصين بهذا النوع من الدراسات المالية، قد يلجئون إلى استخدام مقياس خاص بكل شركة على حدة لقياس درجة المخاطرة، فمثلا هناك مخاطر تتعلق مباشرة بنوع النشاط الذي تقوم به هذه الشركة او تلك، ومما لا شك فيه إن قطاع التأمين يحمل درجة من المخاطر اقل قياسا مع بقية القطاعات، لاسيما على مستوى سوق الكويت على وجه الخصوص وليس على وجه العموم، بينما قطاع الاستثمار فهو عالي المخاطر، وكذلك سوق الأغذية الذي يعتبر سوقا أكثر تذبذبا من سواه، وهذا ما يجعل درجة المخاطر فيه عالية نسبيا. ويضاف إلى ذلك، إن قطاع العقار خاصة المشمول تحت مفهوم التطوير، فإنه هو الآخر متذبذب، وطالما هو بهذه الدرجة من التذبذب، فإنه في درجة مخاطرة عالية وفقا لحال التذبذب التي يعيشها. أسعار الفائدة اما العامل الرابع الذي تبرز أهميته لدى التوجه نحو حساب القيمة العادلة لسهم إي شركة، فهو أسعار الفائدة التي يعتبر تناسبها عكسيا مع انخفاض القيمة العادلة لهذا السهم آو ذاك، وهذا مرتبط وفق إجماع من خبراء في دراسات أجريت بشأن طرق وكيفية ومنهج قياس القيمة العادلة لأسهم الشركات، مرتبط بالسوق بشكل عام. منقول للاستفادة
  7. الدكتور/ محمد عمر ابن عبدالكريم شابر الدكتور محمد عمر ابن عبد الكريم شابرا هو مستشار البحوث في المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع للبنك الإسلامي للتنمية منذ نوفمبر 1999م. عمل سابقاً لمدة خمسة وثلاثين سنة في مؤسسة النقد العربي السعودي بمنصب كبير المستشارين الاقتصاديين إلى حين تقاعده. وخلال هذه المدة ساهم مساهمة فعالة في المراحل المختلفة للتنمية الاقتصادية الحافلة للمملكة العربية السعودية، ومنح الجنسية السعودية تقديراً لخدماته في عهد الملك خالد رحمه الله عام 1983م بتوصية من وزير المالية. كما عمل في مجال التدريس الجامعي كأستاذ مساعد ومشارك في الاقتصاد بجامعة وسكونسن (بلا تفيل) وأستاذ مشارك في الاقتصاد بجامعة كنتكي (لكسنجتون). وعمل في معهد التنمية الاقتصادي والمعهد المركزي للأبحاث الإسلامية بباكستان. الدكتور شابرا معروف بمساهماته الجذرية في مجال الاقتصاد الإسلامي والمالية الإسلامية خلال العقود الثلاثة الماضية، وتحظى آراؤه المتوازنة وطريقته العلمية باحترام بالغ، وله أكثر من مائة مؤلف ما بين كتب (15) ، ودراسات علمية ومقالات (95)، ومراجعات كتب(15). وتعتبر المؤلفات الآتية من أبرز مساهماته: نحو نظام نقدي عادل (1985م)، الإسلام والتحدي الاقتصادي (1992م)، مستقبل الاقتصاد من منظور إسلامي (2000م)، الحضارة الإسلامية: أسباب الانحطاط والحاجة إلى الإصلاح (2008م). كما تمت ترجمة عدد من كتبه ودراساته ومقالاته إلى حوالي (12) لغة عالمية إلى الآن، كما ألقى محاضرات علمية في جامعات ومعاهد متفرقة حول العالم بما فيه كليه هارفارد للقانون ومدرسة لندن للاقتصاد ومجلس العموم البريطاني، وهو عضو من أعضاء هيئة التحرير في عدد من المجلات العلمية. كما شغل دور الحكم في مجلات أخرى مثل المجلة الاقتصادية المصدرة من المنظمة الاقتصادية الملكية في بريطانيا. وحصل الدكتور شابرا على عدد من الأوسمة وجوائز التفوق الأكاديمي خلال حياته، وتشمل جائزة البنك الإسلامي للتنمية في الاقتصاد الإسلامي وجائزة الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية اللتان حصل عليهما سنة 1989م.
