اذهب الي المحتوي

ram19994

الاعضاء
  • عدد المشاركات

    3
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

ram19994's Achievements

عضو جديد

عضو جديد (1/6)

0

السمعه بالموقع

  1. تُستخدم التكنولوجيا المالية (Fintech) لوصف التقنية الجديدة التي تسعى إلى تحسين وأتمتة تقديم الخدمات المالية واستخدامها. تُستخدم التكنولوجيا المالية في جوهرها لمساعدة الشركات وأصحاب الأعمال والمستهلكين على إدارة عملياتهم المالية وحياتهم المالية بشكل أفضل من خلال استخدام البرامج والخوارزميات المتخصصة التي تُستخدم على أجهزة الكمبيوتر وعلى الهواتف الذكية بشكل متزايد. Fintech ، الكلمة ، هي مزيج من "Finance & Technology". عندما ظهرت التكنولوجيا المالية في القرن الحادي والعشرين، تم تطبيق المصطلح في البداية على التكنولوجيا المستخدمة في الأنظمة الخلفية للمؤسسات المالية القائمة. منذ ذلك الحين ، كان هناك تحول إلى المزيد من الخدمات الموجهة نحو المستهلك وبالتالي تعريف أكثر توجهاً نحو المستهلك. تشمل Fintech الآن قطاعات وصناعات مختلفة مثل التعليم، والخدمات المصرفية للأفراد، وجمع الأموال ، وإدارة الاستثمار ..على سبيل المثال لا الحصر. تشمل Fintech أيضًا تطوير واستخدام العملات المشفرة مثل البيتكوين ، إلا أن غالبية الاستثمارات من الأموال الكبيرة لا تزال تكمن في الصناعة المصرفية العالمية التقليدية ورأسمالها السوقي الذي يبلغ عدة تريليونات من الدولارات. Fintech في التطبيق تشترك الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في نفس الخاصية: فهي مصممة لتكون تهديدًا وتحديًا، إابعاد مزودي الخدمات المالية التقليديين كونها أكثر ذكاءً، أو تخدم شريحة غير مخدومة أو تقدم بشكل أسرع و / أو خدمة أفضل. باختصار، إذا كنت قد تساءلت يومًا عن سبب كون بعض جوانب حياتك المالية مزعجة للغاية (مثل التقدم بطلب للحصول على قرض عقاري مع مقرض تقليدي) أو شعرت أنه لم يكن مناسبًا تمامًا، فمن المحتمل أن تكون التكنولوجيا المالية حل لك. لمزيد من المعلومات المحاسبية https://plus-99.com/ar/blogs
  2. المحاسبة هي نوع من أنواع العلوم المجتمعية تتطور مع تطور المجتمع. الجميع يعرف المحاسبة التجارية القائمة على البيع والشراء والإيرادات والمصاريف، ولكن توجد قطاعات لا تفيدها المحاسبة التجارية مثل محاسبة المشافي، محاسبة البترول، محاسبة الجمعيات الغير ربحية، محاسبة الذهب، محاسبة الشحن، محاسبة التخليص الجمركي، جميعها لا تملك قواعد وإنما اجتهاد المحاسب نفسه لتنظيم المسألة. لا توجد شهادات يجب أن يحملها المحاسب الخاص، لكن يجب أن يكون متمكن من علم المحاسبة بشكل عام وعلى دراية بنظرية المحاسبة والمحاسبة بشكل صحيح، عندها يمكنه تصميم نظام محاسبة لأي مهنة لاحقاً. يوجد الكثير من المهن التي لا تملك قواعد علمية مثل محاسبة الذهب أو الشحن، وفي المحاسبة الزراعية ومحاسبة البترول أو المنشآت النفطية فقد اجتهدوا المحاسبين الخاصين فيها. من محاسن المحاسبة الخاصة أنه فيها تخصصات استثتائية عندها يمكن المحاسب نفسه أن يكون مميز براتبه أو بأمور أخرى حسب معرفته في المحاسبة الخاصة. من يريد العمل في المحاسبة الخاصة يجب أن يملك خبرة طويلة في المحاسبة وعلى دراية بالمحاسبة كعلم وليس كقيود وآليات عمل، وأن يكون على دراية بالمحاسبة