  8. بسم الله الرحمن الرحيم توصيات وتحليلات لسوق تداول العملات وتجارة العملات والمعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة Forexyard العناوين الرئيسية تحسن بالاقتصاد الامريكي يدعم الدولار ! التحليل الاقتصادي الدولار الامريكي USD شهد الدولار الامريكي اتجاهات هبوطية امام العملات الاخرى يوم امس. كان أقوى انخفاض للدولار هو ذلك الذي تحقق امام اليورو حيث ارتفع اليورو/ دولار متجاوزًا مستوى 1.55. وكان الدولار قد تأثر من تقرير نشرته مجموعة "جولدمان ساشس" (وهي مجموعة بنكية استثمارية عالمية رائدة) عن الصناعة البنكية. فقد قال التقرير ان خسائر الائتمان الناجمة عن التدهور في اسواق القروض والرهن العقاري لن تنتهي حتى بداية 2009، وأن البنوك الامركية، التي رفعت من رؤوس اموالها بقيمة 120 بليون دولار تقريبًا، سوف تحتاج الى زيادة رؤوس اموالها بمقدار اضافي قد يصل الى 65 بليون دولار حتى تغطي خسائرها. وقد ذكّر هذا التجار بالأزمة البنكية الماضية التي كان يُعتقَد انها قد انتهت. كما صدرت بيانات سلبية من وزارة التجارة الامريكية، والتي قالت ان المنازل المبدؤ بناؤها قد تراجعت في مايو بنسبة 3.3% ووصلت الى 975.000، وهو أدنى مستوى منذ مارس 1991. تم الاعلان عن عدد من البيانات الامريكية يوم امس والتي جاءت بنتائج متضاربة. فقد تفوق مؤشر اسعار المنتجين على التوقعات بنسبة 0.4%، بينما تفوقت تصاريح البناء على التوقعات بمقدار 1 مليون، ولكنها لا تزال أقل من القراءة السابقة. يبدو أن النتائج السلبية قد أثرت على الدولار، فقد بلغت المنازل المبدؤ بناؤها اقل مستوى لها خلال 15 عام بينما سجل الانتاج الصناعي قراءة -0.2% بعد ان كانت التوقعات بارتفاعه بنسبة 0.1%. ولم ينتهي اليوم السيء هنا، بل استمرت البيانات السيئة عندما تم الاعلان عن معدل طاقة الانتاج والحساب الجاري واللذان سجلا قراءات اقل من التوقعات. شهد التجار استمرار في ضعف الدولار نتيجة لاستمرار صدور البيانات السلبية الامريكية خلال يوم التداول. ننتظر اليوم الاعلان عن مخزونات النفط الأمريكي الخام في الساعة 2:35 بتوقيت جرينتش، ولابد أن يركز التجار على هذه القراءة لأن النفط الخام بتسبب في ارتفاع معدل تذبذب حركة الدولار مؤخرًا. من ناحية أخرى، قال الرئيس الايراني محمود أحمد نجاد أن ارتفاع اسعار النفط الخام "زائف ومصطنع"، وبالتالي يجب على التجار مراقبة كيفية تأثير حركة النفط على الدولار الأمريكي. اليورو الاوروبي EUR شهد اليورو يوم امس اتجاهات صعودية امام اغلب العملات. بدأت البيانات الاوروبية في الساعة 8:00 بتوقيت جرينتش مع الاعلان عن الميزان التجاري الايطالي والذي جاء متوافقًا مع التوقعات. وتم الاعلان ايضًا عن ZEW الألماني وZEW من منطقة اليورو، وجاء كلا منهما بقراءة -52، اي اقل من التوقعات بمقدار 10 نقاط. يبدو أن هذه القراءة تؤذي اليورو، ولكن اليورو استفاد من الاتجاهات الهبوطية للعملات الاخرى وخاصةً الدولار، كما وجد مساعدة من تصريحات "ميرش" العضو في البنك المركزي الاوروبي والذي قال ان تغيير سعر الفائدة في الاجتماع القادم للبنك المركزي هو "احتمال مؤكد". وعلى الرغم من توقعات الخبراء بقراءة سلبية للميزان التجاري، إلا أنه فاجأ السوق بقراءة ايجابية، مما ساعد على استمرار زخم تداول اليورو الصعودي. اليوم لا نتوقع الاعلان عن بيانات اوروبية، وسوف تتأثر اتجاهات اليورو باتجاهات العملات الاخرى. من الانباء الاساسية التي ستصدر من خارج اوروبا محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية البريطانية وحديث "كينج" محافظ البنك البريطاني في المساء. كما يجب ان يركز التجار على اسعار النفط الخام، حيث يبدو أن اليورو يحصل مؤخرًا على القوة في كل مرة ترتفع فيها اسعار النفط ويتأذى فيها الدولار بسبب ذلك. الين اليابني JPY شهد الين الياباني يوم امس استمرارًا في الاتجاه الهبوطي الطويل، واستمد ذلك من الاتجاهات الصعودية للعملات الأخرى. وعلى الرغم من ارتفاع الين امام الين، إلا ان ذلك مجرد نتيجة لاتجاه الدولار الهبوطي، ولكن العملات الاخرى ارتفعت امام الين. ومع نهاية يوم التداول، تم الاعلان عن محضر اجتماع السياسة النقدية ولم يساعد ذلك الين على إنهاء زخم تداوله الهبوطي. ومن الممكن تلخيص محضر الاجتماع الياباني بالتردد الذي ينتاب البنك الياباني بعد الارتفاع الاخير في اسعار السلع والذي تسب في تضرر العرض والطلب في الاقتصاد الياباني، وجعل من الصعب على البنك الياباني اتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية التي سيتتبعها. لن يصدر اليوم من اليابان الكثير من البيانات الاقتصادية، حيث لم يتم الاعلان سوى عن مؤشر جميع النشاطات الصناعية. ومن المتوقع تراجع قراءة هذا المؤشر عن قراءة الشهر السابق وقد