ونظريتها أي المحاسبة كأساس ومضمون. إن الحياة الاجتماعية تتطور وبالتالي حتى حاجتنا للمحاسبة وللأعمال تتطور. سابقاً كانت تعتمد المحاسبة على المبيعات، والمشتريات، والإيرادات، والمصروفات، والحسابات الختامية التي أصبحت الآن قوائم مالية. إذن تتطور المحاسبة وكل مهنة لها طريقة في العمل أو لها أساليبها الخاصة أو حاجتها من المحاسبة الخاصة. توجد مهن تتطلب من المحاسب أن يجتهد فيها بنفسه عن طريق تسجيل العمليات وآلية تسجيلها بحيث يوضح الإيراد والمصروف ومراحل الربح مثلاً كيف يحدث الربح، وما هو إجمالي الربح، وصافي الربح، والربح بعد الضريبة، والربح قبل الضريبة، والربح القابل للتوزيع، وهنا يظهر اجتهاد المحاسب. الشيء المشترك بين جميع المحاسبات في المحصلة بأنه توجد أصول وخصوم، وإيرادات ومصاريف، ولكن قسم الإيرادات والمصاريف هو الذي يختلف عن باقي المحاسبات عموماً، أي الترتيب الذي يخصها، وآلية عرض البيانات نوعاً ما مختلف، وهو ما يجعل المحاسبة الخاصة مختلفة. لمزيد من الواضيع المحاسبية https://plus-99.com/ar/blogs
  3. المحاسبة هي نوع من أنواع العلوم المجتمعية تتطور مع تطور المجتمع. الجميع يعرف المحاسبة التجارية القائمة على البيع والشراء والإيرادات والمصاريف، ولكن توجد قطاعات لا تفيدها المحاسبة التجارية مثل محاسبة المشافي، محاسبة البترول، محاسبة الجمعيات الغير ربحية، محاسبة الذهب، محاسبة الشحن، محاسبة التخليص الجمركي، جميعها لا تملك قواعد وإنما اجتهاد المحاسب نفسه لتنظيم المسألة. لا توجد شهادات يجب أن يحملها المحاسب الخاص، لكن يجب أن يكون متمكن من علم المحاسبة بشكل عام وعلى دراية بنظرية المحاسبة والمحاسبة بشكل صحيح، عندها يمكنه تصميم نظام محاسبة لأي مهنة لاحقاً. يوجد الكثير من المهن التي لا تملك قواعد علمية مثل محاسبة الذهب أو الشحن، وفي المحاسبة الزراعية ومحاسبة البترول أو المنشآت النفطية فقد اجتهدوا المحاسبين الخاصين فيها. من محاسن المحاسبة الخاصة أنه فيها تخصصات استثتائية عندها يمكن المحاسب نفسه أن يكون مميز براتبه أو بأمور أخرى حسب معرفته في المحاسبة الخاصة. من يريد العمل في المحاسبة الخاصة يجب أن يملك خبرة طويلة في المحاسبة وعلى دراية بالمحاسبة كعلم وليس كقيود وآليات عمل، وأن يكون على دراية بالمحاسبة ونظريتها أي المحاسبة كأساس ومضمون. إن الحياة الاجتماعية تتطور وبالتالي حتى حاجتنا للمحاسبة وللأعمال تتطور. سابقاً كانت تعتمد المحاسبة على المبيعات، والمشتريات، والإيرادات، والمصروفات، والحسابات الختامية التي أصبحت الآن قوائم مالية. إذن تتطور المحاسبة وكل مهنة لها طريقة في العمل أو لها أساليبها الخاصة أو حاجتها من المحاسبة الخاصة. توجد مهن تتطلب من المحاسب أن يجتهد فيها بنفسه عن طريق تسجيل العمليات وآلية تسجيلها بحيث يوضح الإيراد والمصروف ومراحل الربح مثلاً كيف يحدث الربح، وما هو إجمالي الربح، وصافي الربح، والربح بعد الضريبة، والربح قبل الضريبة، والربح القابل للتوزيع، وهنا يظهر اجتهاد المحاسب. الشيء المشترك بين جميع المحاسبات في المحصلة بأنه توجد أصول وخصوم، وإيرادات ومصاريف، ولكن قسم الإيرادات والمصاريف هو الذي يختلف عن باقي المحاسبات عموماً، أي الترتيب الذي يخصها، وآلية عرض البيانات نوعاً ما مختلف، وهو ما يجعل المحاسبة الخاصة مختلفة.
×
×
  • اضف...