يتسبب ذلك في انخفاض اضافي في قيمة الين. وكما هو الحال مع الدولار واليورو، يبدو أنه لن يكون هناك الكثير من التذبذب في حركة الين اليوم. التحليل الفني : اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD وفقًا للرسم البياني اليومي، يتحرك هذا الزوج في مدى ضيق وبسرعة كبيرة، وذلك مع تضارب اتجاهات التداول خلال ايام التداول الماضية. يضيق البولنجر باند على الرسم البياني للأربع ساعات مما يشير الى ان الاتجاه الصعودي الذي بدأ مع بداية الاسبوع يقترب الآن من نهايته. ووفقًا لذلك، قد يكون امام التصحيح الهبوطي الذي نشهده الآن متسع للاستمرار أكثر على المدى القريب. كما يظهر من خلال مؤشر الفوة النسبية ان السوق يصل الى ذروة الشراء الآن مما يدعّم الفكرة الهبوطية. الجنيه الاسترليني/الدولار الامريكي GBP/USD منذ بداية يوم التداول والباوند/ دولار ينحدر للأسفل، منخفضًا من 1.9682 الى 1.9522. يظهر على الرسم البياني للساعة ان الباوند في منتصف حركة هبوطية. وعلى الرسم البياني للاربع ساعات، يوجد نموذج "رأس وكتفين" يدل على ان الزخم الهبوطي الحالي يقترب من نهايته. يمكن للتجار الدخول بيع مع نقاط وقف قريبة. الدولار الامريكي/اليين اليابني USD/JPY يظهر على الرسم البياني للاربع ساعات ان التصحيح الهبوطي المعتدل لا يزال مستمرًا. كما يوجد تقاطع هبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي، مما يدل على ان الزخم الهبوطي قد يستمر لفترة. وعلى الرسم البياني للساعة، لا يزال هذا الزوج يتحرك في مدى تداول محدد بدون اتجاه واضح. كما يدعّم مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة الفكرة المحايدة. الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF بعد اختراق مستوى 1.0520 يوم الاثنين، يظهر على الرسم البياني اليومي حركة سعر متذبذبة نسبيًا داخل قناة سعرية مستوية ومتسعة. ولا تظهر نماذج محددة على الرسم البياني للساعة وللأربع ساعات، مما يدل على أن هذا الزوج يتحرك مع اشارات متضاربة وبدون اتجاه واضح. ننصح التجار بانتظار اشارات أكثر وضوحًا على الرسم البياني للساعة قبل دخول السوق. الدولار الاسترالي/اليين اليابني AUD\JPY وفقًا للرسم البياني اليومي، يتحرك هذا الزوج الآن في منتصف القناة السعرية الصعودية الواضحة، حيث تم اثبات صحة اختراق الحد العلوي منها مؤخرًا. يبدو أن هذا الزوج لديه زخم تداول صعودي كافي للارتفاع الى منطقة 104. قد يكون هذا فرصة كبير لتجار الفوركس للاستفادة من اتجاه صعودي قوي. الكلمات الدليلية : الفوركس ، تجارة العملات ، تداول عملات ، تجارة عملات ، فوركس ، حسابات تجارة اسلامية ، التحليل الفني ، تحليل السوق ، forex ، forexyard
  9. يمتلك العالم الإسلامي العديد من المقومات الاقتصادية كالثروات الطبيعية والموارد البشرية الكبيرة التي تمكّنه من تكوين هياكل إنتاجية ضخمة، وسوقاً واسعة لتبادل منتجات العمل كما يمكن أن يكون مراكز مالية عالمية للتمويل والاقتراض والاستثمار. وهذا يؤيّد إمكانية تكتل اقتصادي إسلامي عالمي يقوّي من إمكاناته التفاوضية مع التكتلات الاقتصادية العالمية القائمة حالياً. وهذا يؤدي بدوره إلى تحقيق نمو اقتصادي بمعدلات كبيرة نسبياً تحقق التقدم والرفاهية في الدول الإسلامية. يتم تصنيف الدول الإسلامية ضمن مجموعة البلدان النامية، فهي تعاني من التخلّف والتبعية والنشاط الاقتصادي فيها متعثّر. لذلك فان أي تكامل اقتصادي بينها سيؤدي إلى تحسين مستوى الأداء الاقتصادي والنهوض باقتصادياتها، ما قد يشكّل تهديداً للمصالح الاقتصادية للدول الصناعية المتقدمة التي ترغب بأن تبقى الدول الإسلامية كسوق لتصريف منتجاتها، ومورداً لمصادر الطاقة والمواد الخام. قبل الحديث عن التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية أو السوق الإسلامية المشتركة لابدّ من تعريف التكامل الاقتصادي ومراحله وأشكاله. أشكال ومراحل التكامل الاقتصادي: يعرّف التكامل الاقتصادي على أنه تنسيق بين دولتين، أو مجموعة من الدول يقوم على أسس الغرض منها إلغاء التباين والتمايز بين الوحدات الاقتصادية وتكتيل النشاط الاقتصادي لهذه الدول. يمرّ التكامل الاقتصادي يبن دولتين أو مجموعة من الدول بأشكال ومراحل عديدة: تبدأ المرحلة الأولى بالتفضيل الجزئي، ويقصد به مجموعة من الإجراءات التي تتخذها دولتان لتخفيف القيود المعرقلة لتبادل المنتجات فيما بينها، كأن تتفق دول منطقة معينة على إلغاء نظام الحصص الذي تخضع له المبادلات التجارية فيما بينها، مع إبقاء الرسوم الجمركية، أو أن تتفق دول معينة على أن يعطي بعضها بعضاً امتيازات جمركية متبادلة. المرحلة الثانية - منطقة التجارة الحرة: وهي عبارة عن اتفاق بين دولتين أو أكثر يتمّ بموجبه تحرير التجارة الخارجية وإلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على المبادلات التجارية فيما بينها، مع احتفاظ كل دولة بحريتها في فرض القيود أو الرسوم الجمركية في علاقاتها التجارية مع بقية دول العالم (غير الأعضاء في اتفاق منطقة التجارة الحرة). وتعد منطقة التجارة الحرة أحد صور التكامل الاقتصادي، ومن الأمثلة البارزة لمنطقة التجارة الحرة، منطقة التجارة الحرة الأوروبية. المرحلة الثالثة - الاتحاد الجمركي: اتفاق يتمّ بين دولتين أو مجموعة من الدول حول إلغاء الرسوم الجمركية على البضائع التي يتمّ مبادلتها بين دول الاتفاق. وهذا يعني أن تقوم الدول الأعضاء في الاتحاد الجمركي بتحرير التجارة الخارجية، وإزالة القيود الجمركية على المبادلات التجارية فيما بينها، وتطبيق التعرفة الجمركية الموحّدة والمشتركة على البضائع التي ترد إلى دول الاتحاد من الدول غير الأعضاء في الاتحاد. ومن أهم مزايا الاتحاد الجمركي: 1 - يساعد على توسيع رقعة السوق بالنسبة لبضائع ومنتجات الدول الأعضاء في الاتحاد. 2 - يساعد على تقسيم العمل بين الدول الأعضاء في الاتحاد، بحيث تتخصص كل دولة في إنتاج السلع التي تتمتّع بميزة نسبية في إنتاجها. ويعد الاتحاد الجمركي أحد صور التكامل الاقتصادي، ومن الأمثلة البارزة للاتحاد الجمركي (السوق الأوروبية المشتركة ). المرحلة الرابعة - السوق المشتركة: وهي عبارة عن اتفاق بين دولتين أو مجموعة من الدول يتمّ من خلالها إلغاء القيود على انتقال عناصر الإنتاج، كالعمل ورأس المال، وانتقال المنتجات والبضائع فيما بين دول السوق، وبذلك تكون الدول الأعضاء في الاتفاق سوقاً موحدة يتمّ في إطارها انتقال السلع والأشخاص ورؤوس الأموال بحرية تامة. وهي تُعد إحدى صور التكامل الاقتصادي. ومن الأمثلة البارزة على السوق المشتركة، (السوق الأوروبية المشتركة). المرحلة الخامسة - الاتحاد الاقتصادي: وهو عبارة عن اتفاق بين دولتين أو مجموعة من الدول تتسّع فيها إجراءات التكامل الاقتصادي إلى جانب ميزات السوق المشتركة فيما بين الدول الأعضاء في الاتفاق، لتشمل تنسيق السياسات الاقتصادية والمالية والنقدية والسياسات الاجتماعية وتشريعات العمل والضرائب. ويعد الاندماج الاقتصادي أعلى مرحلة من مراحل التكامل الاقتصادي، فهو يتضمن إضافة إلى ما نصت عليه اتفاقية الاتحاد الاقتصادي والسوق المشتركة في المراحل السابقة، توحيد السياسات الاقتصادية كافة، وإيجاد سلطة إقليمية عليا، وجهاز إداري مسؤول عن تنفيذ هذه السياسات. وفي هذه المرحلة من التكامل الاقتصادي توافق كل دولة عضو على تقليص سلطاتها التنفيذية الذاتية وخضوعها في كثير من المجالات للسلطة الإقليمية العليا، وهذا يعني الوصول إلى التكامل الاقتصادي التام. مبررات التكتل الاقتصادي الاسلامي: لا شكّ أن الدول الإسلامية تعاني الكثير من المشاكل والصعوبات الاقتصادية، كما في باقي الدول النامية لذلك، فهي بحاجة ماسة لإقامة تكتل اقتصادي عالمي فيما بينها. وتبدو أهمية ومبررات قيام هذا التكتل بالعوامل التالية: • اختلاف وتباين الموارد الطبيعية والبشرية التي تملكها كل دولة. • اختلاف الموارد المالية (دول عجز ودول فائض). • ضيق حجم الأسواق الداخلية لكل دولة منفردة وعدم قدرتها على إقامة مشروعات حديثة وكبيرة الحجم. • ضعف المركز التفاوضي والتنافسي لهذه الدول في علاقاتها الاقتصادية الدولية. • انخفاض الإنتاجية، وشدة التبعيّة للدول المتقدمة. • بلغ عدد سكان الدول الإسلامية في عام 1994 حوالي 1.15 مليار نسمة يتوزعون على 53 دولة. بنسبة 21.5% من إجمالي سكان العالم. • تملك الدول الإسلامية حوالي 73.0% من الاحتياطي العالمي من النفط وتنتج 38.5% من الإنتاج العالمي. كما تملك حوالي 40% من الاحتياطي العالمي من الغاز الطبيعي. يُلاحظ أن 90% من صادرات هذه المواد تتم كمادة خام غير مصنعة. • تمتلك الدول الإسلامية مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة تصل إلى حوالي 80 مليون هكتار، ولم يتم استغلالها حتى الآن وتستورد الدول الإسلامية مواداً غذائية من الخارج بمبالغ كبيرة جداً تزيد عن 35 مليار دولار سنوياً. • تمتلك الدول الإسلامية فوائض مالية كبيرة قد تصل إلى أكثر من 800 مليار دولار مودعة في البنوك الغربية. • لم يتجاوز حجم التجارة البينية للدول الإسلامية 11,5% من إجمالي تجارتها الخارجية. • يمكن أن يلعب العامل الديني دوراً كبيراً في تآزر الدول الإسلامية من أجل التكامل الاقتصادي ومواجهة التحديات المشتركة التي تفرضها الظروف العالمية، وبخاصة الاتجاه نحو التكتلات الاقتصادية الكبيرة والعولمة. أهمية التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية: تبدو أهمية التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية من خلال عدد من العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية نذكر منها: 1 ـ الموارد الغنية التي تمتلكها الدول الإسلامية. 2 ـ مقوّمات التكامل الاقتصادي فيما بين الدول الإسلامية. 3 ـ الطبيعة الدينية لهذا التكتل الاقتصادي. 5 ـ نتائج التكامل الاقتصادي الإسلامي. يستمد التكامل الاقتصادي الإسلامي مشروعيته من عناصر كثيرة أهمها: أن الدين الإسلامي دعا المسلمين إلى التعاون والوحدة والإخاء في مختلف جوانب الحياة، ومنها النشاط الاقتصادي. حيث دعا الإسلام إلى حرية التبادل التجاري بين الدول الإسلامية وإلغاء الرسوم الجمركية، (لا يدخل الجنة صاحب مكس). ومنع فرض الرسوم على المبادلات التجارية بين الدول الإسلامية له ما يبرره، فهذا المال هو لمسلم ويخضع لالتزام مالي هو الزكاة، فإذا فرضت رسوم جمركية فإن هذا يعني تكرار فرض الالتزام المالي (الزكاة + الرسم الجمركي). وهكذا يصبح تشريع حرية التبادل التجاري بين الدول الإسلامية متعلقاً بالتكامل الاقتصادي الإسلامي، عندما ينطلق من أن الدول الإسلامية تُعد بلداً واحداً، فلا تفرض رسوماً عند عبور الحدود بين الدول الإسلامية، وهي من وجهة نظر الإسلام حدود غير شرعية. ـ الطباع الإسلامية تكاد تكون متماثلة مستندة إلى الشريعة الإسلامية، وهذه الطباع يمكن أن تُترجم إلى سلوك اقتصادي متشابه إلى حد ما. ـ للمسلمين تاريخ مشترك خلق مصالح مشتركة، ومنها المصالح الاقتصادية وأنشأ بين المسلمين أنماطاً متشابهة من السلوك الاقتصادي، وهو واضح في عقود البيوع والمرابحة. أهم المزايا التي يحققها التكامل الاقتصادي الاسلامي: ومن الممكن أن يحقق التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية العديد من المزايا أهمها: ـ تقسيم العمل الإسلامي الدولي: وهذا يعني إقامة المشروعات الإنتاجية الضخمة على أساس التخصص والمزايا النسبية، ما يؤدي إلى رفع الكفاءة الإنتاجية وخفض التكاليف، وهذا يحقّق مصلحة المنتج والمستهلك. ـ اتّساع السوق وإقامة مشروعات إنتاجية كبيرة: مما يؤدي إلى حدوث وفورات في الإنتاج وزيادة في المنافسة بين المشروعات التي كانت تقوم في أسواق تواجه صعوبات كبيرة في تصريف منتجاتها. كما أن اتساع السوق ينمّي روح الإبداع والمبادرة والاهتمام بموضوع البحث العلمي والدخول في استثمارات مهمة وكبيرة في مصلحة الجميع. ـ زيادة إمكانية وحجم الاستثمار في ظلّ التكامل الاقتصادي، الأمر الذي يؤدّي إلى زيادة النشاط الاقتصادي وزيادة الدخول، وبالتالي تزايد المدّخرات التي تساعد على زيادة الاستثمارات. ـ يؤدي التكامل الاقتصادي إلى حرية انتقال رأس المال والعمال من الدول التي تقلّ فيها الإنتاجية الحدية إلى الدول التي ترتفع فيها هذه الإنتاجية.وبذلك يكون انتقال رأس المال والعمال في مصلحة الدول المرسلة والدول المستقبِلة، ويؤدّي إلى زيادة الدخل الفردي في الدولتين. ـ زيادة القدرة التفاوضية للدول الإسلامية في ظلّ التكامل الاقتصادي، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين معدل وكفاءة التبادل التجاري مع الدول الخارجية. ويضع حداً لتقلّبات الأسعار الخاصة بصادرات الدول الإسلامية ووارداتها، والتي تحدث نتيجة التقلبات الدورية في مستوى التشغيل والإنتاج في الدول الصناعية المتقدمة. إن المشروعات المشتركة وزيادة معدلات التبادل التجاري بين الدول الإسلامية، وتنسيق خطط التنمية الشاملة فيما بينها قد يؤدّي إلى تحقيق التكامل الاقتصادي، ولا بدّ من الإشارة إلى العامل السياسي والإرادة السياسية التي قد تؤدي إلى إعاقة التكامل الاقتصادي، كما قد تؤدي إلى تحقيق التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية. ومن الأفضل التدرّج في مراحل التكامل الاقتصادي بين دولتين أو مجموعة من الدول، ولكن هذا لا يمنع من تطبيق شكل متقدم من أشكال التكامل الاقتصادي دون المرور بتطبيق الشكل الأقل درجة من درجات التكامل، كأن يطبق الاتحاد الجمركي دون المرور بمرحلة منطقة التجارة الحرة، أو تطبيق السوق المشتركة دون المرور بمرحلة الاتحاد الجمركي. ويختلف التكامل الاقتصادي عن التعاون، لأن التعاون يعني تقليل التباين بين اقتصاديات دولتين أو مجموعة من الدول، في حين يتضمّن التكامل إلغاء التباين أو التفاوت أو التمايز بين هذه الاقتصاديات إلغاءً تاماً. بعد انتهاء قمة طهران للدول الإسلامية تجدّدت الدعوة إلى قيام تكامل اقتصادي أو تكتل اقتصادي إسلامي. هل تستطيع الدول الإسلامية أن تحقّق ذلك ؟ وهل تسمح الظروف العالمية الخارجية بذلك ؟ وهل تتوفر الإرادة السياسية اللازمة لقيام مثل هذا التكامل الاقتصادي. مع التأكيد على الحاجة الى اتخاذ تدابير فعالة من أجل تقليص الآثار السلبية للنظام الاقتصادى العالمي على اقتصادات الدول الاسلامية، وضمان مشاركتها على قدم المساواة فى الفوائد المترتبة على العولمة بما يحقق توازناً بين الفوائد والمسؤوليات التى تضطلع بها البلدان النامية، وأهمية مواجهة التحديات التى تفرضها العولمة من خلال المشاركة الكاملة للبلدان النامية فى عملية صنع القرار على الصعيد الدولى فيما يتّصل بالسياسات الاقتصادية والمالية. ومن الضروري تعزيز سياسة التنسيق الاقتصادى بين الدول الإسلامية من أجل تفادي مزيد من التهميش على الصعيد الدولي، ولاسيما في مجالات دخول السوق والتمويل والاستثمارات، ونقل التكنولوجيا وحث الدول على تعزيز تكتّلاتها الاقتصادية الإقليمية، وإعادة تفعيل البرامج الحالية الرامية الى تحقيق شكل من أشكال التكامل الاقتصادى بين الدول الإسلامية. إن التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية، وقيام السوق المشتركة أصبح ضرورة ملحة من أجل دفع عجلة التنمية الشاملة نحو الأمام ورفع المكانة السياسية والاقتصادية لهذه المجموعة من الدول، ويُعد التكامل الاقتصادي من أفضل الوسائل لإنجاح عملية التنمية الشاملة. منقول من http://www.aliqtisad.com/index.php?option=com_content&task=view&id=205
  10. شركات أميركية وكندية تخطب ود سوق السندات الإسلامية محافظ «المركزي» البحريني: البنوك الإسلامية محصنة ضد أزمة الرهون العقارية جيرت بوسيوت عضو مجلس الادارة المنتدب والرئيس الاقليمي لمنطقة الشرق الاوسط في دويتشه بنك المنامة ـ دبي: «الشرق الأوسط» قال مدير تنفيذي في دويتشه بنك ان شركات في اميركا الشمالية تعتزم بيع سندات اسلامية «صكوك» في ماليزيا هذا العام في اطار سعيها للاستفادة من السيولة الفائضة في الاسواق الناشئة في حين قد تصل المبيعات في الخليج الى 20 مليار دولار في عام 2008.وقال جيرت بوسيوت عضو مجلس الادارة المنتدب والرئيس الاقليمي لمنطقة الشرق الاوسط في دويتشه بنك في قمة التمويل الاسلامي التي تنظمها رويترز في دبي أمس «اننا نعمل على اعداد بضعة اصدارات لشركات عالمية فعلا ذات اسم تجاري وتصنيف ائتماني ومسجلة في مؤشر اس اند بي 500». واضاف ان شركات كندية واميركية قد تبيع سندات اسلامية بقيمة بين 300 و500 مليون دولار بما يوازيها من الرنجيت الماليزي. وامتنع عن الكشف عن أسماء الشركات. وذكر بوسيوت أن شركات عربية غير خليجية تضررت من جراء أزمة الائتمان العالمية الناجمة عن مشكلة قروض الرهن العقاري عالي المخاطر الاميركية العام الماضي قد تسعى ايضا لبيع سندات في الخليج للاستفادة من طوفان السيولة المالية الناتج عن ارتفاع أسعار النفط الى أربعة أمثالها منذ عام 2002. وقال ان حجم مبيعات الصكوك التي تصدرها شركات خليجية قد يصل الى 20 مليار دولار هذا العام واضاف انه يتوقع أن تنتعش السوق في النصف الثاني من العام الحالي وأن يكون الربع الاخير هو الاكثر نشاطا. وأفاد ان الامارات من خلال المؤسسات شبه الحكومية ستواصل على الارجح تصدر النشاط في مجال السندات الاسلامية وان كانت الاصدارات من قطر والكويت ستزيد ايضا هذا العام. إلى ذلك، قال محافظ البنك المركزي البحريني رشيد المعراج وفقا لرويترز ان البنوك الاسلامية محصنة بدرجة كبيرة ضد أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر في الولايات المتحدة وهو ما قد يجعلها تتوسع متجاوزة معقلها الرئيسي في الاسواق العربية والاسيوية. وأوضح المعراج في «قمة رويترز عن التمويل الاسلامي» ان البنوك الاسلامية لم تتعامل في سندات بضمان رهن عقاري لان هذه الادوات المركبة لا تتمشى مع الشريعة الاسلامية. وأضاف «في العمل المصرفي الاسلامي ليس هناك صندوق أسود يحتاج الى عبقري لفك شفرته... العديد من هذه المنتجات التقليدية التي تعرضت لضغوط في الفترة الاخيرة معقدة للغاية وتحتاج لادوات خاصة لادارة المخاطر». وتابع «في العمل المصرفي الاسلامي لا يوجد ذلك. فبعض هذه الادوات لا تتمشى مع الشريعة». وشطبت بنوك عالمية تقليدية من سيتي جروب الى يو.بي.اس أصولا تزيد قيمتها على 80 مليار دولار بسبب خسائر سوق الائتمان منذ أكتوبر (تشرين الاول) بعد أن اثارت عمليات التخلف عن سداد الرهون العقارية في الولايات المتحدة أزمة ائتمان تهدد بادخال الاقتصاد الاميركي في حالة كساد. وعلى العكس من ذلك فان البنوك في منطقة الخليج وماليزيا اللتين تتركز فيهما البنوك الاسلامية لم ترصد خسائر تذكر ترتبط بأزمة الرهون العقارية عالية المخاطر. وأعلنت المؤسسة العربية المصرفية وهي بنك تقليدي له ذراع اسلامية أول من أمس عن تراجع أرباحها الصافية بنسبة 38 بالمائة في عام 2007 بسبب شطب أصول متعلقة بأزمة الرهون العقارية. وقال المعراج «فيما يتعلق بالنتائج المالية لم نرصد أي دلائل عن اضرار للميزانيات نتيجة لذلك». وأضاف «هذا لا يعني ان التمويل الاسلامي خال من المخاطر. مازال لدينا بعض المخاوف المتعلقة بالمخاطر... هناك تركيز كبير على العقارات». وقد تمثل أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر فرصة لقطاع التمويل الاسلامي تتضمن احتمالات نمو أعلى لكل من عملاء بنوك التجزئة الذين يبحثون عن بديل وكذلك للبنوك من انهيار اسعار الاصول في الغرب. وأفاد المعراج «قد تكون البنوك الاسلامية رهانا امنا لهم»، معتقدا «ان الفرص موجودة في الولايات المتحدة وأوروبا نتيجة لهذه الازمة المالية. التقييم المرتفع للاصول سينخفض». وكشف المعراج ان البنك يعتزم تجديد صكوك اسلامية خمسية بقيمة 350 مليون دولار قبل شهر يوليو (تموز) المقبل وانه لا يتوقع أن تؤثر أزمة الائتمان العالمية على تسعير الصكوك مقاله منقوله من جريده الشرق الاوسط
  11. بسم الله الرحمن الرحيم توصيات وتحليلات لسوق تداول العملات والمعادن forex مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة Forexyard العناوين الرئيسية هل سيقوم المصرف الاحتياطي الفدرالي بالقطع ثانية ؟ التحليل الاقتصادي الدولار USD يشهد الدولار تداولا هادئا نسبيا ، بعد العاصفة التي سببها المصرف الفدرالي عندما قطع نسب الفائدة بحوالي 75 نقطة قبل يومين. وعندما نأخذ نظرة عميقة إلى سلوك الدولار بعد قطع الفائدة ، نرى أنّ ردّ فعل الدولار كان في الحقيقة أضعف مما كنا نتوقع في مثل هذا التحرّك الجذري الذي لم يرى منذ 9/11. هذا يمكن أن يفسر جزئيا من قبل الحقيقة بأنّ القطع كان مسعّر جزئيا في السوق ، حيث ان الأزمة كانت قوية جدا والتجّار كانوا يتوقّعون قطع كبير. والآن هناك اقتراح مأكّد بين بعض التجّار حول قيام المصرف الإحتياطي الفدرالي بتخفيض النسبه ثانية على الأقل بربع النقطة المئوية الإسبوع القادم. والآخرون قالوا بأنّه يعتمد على كيفية أداء وول ستريت لبقيّة الإسبوع حتى إجتماعهم يوم الثلاثاء. هذه الحركات تستهدف رفع السيولة وتخفيف أزمة الإئتمان، مما يعيد الثقة ويشجّع المستهلكين والأعمال التجارية للبدء بالإستعارة، والإستثمار والإنفاق ثانية لمنع الإقتصاد الأكبر في العالم من الدخول في الكساد، على الرغم من أن الكثير يتوقّع بأنّ يكون الكساد حتمي. أما بالنسبة إلى اليوم هناك حدثان إقتصاديان رئيسيان من الولايات المتّحدة، الأول بيانات ادعاءات البطالة والتوقعات حولها عند 320 ألف بعد الرقم السابق عند 301 ألف، والثاني بيانات مبيعات البيوت الحالية ، التي من المتوقّع أن تبقى عند 5 مليون، ومن غير المحتمل أن يتولد عنها عدم ثبات قوي من بيانات الإسكان في هذه الفترة الإقتصادية السيّئة. كما سيتكلم وزير المالية الأمريكي هنري بولسن اليوم حول الخطر والنظام المالي في المنتدى الإقتصادي العالمي، في سويسرا. الخطاب قد يولّد بعض حركات السعر المتقلبة. ويظهر بأننا إذا لم نرى مفاجئات أخرى من الفدرالي ، فنحن يجب أن نرى تواصل للهبوط للدولار. اليورو EUR هناك العديد من الآراء بالنسبة إلى قدرة المصرف الأوروبي المركزي بان يساعد الحالة في الولايات المتّحدة التي تسبّبت في إضطراب عالمي يمكن أن يؤدّي في النهاية إلى أزمة عالمية. والمثال الحي على ذلك كان واضحا قبل أيام قليلة حيث ان أغلب الأسواق العالمية سقطت بمتوسط 5-6 %. إنّ المصرف الأوروبي المركزي مهم جدا ضمن هذا كله، حيث أن تخفيض الفائدة من جانبهم قد يخفّف الضغط على الولايات المتّحدة، ويسبّب عودة لليورو/الدولار إلى المستوى الطبيعي. ومن المثير الآن أن نرى كم من الوقت سيستغرق المصرف الأوروبي المركزي حتى يكون لديه الحاجة لقطع النسب. أما بالنسبة إلى اليوم، فيحتوي التقويم الأوروبي على عدّة أحداث مثيرة منها دليل مناخ العمل Ifo الألماني في 9:00 بتوقيت غرينيتش والتي من المتوقّع سقوطه قليلا من 103.00 إلى 102.3. والبيان التالي سيكون في 9:30 بتوقيت غرينيتش ، حيث أننا ننتظر الجديد من القطاع السكني البريطاني الصادر من جمعية المصرفيين البريطانيين (BBA) لموافقات الرهن الذي يقيس عدد قروض البيوت التي صدرت من قبل الجمعية أثناء الشهر السابق، ولربّما يكون له بعض التأثير على الجنيه الإسترليني الضعيف. وسيقوم السيد تريشيه رئيس المصرف المركزي الأوروبي بالحديث أيضا في المنتدى الإقتصادي العالمي، في سويسرا بعد فترة قليلة من وزير المالية الأمريكي بولسن ، وحركة سعر قوية متوقّعة في ذلك الإطار الزمني، خصوصا في اليورو/الدولار. ويبدو أن اليورو سيواصل طريقه القوي اليوم، كما يبدو أنه سيستمر في هذا الطريق حتى نهاية هذا الشهر عندما يقوم المصرف الفدرالي بالقرار المهم جدا سواء كانت الفائدة الأمريكية ستخفّض ثانية أو لا. الين JPY إنّ أزمة الإئتمان في الولايات المتّحدة والنمو البطيئ يسبّبان إندفاع الين للاعلى، مما يغطّي على وجهة النظر لمصدّري الأمة. حيث كسب الين 5 % أمام الدولار هذه السنة، مما خفّض من قيمة المبيعات الأجنبية . ونصف شحنات اليابان في الخارج مستقرة في الدولارات الأمريكية بالرغم من أنّ البلاد تعتمد أكثر على الصين والأسواق الصاعدة الأخرى للتجارة. والمكاسب في العملة تؤذي مداخيل المصدّرين. حيث سقط معدل الربح التشغيلي السنوي لشركة تويوتا حوالي 33 بليون ينّ طبقا لمجموعة كريديت سويز. وسقطت أسهم تويوتا 16 بالمائة هذه السنة.والمصدّرون يقولون بأنّهم يمكن أن يجمعوا المال طالما الدولار/الين أضعف من 106.06. عملة اليابان اعلى من هذا المستوى بحوالي 8 بالمائة ، ولذا أسند المصدّرون توقعات ربحهم للسنة المنتهية في مارس/آذار. واليوم هناك إثنان من مؤشرات أسعار المستهلك من اليابان. الأول مؤشّر أسعار المستهلك الرئيسي السنوي الذي يتوقّع إرتفاعه قليلا من 0.4 % إلى 0.6 %، والثاني مؤشّر أسعار المستهلك الرئيسي السنوي لطوكيو الذي يتوقّع أن يبقى بدون تغيير في 0.3 %. كلا الخبرين مستحقّين في تمام الساعة 23:30، ومن المحتمل ان تدفع الين للأعلى، كما تعودنا في الأوقات الأخيرة التحليل الفني اليورو/الدولار EUR/USD إنّ الزوج يتداول حول المستوى 1.4600 الذي يمثل 76.4 % فايبوتشي للتحرك في 1.3388/1.4960 . وأي اختراق لذلك المستوى سيؤكد التحرّك الصاعد القادم إلى منطقة الـ1.4700. ويبدو أن الشراء قد يكون الإختيار الأفضل اليوم. الباوند/الدولار GBP/USD أصبح تشكل القناة الهابطة أشدّ ويبدو أنها اقتربت من درجة الإنصهار. ويتداول الباوند عند الحاجز العلوي للقناة، وإذا لم يحدث الاختراق فوق مستوى 1.9600 في المحاولة القادمة، فإن القناة الهابطة ستستمرّ بالزخم القوي. الدولار/الين USD/JPY المحاولة لكسر المستوى الـ105.00 فشلت والزوج يتداول الآن بتماسك حول 106.00. شارت الأربع ساعات يظهر أن مؤشر ستوكاستيك البطيئ يشير للانخفاض، ومؤشر القوة النسبي على الشارت اليومي يشير إلى محاولة أخرى لكسر مستوى الدعم قريبا جدا. والمستوى عند 105.40 يظهر أنه سيكون الهدف للحركة القادمة. الدولار/الفرنك السويسري USD/CHF إنّ الزوج في منتصف التحرّك الهابط القوي، حيث يشير مؤشر ستوكاستيك البطيئ إلى ذلك بشكل واضح. ولقد أسّس الزوج مستوى دعم قوي في 1.0850، وهذا يعني بأنّ الاختراق لذلك المستوى قد يطلق العنان لترند هابط أقوى بكثير ، يمكن أن يأخذ الزوج إلى ما بعد مستوى الـ1.0800 بسرعة. التوصية اليومية النفط الخام Crude Oil القناة الهابطة على شارت الاربع ساعات تستمرّ بدون اختراقات إستثنائية. ويتداول النفط بالقرب من المستوى العلوي لها ، الذي يمكن أن يكون فرصة عظيمة لتجّار تبادل العملات للدخول في صفقة بيع في مرحلة مبكّرة جدا، قبل أن يمس الحاجز العلوي مما سيرسل النفط للأسفل ثانية. Forexyard By
  12. الإخوةالزملاء إذا أردنا أن نعرف الفرق بين شهادة [CIA] وشهادة [CICS] يجب أن نعرف الفرق بين التدقيق الداخلي والرقابة الداخلية. التدقيق الداخلي:عملية مستقلة وموضوعية واستشارية ترمي إلى رفع قيمة أعمال أية مؤسسة وتحسينها، وتساعد على تحقيق أهداف المؤسسة بتطبيق منهج نظامي ومضبوط لتقييم فعالية إجراءات تقدير الخطر وأنشطة المراقبة وحُسن الإدارة ولتحسين تلك الإجراءات والأنشطة. الرقابة الداخلية:تشْملُ الرقابة الداخليةُ خطط المنظمةِ وتشمل أيضا كُلّ الأساليب التنسقية والإجراءاتِ المتخدة ضمن الوحدة الناشطة في عالم الأعمال لحِماية أصولِها، ولتوخي الدقة المطلوبة والمصداقية للبيانات المحاسبية. ولاشك أن الرقابة الداخلية هي تعزيز وترقية للفعالية التشغيلية، وهذا يُشجّعُ على التمسّكَ بالسياساتِ الإداريةِ المقررة. ولعل هذا التعريفِ أوسعُ من المعنى الذي قد يفرضه المصطلح. فهو يبين أن "نظام" الرقابة الداخليةِ يَمتدُّ إلى ما بعد تلك الأمورِ التي تَتعلّقُ بمباشرة الوظائفِ المحاسبية والأقسامِ الماليةِ. إن الإهتمام بالرقابة الداخلية في الشركات أصبح هذه الأيام يُولى أهمية كبرى فالعمليات إن لم تكن منسقة وموجهة قد تُوصل إلى نتائج ذات أثر سلبي على الشركات. ولعل شركة WORLDCOM تذكرنا بالخداع والاحتيال المحاسبي الذي جعلها تخسر200مليون دولار؛ طبعا هذا في الماضي أما اليوم فهي شركة عالمية ضخمة بعد أن وضعت آليات رقابة داخلية فعّالة لتوخي عمليات الخداع والإحتيال. التدقيق الخارجي والداخلي مهم ولكنه لايكفي والتجارب المريرة لبعض للشركات أثبتت أهمية الرقابة الداخلية ؛ ولهذا أصبح هناك بأمريكا معهد متخصص بالرقابة الداخلية يتألف من مجموعة من الخبراء والمحترفين في هذا المجال ولهذا المعهد أنشطة متعددة في هذا المجال ومنها منح شهادة CICS لتعزيز معلومات المحاسبيين والمدققين والإداريين ولإطلاعهم على أحدث التقنيات العالمية في مجال الرقابة الداخلية خاصة وأن الشركات التي تتبع المعايير الإدارية العالمية أصبحت تُفرد إدارة خاصة للرقابة الداخلية وتٌوظف متخصصين ومدققين في مجال الرقابة الدخلية.
×
×
  • Create New...